تقدم لخطبتها وبعد الموافقة عليه تم العقد الاستثماري عفواً عقد النكاح..، المهر تم وفق اتفاق القبيلة وبالتراضي تم دفعه لوالد العروس وكان الاستثمار الحقيقي في مؤخر الصداق والذي تجاوز مائتي ألف ريال..؟؟


محتويات المقالة

    بعد مرور عدة سنوات وإنجاب أكثر من طفل طلب الأب من ابنته أن تعود للمنزل وأن تأخذ أبناءها معها، وان تطلب الطلاق من زوجها الذي عليه أن يعيد مؤخر الصداق لها لأنه طلقها...؟؟ الموضوع حقيقي وليس افتراضيا والاستثمار هنا ليس في الإنسان بل ضد الإنسان وضد حقه في تقرير مصيره...؟

    الأكيد أن الأب أخطأ في حق أكثر من إنسان الزوج والزوجة التي هي ابنته، وأبناؤهما هم أحفاده...؟؟ الزوجة الآن في منزل أسرتها والزوج خارج نطاق التغطية عفوا بيت الزوجية..؟

    حين يطالب البعض بمؤخر الصداق فالهدف حماية الأسرة وليس ظلم الرجل واستغلاله بل حمايته وأسرته.. لكن أن يتحول مؤخر الصداق لوسيلة ضغط على الرجل وإرغامه على الطلاق ليدفع فالأمر بالغ الخطورة.. نعم مرة أخرى نحن نحتاج لتنظيم أكثر لأمور الأسرة وفق منظور شرعي يخدم كل الأطراف الرجل والمرأة والأطفال..

    لا نريد أن تكون المرأة ضحية ولا نريد أن يكون الرجل ضحية لأنه في النهاية سيكون المجتمع هو الضحية والمستقبل المشرق لن يرتكز على أسر لا تضمن حقوقها.. أعتقد أن الأمر بات ملحاً ولابد من اتخاذ تشريع يحمي الأسرة في المجتمع السعودي بشكل عام..

    بدايةً لابد أن يتم الزواج وفق تنظيم رسمي أي أن يكون عقد النكاح منظما أكثر مما هو حاصل حاليا، أي لا يتم في منزل الأب أو ولي الأمر بل في مؤسسة رسمية ويتم التأكد من موافقة الفتاة نفسها وليس وكيلها أو امرأة تنوب عنها أي لابد من إحضار بطاقة تثبت هويتها وأن تكون الموافقة فعلية وليست افتراضية..؟ 

    أيضا لابد من تأسيس بنك معلوماتي صحي عن الطرفين وأن تكون المسؤوليات الأسرية واضحة للطرفين مع ملاحظة شرح تفاصيل كل الشروط التي يتضمنها عقد النكاح على أن لا يكون منها شروط مضرة بأي من الطرفين مثل المبالغة في مؤخر الصداق عند الطلاق أو المنع من الدراسة أو العمل للفتاة وخلافه من شروط إلغاء الشخصية الاعتبارية للإنسان.. أيضا لابد من وضع وثيقة شرعية للطلاق لا يتم اعتمادها إلا بعلم الطرفين والتراضي بينهما وتحديد مسؤولية كل واحد فيهما تجاه الآخر وتجاه الأبناء من حضانة ونفقة.. وان لا يتم استغلال الأسرة لبعض الشروط للضغط على طرف آخر.. نريد تأسيس مجتمع يرتكز على أسرة قوية أسرة ترتكز على نظام شرعي وقانوني واجتماعي منظم يعرفه الجميع ويخدم الجميع لا ضرر فيه ولا ضرار..

     

    موقع الأسرة السعيدة


    تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.