أفادت دراسة حديثة أن تفويت ليلة واحدة فقط من النوم، قد تكون كافية إلى تعريض دماغ الإنسان لعدم الاستقرار وسوء التركيز وتراجع القدرة على الإبصار.


محتويات المقالة

    وذكرت الدراسة الني نشرت في مجلة (نيوروسكينس) أن "ليلة واحدة كان لها تأثير كبير في إنتاجية الإنسان اليوم التالي". وأجريت الدراسة على 24 شخصاً، معتمدةً على اختبارهم خلال وضعيتين، الأولى منحوا فيها قسطاً وفيراً من النوم، بينما حُرموا في الثانية من النوم لمدة ليلة كاملة.

    ولاحظ الباحثون أعراض أهمها "انخفاض قدرة الدماغ على الاستجابة لهفوات بسيطة، وانخفاض هائل في القدرة البصرية". وقال الدكتور سانجاي غوبتا، المحرر الطبي في شبكة CNN، إنه "قد ينتج عن الدماغ  بعض الردود والاستجابات غير المتوقعة في حال حرمانه من النوم".

    وأضاف غوبتا أن "حرمان الجسم من النوم قد يفقد الدماغ قدرته في صد النوم اللا إرادي، الذي قد يحدث في غضون ثواني". ويشار إلى أن أهم أعراض نقص النوم، النوم اللا إرادي، وبعض نوبات عدم التركيز أو قلة الاستجابة، وقد يصاحب قلة النوم فقدان طفيف في الذاكرة.

     

    موقع الأسرة السعيدة


    تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.