صندوق أدوات التفكير
المصدر : من كتاب صندوق أدوات التفكير

المؤلف باميليا ثرونبرك و ديفيد ثرونبرك
----------------------------
تعودنا في حياتنا على نمط واحد من التفكير، فهناك إجابة واحدة صحيحة لأي مسألة وكل ما عدى هذه الإجابة هي إجابة خطأ، و لربما كانت البيئة المحيطة بنا هي السبب في جعل أسلوب التفكير لدينا نمطي وتقليدي ويسير في اتجاه واحد فقط، لكن الحياة ومشاكلها تتطلب نوع آخر من التفكير، حيث لا توجد إجابة واحدة صحيحة، ...
فهناك أكثر من حل للكثير من مشاكل الحياة، وهذه الحلول تتطلب نوع من التفكير يسمى التفكير المتشعب، وهو القدرة على خلق بدائل مختلفة أخرى يمكن أن نختار منها حلولاً نهائية، وهو نوع من التفكير لا نستخدمه في حل المسائل الرياضية أو لاسترجاع لمعلومات تاريخية، التفكير المتشعب أو دعوني أسميه التفكير الإبداعي هو حجر الزاوية في عملية الإبداع والابتكار.

وفي بعض الأوقات نجد أن مهاراتنا في التفكير الإبداعي مغلقة من وقت لآخر وخصوصاً عندما نواجه مسألة أو مشكلة صعبة، لتجربة حاجز التفكير خذ ورقة واكتب مائة طريقة للاستفادة من قلم الحبر، وإذا كنت مثل معظم الناس فستجد نفسك مغلق التفكير إلى أن تتخطى أن استعمال القلم الأساسي هو الكتابة.



هناك طريقة لكسر حاجز الجمود في التفكير الإبداعي وهو باستخدام صندوق أدوات التفكير وهو مكون من أفعال تستخدم لتوليد أفكار جديدة لحل المشكلات.

وحتى تتمرن على استخدام هذه الأدوات، عليك أن تطرح مشكلة ما وتبدأ في إيجاد الحلول لهذه والمشكلة، ومن المهم عدم تقييم الحلول، بل المهم هو كم الحلول المطروحة وليس الكيف، وبعد استنفاذ الحلول، يبدأ التقييم لاختيار أفضل حل للمشكلة، وتستطيع تنفيذ هذا التمرين مع مجموعة من الموظفين الزملاء أو المدرس مع تلامذته، والهدف من هذا التمرين تعزيز مهارة التفكير الإبداعي.

لنكتشف الأدوات الموجودة في الصندوق:
الأداة الوصف
اختصار بعض المسائل تحل باختصار بعض عناصرها
التوسيع إضافة أشياء جديدة للفكرة
الوصف وصف المشكلة بالكلمات قد يعطي أفق جديدة لإيجاد الحلول
الارتباط الربط بين شيئين أو أكثر لعمل أو خلق شيء جديد
إعادة الترتيب إعادة ترتيب أجزاء المشكلة لحلها
تصنيف تصنيف المشكلة بالنظر إلى مشكلات سابقة
البديل استبدل فكرة أو شيء مكان شيء آخر.
تخفيض اختر الأشياء التي يمكن أن تصغر أو تختصر المشكلة
تضخيم تضخيم بعض العناصر أو العوامل لخلق حلول جديدة
التقمص فكر في المشكلة من بوجهة نظر شخص آخر لكي تفهم شعوره
بيان العلاقة بين علاقة كلمة ما بكلمات أخرى لحل المشكلة
الافتراض أوجد افتراضات تتعلق بالمشكلة لحلها
التمثيل فكر في المشكلة بطريقة تجد ما يماثلها في الحياة
الفصل قسم المشكلة إلى أجزاء وفكر في كل جزء على حدة
انعكاس حاول أن تعكس المشكلة أو جزء منها لكي تجد لها حل




مسائل تطبيقية
نعرض هنا بعض التطبيقات على صندوق أدوات التفكير، ولا يعني ذلك حصر استخدام هذه الأدوات في الأمثلة المطروحة، بل هي لشرح كيفية استخدام الأدوات في حل المشاكل وإبداع الأفكار المختلفة.

اختصار:
1. مكتبك في العمل أو في المنزل غير مرتب لكثرة الأشياء التي عليه: كتب، ملفات، أوراق، ساعة، آلة حاسبة، دفتر إلى آخر هذه الأشياء، رتب طاولتك بحيث تقلل من الأشياء الموجودة على الطاولة.

2. تصور أنك مدير دائرة حكومية تقدم خدمات للجمهور، ونظام المعاملات في الدائرة يحتاج إلى أوراق كثيرة ويأخذ وقتاً طويلاً من المراجع حتى تنتهي المعاملة، كيف تحتصر نظام المعاملات بحيث تقلص التكلفة والوقت والجهد اللازم لإنهاء المعاملات.

التوسيع :
تود أن تبدأ مشروعاً تجارياً، لكن فكرتك الحالية تقليدية وقد قام بتنفيذها العديد من أصحاب المشاريع من قبلك، أضف منتجات جديدة وخدمات جديدة يقدمها مشروعك الخاص حتى تتميز عن بقية المشاريع التقليدية.

الوصف:
لديك مشكلة في عملك، قم بوصف هذه المشكلة بشكل دقيق واذكر أدق تفاصيل هذه المشكلة، قد يعطيك الوصف حلاً لمشكلتك.

إعادة الترتيب:
تعاني في مكتبك من ضيق المساحة، أعد ترتيب الغرفة لكي توفر مساحة أكبر، وارسم شكلاً توضيحياً للمكتب بعد الترتيب.

التصنيف:
قام مديرك بتفويضك لحل مشكلة في مصنع المؤسسة، حيث تكثر العيوب في السلع المصنعة، صنف هذه العيوب وضع حلاً لكل عيب تصنيعي.

البديل:
قمت بالتخطيط للخروج في رحلة بحرية مع أسرتك، لكنها أمطرت، عدد البدائل التي يمكن أن تقوم بها بدلاً من الذهاب إلى الرحلة.

تخفيض:
تمر مؤسستك بأزمة مالية تستوجب تخفيض النفقات، فكر في النفقات التي يمكنك تخفيضها حتى تمر الأزمة المالية.

التضخيم:
قررت مدرستك إقامة احتفال، لذلك قررت أن تصنع بعض الوسائل لتضخيم حجم الاحتفال، عدد بعض الكلمات والعبارات التي يمكن استخدامها في تضخيم وصف هذا الاحتفال وأقسامه.

التقمص:
انضم لقسمك موظف جديد، ويبدو أنه متوتر وعصبي وغير مستقر، ضع نفسك مكانه هذا الطالب وصف شعورك.

المقارنة:
قارن بين مؤسستك ومؤسسة منافسة من ناحية حصة السوق، حجم المؤسسة، الأرباح، الشهرة، المنتجات ... إلى آخره.

بيان العلاقة:
بماذا تفكر عندما تسمع هذه الكلمات: القمر، المدرسة، الإجازة، الصيف، السحاب، القاهرة؟ عدد الأشياء التي تفكر فيها.

الافتراض:
قررت مؤسستك تقليص عدد الموظفين، ما هي ردة فعل الموظفين؟ افترض بعض الردود، وكيف يمكن أن تكتشف إذا كانت هذه الردود صحيحة.

التمثيل:
ارسم الشكل الذي يمكن أن تمثل به هذه الأشياء: الغابة، الصديق، المستشفى، رحلة، ألعاب، الشركة.

الفصل:
فوضك المدير لإدارة مشروع كبير، قسم المشروع إلى مهمات صغيرة يسهل تنفيذها.

إنعكاس:
أرادت مؤسستك إصدار مجلة خاصة بالمؤسسة، حاول إيجاد إسم مبتكر للمجلة عن طريق اختيار بعض الأسماء وعكسها لتخرج بإسم جديد.

في الختام، يبقى أن أذكر القارئ الكريم، أن الهدف من هذه الأدوات هي إتاحة أفق أوسع للعقل لكي يجد حلولاً وأفكاراً مبتكرة تخرج عن إطار الأفكار التقليدية، وهذا النوع من التفكير يحتاج إلى شجاعة وجرأة وعدم الرضى بالروتين ويحتاج أيضاً إلى تدريب مستمر، وتطبيق عملي في الحياة سواء كان هذا التطبيق في المنزل مع الأسرة أو في المدرسة مع الطلاب أو في العمل مع الموظفين.