Top


مدة القراءة:7دقيقة

في اليوم العالمي للقطط: معلومات عن القطط اللطيفة، ونصائح لتربيتها

في اليوم العالمي للقطط: معلومات عن القطط اللطيفة، ونصائح لتربيتها
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:08-08-2020 الكاتب: هيئة التحرير

القطط تلك الكائنات المكسوَّة بالزغب، والتي استطاعت أن تخطف قلب الإنسان منذ أقدم العصور، وتحديداً المصريين القدامى قبل أربعة آلاف عام، حيث كانت تربِّيها طبقة الأغنياء آنذاك كحيواناتٍ منزليةٍ أليفة، وما لبث أن انتشرت تلك العادة من بلاد النيل إلى كلِّ أنحاء العالم؛ وقد احتلَّت القطط في مصر القديمة مكانةً خاصة، وكانت رمزاً للحب، لدرجة أنَّ المصريين القُدامى قد جسَّدوا آلهة الحبِّ على شكل قطَّة.




ومازالت القطط تحظى بشعبيّة ومحبَّة كبيرة كحيوانٍ مُدلَّل ومرغوبٍ فيه من قِبَل الكثير من الأشخاص حول العالم حتَّى يومنا هذا؛ كما أصبح لها يومٌ عالميٌّ يُحتفَل به في الثامن من أغسطس/ آب من كلِّ عام.

معلومات عن القطط:

القطط وبعض المعلومات المتعلِّقة بها

القط أو الهر: حيوانٌ صغير، ونوعٌ من أنواع الثدييات، ويتبع فصيلة السنُّوريَّات، وهو من الحيوانات الأليفة التي قد يُربِّيها الإنسان من باب المحبَّة أو لاصطياد القوارض.

للقطط أنواعٌ كثيرةٌ ومُختلفةٌ في الشكل والنوع والحجم؛ فهناك قرابة 60 نوعاً مُختلفاً من القطط التي جرى التعرُّف عليها.

يُعتَقَد أنَّ أصل القطط البرية (أسلاف القطط) قد نشأ في جوٍّ صحراوي، وذلك ظاهرٌ من ميل القطط إلى الحرارة والتعرُّض إلى أشعَّة الشمس؛ فغالباً ما تتمدَّد القطط وتنام في الأماكن المُعرَّضة إلى ضوء الشمس في أثناء النهار.

إليكم بعض المعلومات عن القطط:

  • تمتلك القطط مهاراتٍ كبيرةً في الصيد والافتراس، وتتمتَّع بجسمٍ مَرِنٍ يُمكِّنها من القفز والتسلُّق لأماكن عالية، كما تمتلك ردودَ فعلٍ سريعةٍ ومخالبَ تُمكِّنها من قتل فريستها؛ بالإضافة إلى امتلاكها أسناناً حادةً وحاسة شمٍّ جيدة.
  • يكون الذكر عادةً أكبر حجماً من الأنثى، وغالباً ما يكون وزنها بين 4 و7 كغ، وقد يصل إلى 10 أو 23 كغ في حال إطعامها بشكلٍ زائد، وهو أمرٌ غير صحي، ويُسبِّب أضراراً للحيوان.
  • تتمتَّع بقدرةٍ كبيرةٍ على الرؤية في الظلام، وهي تفوق قُدرة البشر بستة أضعاف، حيث تمتلك القطة في عيونها ثلاثة جفون، وهو ما يميِّزها عن باقي الكائنات.
  • القطة من الكائنات التي تُحبُّ النظافة، وغالباً ما نُلاحظ أنَّها تلعق فراءها بشكلٍ كبيرٍ لتنظيفه بنفسها.
  • يبلُغ متوسِّط أعمارها نحو 15 سنةً فقط، وقد ارتفع عمر القطط الأليفة في السنوات الأخيرة.
  • يُفضِّل مُعظمها استخدام يده اليُسرى، وتحيي بعضها عن طريق لمس الأنف.
  • تنام لمدَّة 12 أو 13 ساعةً في اليوم.
  • قد يكون تحديقها فيك بنظرةٍ يتخلَّلها تحريكها جفنيها ببطء (الرَمش)، تعبيراً عن الحُب؛ إذ هذه هي الطريقة التي تُبدي بها الهِرَرَةُ مثل ذلك الشعور.
  • قد لا يكون إشاحتها برأسها إلى أحد الجوانب علامةً على الازدراء، بل مؤشِّراً على شعورها بالاسترخاء.
  • يُشكِّلُ مسح أجسادها بأجساد أصحابها مؤشِّراً على الانتماء والاندماج، حيث تسعى القطط من خلال ذلك إلى نقل رائحتها إلى بشرتك، ونقلِ رائحتك إلى فرائها في الوقت ذاته؛ وهو بالضبط ما تفعله القطط الضالة مع القطط الأخرى المُتحالفة معها. يُمثِّل هذا التصرُّف أسلوباً لخلق "رائحةٍ مُشتركةٍ" للتمييز بين العدو والصديق؛ فمثلاً: إذا قامت به الهررة البرية مع الأشجار أو أيِّ شيءٍ ماديٍّ في المنطقة التي تعيش فيها، فمن المُعتاد أن يُعَدَّ ذلك الفعل بمثابة وضع علامةٍ تؤكِّد بها ملكيَّتها لهذه البقعة.
  • تتمتَّع القطط بحاسة سمعٍ حادةٍ جداً، وتستطيع من خلالها أن تسمع الأصوات ذات التردُّدات العالية، أي الأصوات التي يبلغ ترددها حوالي خمسة وستين كيلو هيرتز. ليس ذلك فحسب، فهي أيضاً قادرةٌ على تحريك أذنيها بزاوية 180 درجة، ويُمكنها أن تُحرِّك كلّ أُذن بشكلٍ مُستقلٍّ عن الآخر.
  • هناك عُمرٌ معيَّن، وحتّى أوقاتٌ مُعينةٌ تُبدي فيه القطط رغبةً في التزاوج، وعادةً ما يظهر عليها أعراض اكتئاب عند رغبتها في ذلك، مثل: ظهور الحزن على القطة، والانطواء. غالباً ما يتزاوج القط الذكر في عمر الـ 8 أشهر، بينما يُفضَّل عدم تزويج الإناث قبل مرور عامها الأوَّل، إذ قد يؤدِّي حَمْل القطّة في عمرٍ صغير إلى الوفاة.
  • تبلُغ مدَّة حمل القطة 63 يوماً، وهي من الحيوانات التي تلد أكثر من مولودٍ في المرَّةِ الواحدة؛ حيث يبلُغ عدد القطط المولودة في المرَّة الواحدة ما بين 3 إلى 8 قطط.
إقرأ أيضاً: 7 أمراض تُسبّبها تربية القطط في المنزل

نصائح لتربية القطط والاعتناء بها:

نصائح لتربية القطط والاعتناء بها

  1. قبل أن تُفكِّر في اقتناء قطَّة، عليك أن تأخذ في الاعتبار عدداً من النقاط الهامَّة، وهي:
    • إنَّ القطط مخلوقاتٌ بحاجةٍ إلى رعايةٍ دائمةٍ ومُستمرَّة، كما تحتاج منك الالتزام بواجباتك تجاهها، إذ يتطلَّب ذلك الاهتمام بتغذيتها، وتنظيفها، وإزالة روثها. لذا احرص في حال انشغالك على وجود شخصٍ آخر يُمكنك الاعتماد عليه لأداء واجباتك نحو صديقك الجديد.
    • لابدَّ من أن تكون قادراً على الالتزام المادي الذي يتطلَّبه الاعتناء بالقطط، وذلك بشراء ما تحتاجه من طعامٍ وعلاجٍ وترفيه، والتي تُعدُّ أموراً هامَّةً لها.
    • احرص على مُوافقة الأشخاص المقيمين معك في المنزل على وجود هذا الحيوان، وعدم وجود حساسيةٍ لدى أحدهم تجاهه؛ وتأكَّد من وُجود مساحةٍ كافيةٍ في المنزل ليتحرَّك ويلعب.
  2. حاول أن تشتري القطَّة عندما تكون في عمرٍ يتراوح من 4 إلى 6 شهور، حيث يُفضَّل تربية القطة وفصلها عن أمِّها بعد خمسين يوماً من الفطام، ولا يُفضَّل أبداً أخذها قبل ذلك؛ وذلك لتتأكَّد من قدرتها على تناول الطعام بمفردها.
  3. تأكَّد من سلامتها وحالتها الصحيّة وخلوِّها من أيّ مرضٍ قبل شراءها، ويُمكنك فعل ذلك من خلال فحص عينيها، والتأكُّد من نظافتها، والنظر فى أُذنها والتأكُّد من خلوِّها من الحشرات، وفحص قُدرتها على السمع بإحداث مُنبِّهٍ للسمع بجوارها (كالتصفيق مثلاً)؛ وتأكَّد أيضاً من قُدرتها على المشي بشكلٍ طبيعي، وافحص نظافة فروها، وتفحَّص أسفل ذيلها، وتأكَّد من عدم وجود أيِّ ملوِّثات حتَّى لا تكون عُرضةً للإسهال والأمراض المعوية.
  4. حاول أن تتعرَّف على أنواع القطط، وأن تقرأ معلوماتٍ عنها قبل شرائها، ومن ثمَّ اختر النوع الذي يُمكنك التعامُل معه.
  5. لا تسمح لقطِّك أن يُغادر المنزل أو يخرج إلى الحديقة أو إلى سطح المنزل، وذلك لمنعه من اصطياد الفئران والطيور، وحتَّى لا يحدُث تزاوجٌ مع قطط الشارع. ويُفضَّل أن يُوفَّر له مكانٌ نظيفٌ وواسعٌ وجافٌ ودافئ، ويُنظَّف باستمرار.
  6. يُفضَّل أن يُخصَّص مكانٌ للقطَّة به رمال من النوع الحبيبي لقضاء حاجتها فيه، مع تنظيف فضلاتها باستمرار وحذر، وقبل مرور 24 ساعةً عليها؛ بالإضافة إلى تغيير الرمل دوريَّاً، مع الحرص على التعامل بحذرٍ مع صندوق الفضلات، وغسل اليدين جيداً بالماء والصابون، مع استعمال مُطهِّر مُناسب، ويُفضَّل استعمال قُفّازات؛ ويُحظَر على المرأة الحامل القيام بهذا الإجراء مُطلقاً.
  7. تخصيص حقيبةٍ لحمل القطَّة في أثناء الخروج.
  8. وضع الطعام والماء للقطة في مكانٍ واضحٍ لها، مع تنظيف طبق الأكل الخاص بها، وكذلك آنية الماء دوريَّاً.
  9. تختلف نوعية الطعام المُقدَّم للقطَّة حسب نشاطها وعُمرها وحالتها الصحية، ويُمكنك استشارة طبيبٍ مُختَصٍ يُحدِّد النمط الغذائي الأنسب لها، والكميَّة التي تُقدَّم لها. مع العلم أنَّ القطط تحتاج في طعامها إلى حمضٍ أميني يُعرَف بـ "التورين"، والذي يُساعد في المحافظة على لون عينيها وصحَّتها وصحَّة قلبها.
  10. استشر الطبيب المُختص ليعلِّمك كيفيَّة قص أظافرها بالطريقة الصحيحة، وخصِّص "قصافةً" لقطَّتك لقصِّ أظافرها بشكلٍ مُستمر.
  11. يمُكنك تعويد قطَّتك على الاستحمام مرَّةً واحدةً كلَّ أسبوع، مع ضرورة استخدام الشامبو الخاص بها والبلسم أيضاً؛ لأنَّ الشامبو العادي يؤدِّي إلى تساقُط شعرها. مع العلم أنَّ تحميم القطط يكون مرَّةً في الأسبوع في فصل الصيف، ويُمكن أن يصل إلى مرَّتين؛ أمَّا في فصل الشتاء، فيكون الاستحمام مرَّةً واحدةً في الشهر، كيلا تُصاب بالبرد والالتهابات المعوية.
  12. يُنصح بتنظيف القطَّة وتمشيطها بشكلٍ دوريٍّ ومُستمر؛ وذلك للحفاظ على نظافتها العامَّة، وتقليل تساقُط شعرها، وتقليل نسبة كُرات الشعر.
  13. حاول أن تتعامل مع صديقك الجديد بطريقةٍ صحيحة، وراعِ شعوره بالخوف في أوَّل يومين، فقد يمتنع عن تناول الطعام وقضاء حاجته؛ وحاول أيضاً ألَّا تجري نحوه حتَّى لا تزيد من شعوره بالخوف.
  14. إنَّه لمن الهامِّ جدَّاً تطعيم القطط وتحصينها من العديد من الأمراض التي قد تُصيبها، وذلك خلال الأسبوع الثامن أو التاسع من عمرها؛ مع مراعاة زيارة الطبيب البيطري بشكلٍ مُستمر للاطمئنان عليها ومعاينتها.
  15. خصِّص لقطِّك اسماً، ودرِّبه على معرفته خلال وقت تناوله للطعام، حيث يكون القط في هذه الفترة مُتيقِّظاً ومُتنبِّهاً للغاية للأصوات من حوله.
  16. يُمكنك مُلاعبة قطَّتك بأكثر من طريقة، ويُفضَّل ألَّا تُضايقها أو تضغط عليها للعب معك رغماً عنها، وإليك عدداً من هذه الطرائق:
    • يُمكنك أن تمسح على رأسها أو جبينها. فالقطط تُحبُّ ذلك، وهي من أفضل الحركات المُفضَّلة لديها.
    • يُمكنك أن تدلِّك ظهر القطَّة، مع تجنُّب تدليك البطن، كونها منطقةٌ تُشعِر القطط بالضيق عند لمسها أو الضغط عليها.
    • يُمكنك أن تُدلِّك عُنقها أو الخد، مع المسح عليها، وهو أمرٌ مُحبَّب أيضاً لدى الكثير من القطط.
    • تُحبُّ القطط اللعب كثيراً، وتُفضِّل اللعب بالصوف والكُرَات الصغيرة. لذا، يُمكنك أن توفِّر لها كُرَةً صغيرة الحجم بداخلها جرس، أو تحضر لها قطعةً من الصوف.
إقرأ أيضاً: 8 حقائق طريفة عن القطط لن يفهما إلَّا الذين يحبونها

يوم القطط العالمي:

يوم القطط العالمي

يحتفل العالم باليوم العالمي للقطط في 8 أغسطس/ آب من كلِّ عام، وقد بدأ الاحتفال بهذا اليوم لأوَّل مرَّة عام 2002 من قِبَل الصندوق الدولي للعناية بالحيوان، ويُحتفَل بهذا اليوم في 17 فبراير/ شباط في مُعظم أنحاء أوروبا؛ بينما يُحتفَل به في 1 مارس/ آذار في روسيا.

يحتفل روَّاد مواقع التواصُل الإجتماعي خلال هذا اليوم بأصدقائهم القطط من خلال مشاركة صورٍ أو مقاطع فيديو لقططهم؛ بالإضافة إلى تعبيرهم عن حُبِّهم لأصدقائهم الصغار.

أخيراً، وكنصيحة نهائيَّة: تأكَّد من قُدرتك على تحمُّل المسؤوليَّة ورعاية هذا الحيوان الأليف، وتوفير كلِّ ما يحتاجه من رعايةٍ واهتمامٍ وعنايةٍ به بشكلٍ مُستمر؛ فهو لا يستطيع التكلُّم ليخبرك ما يحتاجه؛ وإذا لم تكن على استعدادٍ لذلك، فلا تُقدِم على هذه الخطوة حتَّى تكون جاهزاً تماماً.

 

المصادر: 1، 2، 3، 4، 5، 6، 7


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:في اليوم العالمي للقطط: معلومات عن القطط اللطيفة، ونصائح لتربيتها