عندما لا تقبل ذاتك، فإنك تصبح شديد الحساسية تجاه رفض الآخرين لك. عندما لا تقبل ذاتك، فإنك تفقد إيمانك بقدراتك الداخلية بها في كل مرة تحاول التغلب على جوانب ضعف مترسبة لديك. عندما لا تقبل ذاتك، فإنك تضيّع الوقت باحثاً عن حب الآخرين حتى تصبح متكاملاً. عندما لا تقبل ذاتك، تنحصر جهودك في محاولة قهر الآخرين وليس في البحث عن أفضل إمكانياتك. عندما لا تقبل ذاتك، فإنك تبالغ في تقدير قيمة الأشياء المادية. عندما لا تقبل ذاتك، فإنك تشعر دائماً بالوحدة، وبأن وجودك مع الآخرين لا جدوى منه.


محتويات المقالة

     

    عندما لا تقبل ذاتك، فإنك تعيش في الماضي. إن قبول الذات ليس مستحيلاً، إنه الوضع الوحيد الذي تستطيع تحقيق التطور من خلاله. إذا تقبلت حياتك بكل ما فيها، فلن تهدر إي جزء منها. عندما لا تقبل ذاتك، فإنك تخاف مما يمكن أن يكشفه كل يوم يمر بك من حقائق عنك. عندما لا تقبل ذاتك، تصبح الحقيقة ألد أعدائك. عندما لا تقبل ذاتك فإنك لا تجد مكاناً تختبئ فيه عن العيون. إن قبولك لذاتك هو كل شيء. حينما تقبل ذاتك، يمكنك قبول العالم كله.

    إني أقبل كل الأجزاء التي تُكون شخصيتي وما لا أستطيع أن أقبله، أتجاهله.


    تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.