Top
مدة القراءة: 4 دقيقة

فيروس السنتال الرئوي يهدد الرضع

فيروس السنتال الرئوي يهدد الرضع
مشاركة 
الرابط المختصر

مع تقلبات الجو هذه الأيام ينتشر فيروس السنتال الرئوي والمسبب للالتهاب الرئوي الفيروسي‏,‏ والذي يصيب الرضع أقل من سنة‏..‏ ويقول الدكتور محسن الألفي ـ أستاذ طب الأطفال وأمراض الدم ـ بجامعة القاهرة :إن العدوى تنتقل غالبا إلى الرضيع من الأخوة الأكبر والذين يشكون فقط من الزكام‏,‏



أما الرضيع فيعاني من كرشة نفس‏,‏ أي سرعة في التنفس وصوت تزييق في الصدر ولا يستطيع النوم ليلا وتحمله الأم طوال الليل ويستيقظ عند وضعه في سريره مع ارتفاع بسيط في الحرارة لا تزيد على‏38,5‏ درجة مئوية‏,‏ وهذا مايميزه عن الالتهاب الرئوي الميكروبي‏,‏ وهو الأشد خطورة ويحدث نتيجة الإصابة بميكروبي الهيموفيليس والرئوي ويمكن منعهما وحماية الرضيع من الإصابة بهما عن طريق إعطاء تطعيم الهيب ثلاث جرعات‏,‏ الأولى في الشهر الثالث‏,‏ والثانية في الشهر الخامس‏,‏والثالثة في الشهر السابع‏,‏ وتطعيم البرفنار جرعتين فقط في السنة الأولى من العمر‏.‏ مع العلم أن‏25%‏ من حالات الالتهاب الرئوي الفيروسي تحتاج دخول المستشفى وتستمر الأعراض من‏7‏ إلى‏10‏ أيام‏,‏ وتصل ذروة المرض في اليوم الثالث ومن أهم دواعي دخول المستشفي هو إصابة الرضيع بالزرقة مع سرعة في التنفس تزيد على‏60‏ نفسا في الدقيقة‏,‏ ويشير د‏.‏محسن الألفي إلى أن الطفل لا يحتاج إلى المضادات الحيوية لأنه التهاب فيروسي ولكن يحتاج إلى الأكسجين لمساعدته على التنفس ،وقد يكون من الضروري استخدام موسعات الشعب الهوائية خاصة إذا كان الرضيع أكبر من‏6‏ شهور‏,‏ ومن المعروف أن‏25%‏ على الأقل من هؤلاء الرضع يصابون بحساسية الصدر خاصة في العام الثاني، ولذلك ينصح باستخدام العقاقير التي تقلل من حدوث ذلك، مثل مثبطات خلايا الحساسية والتي تستخدم على الأقل لمدة‏6‏ شهور ،وتخفض احتمالات الاصابة بالحساسية‏,‏ وينصح بالاستمرار في ارتداء الملابس الشتوية مع توخي الحرص عند التنقل بين الأماكن الدافئة والهواء الطلق وعدم الاختلاط بالأطفال المصابين بنوبات الزكام والبرد‏.‏

المصدر : مجلة قصيمي نت


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع