إحصائية منظمة الصحة العالمية تؤكد أن الاكتئاب ثالث مسبب للوفاة جدة: أمل قبضايا كشفت آخر إحصائيات صادرة عن منظمة الصحة العالمية بأن مرض الاكتئاب سوف يحتل المرتبة الثالثة من إجمالي الأمراض التي تؤدي الى الوفاة بعد أمراض القلب وحوادث الطرق.

 

وأكدت الدكتورة أميرة البطراوي استشارية الطب النفسي خلال مؤتمر دولي عن الطب النفسي عقد في جدة، أن المرأة أكثر عرضة من الرجال للإصابة بمرض الاكتئاب، الذي تصاحبه أعراض مرضية كمرض الإسقاط وهو أن تنسب الزوجة عيوبا وصفات غير مرغوبة الى زوجها. وتشير الدكتورة البطراوي الى أن شكوك الزوجة في سلوك زوجها تعطي انطباعا لمرض نفسي كوصف الزوج بالخيانة أو سوء الخلق كما أن الزوجة قد تصل الى حد الوساوس الفكرية.

وتضيف الدكتورة البطراوي أن الشكوك تصيب الزوجة بالقلق المرضي المصاحب للتوتر والضيق بالإضافة الى بعض الأعراض الجسمية مثل العرق المفرط وصعوبة التنفس والاضطرابات المعوية وسرعة نبضات القلب بالإضافة الى التوتر الذي يظهر في تغير نبرة الصوت واللازمات الحركية والأرق والأحلام المزعجة. وتشدد البطراوي على ضرورة فهم الزوج هذه الأعراض المرضية والتي تمثل مرضا نفسيا يستلزم علاجه.

وتشير الدكتورة أميرة الى أن هناك بعض الأزواج لا يدركون أن الزوجة على أبواب المرض النفسي تحتاج الى علاج نفسي يتمثل في مضادات الاكتئاب بالإضافة الى العلاج الإرشادي الذي يلعب فيه الزوج دورا هاما في تعديل سلوك الزوجة. أما عن أسباب الوساوس الفكرية فتقول الدكتورة أميرة البطراوي أن الكبت الذي تتعرض له الزوجة من أحد الأسباب التي تؤدي الى ترسخ الوساوس الفكرية في ذهن الزوجة بالإضافة الى عامل هام وهو الحرمان العاطفي من إشباع الحاجات الجسمية والتي تظهر في شكل إهمال الزوج لزوجته الأمر الذي يؤكد عندها عدم الرغبة فيها لوجود امرأة أخرى.

أما عن علامات الشفاء، فتشير الدكتورة أميرة البطراوي الى انه تظهر بعض الاعراض على الزوجة تتمثل في التخلص من عامل القلق وظهور علامات اعادة بناء وتغير الشخصية بالإضافة الى القدرة على مواجهة التوترات والصمود أمامها بنجاح بالإضافة الى التوافق مع الزوج من الناحية الاجتماعية والجنسية وذلك عن طريق البحث وراء الأسباب الحقيقية للمشكلة ومواجهتها خارج العيادة النفسية.