Top
مدة القراءة: 4 دقيقة

دليل الاباء نحو رياضة الأبناء

دليل الاباء نحو رياضة الأبناء
مشاركة 
25 اغسطس 2009

لا يخفى على الجميع التأثير الواضح للاباء في تكوين الاتجاهات الايجابية لدى ابنائهم نحو الرياضة وقد اشارت الكثير من التجارب الرياضية والاجتماعية الى وجود الكثير من العوامل النفسية التي يمكن ان تعمل على تنمية الميل نحو ممارسة الفعاليات الرياضية المختلفة عند الأبناء.


وفي ضوء ما تقدم يدخل علم النفس الرياضي كمتغير هام في هذه العملية التربوية ودليلا هاما لتوضيح ماذا يمكن على الاباء ان يدركوه لمساعدة ابنائهم في اشباع رغبتهم نحو الممارسة الرياضية من اجل المتعة والصحة والترويح.

وقد وجدنا انه من الاهمية بمكان ان نعطي من خلال مبادىء علم النفس الرياضي بعض الافكار التالية للاباء لمساعدة ابنائهم وهي التركيز على جهود الابناء وانجازاتهم الرياضية والعمل على تشجيعهم بغض النظر عن النتائج يحققونها في المنافسات المدرسية.

1-     على الآباء مساعدة أبنائهم في وضع اهداف واقعية تتناسب مع مستوياتهم الرياضية من جهه ومستوى طموحهم من جهة اخرى وعدم مطالبتهم بالنتائج اولا مع مراعاة ان تكون تلك الاهداف قابلة للقياس.

2-     متابعة الأبناء بشكل دائمي والتاكد هل ان نتائجهم الرياضية في المدرسة جيدة أم لا؟ وهل أنهم يمارسون ويتدربون مع زملائهم بانتظام؟.

3-     التعامل باحترام مع مدرس الرياضة في المدرسة او مع المدرب الذي يشرف على تدريب ولدك حتى ولو لم تكن مقتنعا باسلوب التدريس او التدريب الذي يستخدمه.

4-     اظهر التشجيع والدعم النفسي والمادي اللازم للفريق الذي ينتمي اليه ولدك وحاول ان تحضر مباريات الفريق التي يشترك بها واستخدم كل مايمكن من عبارات المديح والتشجيع لاعضاء الفريق والمدرب بغض النظر عن النتائج.

5-     عليك القبول في كل النتائج المتواضعة التي يمكن ان يقدمها ولدك في التدريب والمنافسات بغض النظر عن الفوز واجعل ذلك هدفا مستقبليا له.

6-     تأكد أن ولدك يشعر بالاستمتاع عند ممارسته الرياضة فضلا عن المشاركة الرياضية باعتبارها الهدف الاهم لديه.

7-     اجعل لولدك فرصة الاختيار لنوع الرياضة التي يرغب بممارستها ولا تجبره على الرياضه التي تفضلها انت لكي يمارسها.

8-     كن حذرا في التعامل مع ولدك من خلال عدم اجباره على الاستفادة القسرية من خبراتك الشخصية في الرياضة بشكل مباشر واترك له الفرصة لخوض التجربة ليعلم نفسه ويتعلم أكثر.

9-     على الآباء أن يدركوا جيدا ويتذكروا ان الرياضة للابناء هي للترويح والمتعه قبل ان تكون للنتائج وهذه الخطوات سوف تعمل بشكل واضح نحو تنمية الاتجاه الايجابي نحو الرياضة وبلا شك.

 

موقع الأسرة السعيدة


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع