Top
مدة القراءة: 4 دقيقة

ست علامات تدلّ على أنّ العمل يدمّر صحتك!

ست علامات تدلّ على أنّ العمل يدمّر صحتك!
مشاركة 
الرابط المختصر

يشكو كثيرون من التعب بسبب مشاغل الحياة الكثيرة وضغط العمل والواجبات العائلية، ويؤدي العمل الدؤوب في كثير من الأحيان إلى إرهاق ذهني لا يدرك الشخص خطورته، ما قد يزيد الأمور تعقيداً. هل تعاني من الإجهاد الفكري؟... هنا أبرز العلامات الكفيلة بتشخيص الحالة، وفقا لصحيفة "التايم":



1- التشاؤم المفرط

هل زاد تشاؤمك؟ وهل بدأت تسخر من الآخرين بعدما كنت صديقاً لطيفاً؟ يبدو أن التحقق من معرفة ما إذا كان باستطاعتك الشروع بأعمال صعبة قد يجعلك أكثر تشاؤماً، ويؤدي إلى الإجهاد.

إقرأ أيضاً: 5 طرق بسيطة لتعيش حياتك بشكل إيجابي بعيداً عن التشاؤم

2- الحاجة إلى الهرب

هل تتوق لرمي كل ما حولك بعيداً وحجز تذكرة ذهاب من دون عودة إلى بلد سياحي؟ أو هل ترغب بالسكن في كوخ ريفي معزول؟ إذا أصبحت هذه الأسئلة تؤرقك، فقد تكون مؤشراً أو عارضاً من أعراض "الإجهاد"، وفقا لخبراء.

3- النسيان والتأجيل

هل تؤجل أو تحذف مهمات عليك القيام بها، أو تواريخ أو مناسبات مهمة، كأعياد الميلاد، أو اجتماعات معينة أو غيرها؟ يعتبر النقص المفاجئ في الاهتمام بالتفاصيل إشارة تحذيرية إلى الإجهاد.

4- الشعور الدائم بالتعب

هل تفضل النوم على الخروج في صباح يوم مشمس رائع من أيام الإجازة؟ الشعور بالتعب وتفضيل النوم هو علامة منبهة على معاناة الشخص من مشاكل في العمل.

شاهد أيضاً: فديو: كيف تتغلب على التعب خلال ساعات العمل؟

5- الشكوى

هل تشكو من العمل عند الانتهاء من الدوام؟ قد تكون هذه المشاعر أيضاً من أعراض "الإرهاق الزائد".

6- الشعور المستمر بالمرض

هل يرافقك صداع مزمن أو آلام في المعدة، أو اضطرابات في التنفس؟

في حال لم يشّخص الأطباء أية حالة مرضية، فإنّ هناك الكثير من الروابط بين شكاوى الصحة البدنية والإرهاق. ويمكن أن يؤدي الإجهاد إلى ضرر جسدي فعلي، من نزلات البرد إلى مشاكل في القلب.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: ست علامات تدلّ على أنّ العمل يدمّر صحتك!




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع