أظهرت دراسة سويدية إن الحياة الزوجية السعيدة والمتوازنة تخفف من تأثير ضغط العمل على الصحة.

 

وأظهرت الدراسة التي شملت 900 رجل وامرأة، إن النساء اللواتي هن في علاقة صعبة يصبن أكثر بالضيق النفسي والضغط والأرق مقارنة بالنساء اللواتي لديهن علاقة زوجية سعيدة.

في المقابل فإن الرجال الذين يصفون علاقتهم مع الشريكة على أنها متوسطة هم الأكثر عرضة للإصابة بالإحباط والضيق النفسي وردود فعل أخرى مثل الضغط النفسي مقارنة بالرجال الذين يصفون علاقتهم الغرامية بأنها سيئة أو جيدة.

وأوضحت أندرس ارنتن خلال عرضها للدراسة إن "تفسير ذلك هو إن الرجال الذين لديهم علاقة عاطفية متوسطة يبذلون جهودا كبيرة لجعلها أفضل. وإذا كانت على العكس سيئة فيتم الاكتفاء بملاحظة ذلك والتوصل إلى استنتاج انه لا يمكن القيام بأي شيء".

 

موقع الأسرة السعيدة