هل تواجه صعوبة في إنجاز المهام الموكلة إليك في العمل؟ هل سئِمت من مقاطعات الأهل والهاتف التي تُخرجُك بشكل دائم من حالة التّركيز التي تسعى إليها؟

الحل عزيزي القارئ بسيط للغاية، فالوصول لأعلى مستويات التّركيز يتطلّب منك فقط بعض المحاولة والتحلّي بالإرادة والصّبر حتى تُتقن هذه المهارة. سنُسلّط الضوء فيما يلي على بعض الخطوات العمليّة والبسيطة للدّخول في جو التركيز والذي سينعكس إيجابيّاً على أدائك في العمل.

1. امنع التشتُّت قبل حصوله

تعامل مع الأشياء قبل حدوثها، وخاصّةً تلك التي ستسبّب لك التشتُّت والمُقاطعة، وبالتأكيد أنت أدرى بهذه الأمور، دوّنها في قائمة وإبدأ بعلاجها قبل أن تحدُث.

قد تحتاج بعض الأوراق خلال العمل، قُم بتحضيرها قبل أن تبدأ، قُم بقفل هاتفك المحمول، تجنّب الأشياء التي ستُبعدُك عن التّركيز وحاول منعها مُسبقاً، ومن الأفضل أن تقوم بذلك قبل أن تدخُل مرحلة التّركيز.

2. مارس الرّياضة

يحتاج التّركيز إلى ذهن صاف خال من الأفكار السلبيّة وهذا يحتاج لزيادة تدفُّق الأوكسجين للدّماغ، والرّياضة هي أفضل وأسرع طريقة لزيادة هذا التدفُّق. إذاً لكي تزيد من تركيزك ونشاطِك عليك مُمارسة الرّياضة وبأي طريقة تُريدها، سواءً بالمشي أو الجَري أو السّباحة وكُرة القدم.

3. لا تنسى أخذَ استراحة

الاستمرار في محاولة التّركيز لما يزيد عن السّاعة سيجعلُك تشعر بالإرهاق والتّعب الشّديين، لذا من الأفضل أن تمنح نفسك بعض الوقت للرّاحة، ممّا يُمكّنُك من مواصلة التّركيز بنفس الجّودة مع أخذ استراحة من فترة للأُخرى.

4. اعزل نفسك

العزلة من أهم أسباب زيادة التّركيز، لأنّ وجود بعض الأشخاص بجانبك قد يكون سبباً في تشتُّتك وفقدانك للتركيز، لذا من الأفضل أن تختلي بنفسك عند محاولتك الدّخول في مرحلة التّركيز العالي.

5. ركّز على أمر واحد فقط

لاتخلط الأمور ببعضها البعض فهذا الخطأ يقع فيه الكثيرون، ممّا يجعل مُحاولاتهم الحثيثة للوصول إلى التّركيز تبوء بالفشل.

لاتُحاول التّركيز على أكثر من شيء واحد وفي نفس الوقت، لأنّ هذا سيسبّب تشتّتاً للذّهن مع فقدان القُدرة على التّركيز بشكل نهائي، لذا من الأفضل أن تستلم المهام الواحدة تلو الأُخرى دون الإنتقال بين المهام بشكل عشوائي، لضمان التّركيز إلى أبعد حد مُمكن ركّز على شيء واحد فقط.

6. أوقف تفكيرك بالأمور الأُخرى

قد تتبادر لذهنك بعض الأمور الأُخرى خلال تركيزك في أمر ما، لذا عليك أن تُبعد هذا التّفكير نهائيّاً عن ذهنك، فكما ذكرنا في فقرة سابقة لايستطيع الدّماغُ أن يُركّز 100% في أكثر من شيء واحد فقط، وجّه تركيزك نحو أمر معيّن وتدرّب على إخراج أي فكرة دخيلة بأسرع وقت مُمكن.

7. ابحث عن جو التركيز الخاص بك

لكلٍّ منّا جوّه الخاص خلال مرحلة التّركيز العالي، فمنّا من يُحبّ أن تكون طاولته في غاية التّرتيب، ومنّا من يُقلّل من الاستشارات والأسئلة والحوارات مع فريق عملِه.

هُناك من يُحبّ العُزلة التامّة ويستدير بوجهه نحو الحائط لكي لا يلفُت انتباهه أيّ شيء آخر، وهُنالك من يُفضّل الاستماع للأغاني أثناء محاولته التّركيز. بغض النّظر عن الأساليب المختلفة بين النّاس، جِد الجَو الخاص بك والذي تشعرُ أنّهُ سيجعلُك تصلُ لأعلى درجات التّركيز وقُم بتهيئته لنفسك.

عزيزي القارئ.. هذه الخطوات التي ذكرتُها فيما سبق هي مجرّد وسيلة لكي تدخلُك في جو التّركيز، أّمّا في الحقيقة أنت المسؤول الأوّل والأخير عن هذا الموضوع، فبيدك أنت تستطيع الإبتعاد عن كل ماهو سبب في إبتعادك عن التّركيز وتشتيت ذهنك. عليك أن تضع التّركيز نُصبَ عينيك وأن تسعى جاهداً للوصول لأعلى درجاته لكي تنجز أعمالك على أتمّ وجه.