تقدّم الرياضة العديد من الفوائد الصحيّة لجسم الإنسان بشكلٍ عام ولجسم المرأة بشكلٍ خاص، لذلك فإنّ المرأة التي تمارس الرياضة يومياً تتمتّع بصحةٍ جيدة وبنفسيّةٍ مشرقة أكثر من غيرها بكثير، فتعالي معنا سيدتي لنتعرّف على مجموعة من الفوائد التي تمنحها الرياضة لجسم وصحة المرأة.

1- الوقاية من أمراض القلب:

تساعد الرياضة على تنشيط الدورة الدمويّة في جسم المرأة، وتحسين صحة عضلة القلب والشرايين، لذلك فهي فعّالة في الوقاية من الإصابة بالعديد من أمراض القلب الخطيرة وبشكلٍ خاص التجلطات الدّمويّة.

2- الوقاية من سكر الدّم:

تعمل الرياضة بشكلٍ فعّال في وقاية المرأة من الإصابة بأمراض السكري الذي ينشأ بسبب ضعف في عمل البنكرياس، كما تساعد على الحد من مضاعفات مرض السكري، لذلك ينصح الأطباء جميع النساء بممارسة التمارين الرياضيّة يوميّاً لمدةٍ لاتقل عن النصف ساعة.

3- الحفاظ على صحة البشرة:

تلعب الرياضة دوراً فعّالاً في الحفاظ على صحة البشرة وحمايتها من الإصابة بعوامل الشيخوخة المبكرة، وتنشيط الدورة الدمويّة لوصول الدماء إلى طبقات الجلد والخلايا التي تساعد على إنتاج كمياتٍ كبيرة من الكولاجين الذي يُعتبر الغذاء الأساسي للبشرة.

4- الوقاية من الكوليسترول:

تعمل الرياضة على تحسين قدرة الجسم على التخلص من كل الكوليسترول الضّار فيه، لذلك فإنّ المرأة التي تمارس التمارين الرياضيّة اليومية وبشكلٍ منتظم ستتمتع بالطبع بصحةٍ جيدة وبجسدٍ لايحتوي على الكوليسترول الضّار.

اقرئي أيضاً:

5- الوقاية من هشاشة العظام:

من الممكن أن تتعرّض المرأة لخطر الإصابة بمرض هشاشة العظام، وذلك بسبب بعض الممارسات الصحيّة الخاطئة، بالإضافة لتعرضها لظروف الحمل والولادة التي تضعف جسدها، لذلك فإنّ الأطباء ينصحون جميع النساء بممارسة الرياضة وبشكلٍ خاص رياضة المشي لمدة نصف ساعة على الأقل يوميّاً.

6- الوقاية من الأمراض النفسيّة:

تتميّز الرياضة بقدرتها الكبيرة في وقاية المرأة من الإصابة بالعديد من الأمراض النفسيّة الخطيرة كأمراض الإكتئاب التي تعاني منها أغلب النساء في العالم، وبالتحديد خلال فترة سن اليأسي وانقطاع الدورة الشهريّة.

 

كما رأيتِ سيدتي فإنّ الرياضة تقدمُ الكثير من الفوائد لصحتكِ النفسيّة والجسدية، لذلك عليك أن تحرصي على ممارستها وبشكلٍ منتظم، وذلك لكي تكون حياتكِ صحيّة وخالية من الأمراض.