Top
مدة القراءة: 2 دقيقة

شروط قبول الدُعاء وآدابهِ

شروط قبول الدُعاء وآدابهِ
مشاركة 
الرابط المختصر

الدُعاء هو عبادة وصلة بين العبد ورب العالمين، كما وأنّه وسيلة لقضاء حاجات الإنسان في الدنيا، والتضرّع لله تعالى ليغفر له في الآخرة ويجعله من أهل الجنة، حيث قال الله سبحانهُ وتعالى في آياتهِ الكريمة (وقال ربكم ادعوني أستجب لكُم إنّ الذين يستكبرون عن عبادتي سيدخلون جهنّم داخرين)، فيما يلي سنتحدّث عن شروط قبول الدُعاء وآدابهِ.



أولاً: شروط قبول الدعاء

  • الإخلاص في النية لرب العالمين وحده لا شريك لهُ، وأن يتوكل ويعتمد عليهِ، ويُخلِص له، ويؤمن بأنهُ وحده القادر على تلبيته وسماعهِ.
  • تجنّب المسلم للمجاوزة في الدعاء، أي أن يطلب من الله أمراً محسوماً لا رجوع عنه، كالدعاء إلى الله بالخلود في الدنيا، أو طلب منازل الأنبياء في الآخرة.
  • الصدق في الدعاء، وإخلاص النية، بعيداً عن الكذب والنفاق، وذلك لأنّ الله تعالى يعلم ما في قلب المؤمن ولا يستجيب الدعاء الكاذب.
  • الثقة بالله سبحانهُ وتعالى وبقدراتهِ العظيمة التي لا يملكها أي بشر على هذهِ الأرض، وأن يدعو المسلم ربّه وهو على يقين بالإجابة وأن الله سيمنحه ما يُريد، والابتعاد كل البعد عن سوء الظن.
  • أكل الحلال، وذلك لأنّ الله سبحانه وتعالى لا يتقبل إلّا طيباً، وعلى هذا فإنّ الدعاء الذي يخرجُ من جوف مليئ بالخبث والحرام لا يصل إلى الخالق عزّ وجل.

 

اقرأ أيضاً: أركان الإسلام الخمسة وأهمية الأخلاق الحميدة في الإسلام

 

ثانياً: آداب الدعاء

  • بدء الدعاء بحمد الله والثناء عليهِ، ومن ثُمّ الصلاة على النبي محمد صلى الله عليه وسلم وختم الدعاء بنفس الطريقة.
  • استحضار الدعاء في القلب، والدعاء في كل الأوقات أي في وقت الرخاء والشدة.
  • الاعتراف بالذنب والاستغفار منه، والاعتراف بالنعمة وشكر الله عليها بشكلٍ دائم.
  • تجنّب الإنسان للسجع في الدعاء، حيثُ يُمكن أن يدعو الله بالطريقة التي يشعرُ فيها بقربهِ من الخالق عزّ وجل.
  • الدعاء ثلاثاً، واستقبال القبلة أثناء الدعاء.
  • إيمان الإنسان ويقينهِ العالي بأنّ الله تعالى سيستجيب له الدعاء، مع ضرورة الجزم في الدعاء.
  • كثرة الإلحاح في الطلب وكثرة الدعاء، وعدم الاستعجال في الإجابة، وذلك لأنّ الله يُمهل ولا يُهمل.
  • رفع اليدين أثناء الدعاء إلى الأعلى باتجاه السماء، والتضرع والخشوع والرغبة والرهبة.
  • خفض الصوت بالدعاء بين المخافتة والجهر والابتعاد عن المعاصي والذنوب.
  • رد المظالم مع التوبة.
  • التوجه بالدعاء للنفس، ومن ثُم الدعاء للغير.
  • طلب الحاجة من الله عن طريق ذكر أسمائهِ الحُسنى وصفاتهِ العلى، أو بدعاء رجل صالح حيٍ حاضر له.
  • الوضوء قبل الدعاء.
  • تجنّب الدعاء على البشر بالشر.

هذهِ هي شروط الدعاء وآدابهِ الأساسيّة التي يجب أن تتقيّد بها، ليتقبل الله كل أدعيتك في الدنيا، ولتكون من أهل التقوى والصلاح.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: شروط قبول الدُعاء وآدابهِ




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع