Top
مدة القراءة: 4 دقيقة

فيتامين "بي 7" لتعزيز الصحة والجمال

فيتامين
مشاركة 
الرابط المختصر

يعد الـ(بيوتين-Biotin) أو فيتامين "بي 7" من مجموعة فيتامينات "بي" الـ8 المسؤولة عن صحة الجهاز الهضمي وتعزيز الجهاز المناعي أيضاً. إلا أن البيوتين بشكل خاص حاز على اهتمام مراكز الصحة والجمال في الشرق الأوسط، كما أنه يباع اليوم من دون وصفة طبية، وبينما يرى العديد الناس أنه ينعش الشعر والجلد والأظافر، تشير العديد من الدراسات إلى أن البيوتين يساعد أيضاً على خفض الكوليسترول، والسيطرة على مرض السكري من النوع الثاني، والعديد من الفوائد التي تتعدى مجرد الحفاظ على الجمال.



فيتامين

ما هو البيوتين؟
اكتشفه العالم الألماني باول جورج عام 1931 وأسماه "فيتامين إتش" للدلالة على الشعر والجلد باللغة الألمانية، وهو نوع من أنواع مجموعة فيتامينات "بي" التي تساعد الجسم على استقلاب البروتينات ومعالجة الغلوكوز، والحفاظ على سلامة الجهاز المناعي، كما أنه يذوب في الماء، وهذا يعني أن الفائض منه يخرج من الجسم عبر البول تلقائياً.

ما هي منافع البيوتين؟
أشارت تجربة سريرية أجريت في عام 2006 بأميركا، أن فيتامين "بي 7" يساعد على التقليل من مستويات الكولسترول. وقد كشف تقرير نشره "معهد القياسات الصحية والتقييم" عن ارتفاع كبير في الكوليسترول في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بنسبة 51%، في الفترة ما بين 1990 و2010، وأنه من المسببات الـ10 الرئيسة للوفاة المبكرة في المنطقة،ولهذا السبب ينبغي للجميع في هذه المنطقة، ضمان الحصول على كمية كافية من هذا الفيتامين.

وفي دراسة أميركية أجراها مركز "ألفا" عام 2008، تبين أنه عندما يتم مزج البيوتين مع  الكروم، وهو معدن يستخدم للمساعدة على الهضم، فإنه يعالج مرض السكري من النوع الثاني، لدى الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن، وهذا من خلال ضبط نسب السكر في الدم.

بالإضافة إلى منافعه الصحية، يشير العديد من الناس إلى تأثيره الكبير على المظهر الخارجي. وتقول ماريا أبي حنا، اختصاصية التغذية في مركز (ذا رايت بايت للتغذية- The Right Bite Nutrition Center) في دبي: "إنه يساعد في تعزيز صحة الجلد والعيون، وتقوية الشعر والأظافر" كما يحسن بنية الكيراتين، وهو بروتين أساسي في الشعر والأظافر.
وقد أصبح الكيراتين في السنوات الأخيرة مهماً جداً في مجال الصحة والجمال، فقد باتت العديد من الشركات مثل (تريسمي- TRESemme) تضيف هذا المكون السحري إلى منتجاتها، مع ذلك، تؤكد غنى حموي، اختصاصية التغذية في مستشفى الإمارات، إلى أن الحصول على البيوتين بشكله الطبيعي، أفضل من الحصول عليه عن طريق مستحضرات التجميل."

ما هي مصادر البيوتين؟
إنه موجود في الطعام وتنتجه البكتيريا الموجودة في الأمعاء. وفي حين أن معظم الأطعمة تحتوي على كميات معينة منه، إلا أنه عالي التركيز في الأطعمة التالية:
· الفول السوداني
· الخميرة
· خبز القمح الكامل
· الجبن
· الكبد
· سمك السلمون
· الأفوكادو
· العليق (التوت)
· صفار البيض النيء (تناول أكثر من بياض بيضتين نيئتين في اليوم لعدة أشهر، يؤدي إلى الإصابة بنقص هذا البروتين)


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.





تعليقات الموقع