Top
مدة القراءة: 4 دقيقة

حكم مشاهدة قنوات السحر للتسلية

حكم مشاهدة قنوات السحر للتسلية
مشاركة 
19 سبتمبر 2009

هل مشاهدة القنوات الفضائية التي يقوم عليها سحرة، ويروجون له للتسلية فقط يدخل في الوعيد لمن أتى كاهنًا، أو ساحرًا؟



 

نعم، الذي يشاهدها ولا ينكرها، وإنما للتسلية؛ يدخل في الإثم، ويكون شريكًا لهم في الإثم؛ ويكون في حكم من ذهب إليهم؛ وقد قال -صلى الله عليه وسلم-: (من أتى كاهنًا فصدقه بما يقول؛ لم تُقْبَل له صلاة أربعين يومًا)،  وقال -عليه الصلاة والسلام-: (من أتى كاهنًا فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد) رواه أصحاب السنن؛ وقال -عليه الصلاة والسلام-: (من أتى كاهنًا؛ لم تُقْبَل له صلاة أربعين يومًا) رواه مسلم. فهذا في حكم من أتى إليهم.

فإذا فتح المذياع، أو الآلة التي معه، أو الإنترنت، أو التلفاز على هذه المحطات؛ ليتفرَّج، ولا ينكر؛ فإنه يكون شريكًا لهم في الإثم، هو الذي جاء بهم، وفتح المجال لهم عليه وعلى أولاده؛ فيكون كمن ذهب إليهم، وكذلك الله -جلَّ وعلا- قال في القرآن: {وَإِذَا رَأَيْتَ الَّذِينَ يَخُوضُونَ فِي آيَاتِنَا فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ حَتَّى يَخُوضُواْ فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ وَإِمَّا يُنسِيَنَّكَ الشَّيْطَانُ فَلاَ تَقْعُدْ بَعْدَ الذِّكْرَى مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ} [الأنعام: 68]؛ وقال سبحانه وتعالى: {وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللّهِ يُكَفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلاَ تَقْعُدُواْ مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُواْ فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ إِنَّكُمْ إِذًا مِّثْلُهُمْ إِنَّ اللّهَ جَامِعُ الْمُنَافِقِينَ وَالْكَافِرِينَ فِي جَهَنَّمَ جَمِيعًا} [النساء: 140].

فأنت مثل الجالس معهم؛ فلا فرق بينك وبين الجالس معهم؛ تشاهد كل شيء، وترى كل شيء، بل قد يكون عندك أوضح من الجالس معهم؛ فهذا خطر عظيم يجب على المسلم أن يبتعد عنه، ويبعد عنه أولاده، وذريته، وأهل بيته، وينصح أخوانه المسلمين بالابتعاد عن ذلك.

منقول

 

 

موقع الأسرة السعيدة


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع