Top
مدة القراءة: 4 دقيقة

حقوق الملكية في الانترنت

حقوق الملكية في الانترنت
مشاركة 
الرابط المختصر

تاريخ آخر تحديث: 19-10-2016

تاريخ النشر: 16-09-2013

هنالك الكثير من مستعملي شبكة الانترنت الذين يظنون أن كل ما هو موجود في هذه الشبكة يخضع لتصرفهم الحر، ولهم كامل الحريه في اخذه واستعماله لاهدافهم الخاصه، وهذا خطأ يمكن ان يؤدي بمرتكبيه الى الوقوع بمخالفات قانونيه يكون ثمنها عقوبات وغرامات نحن في غنى عنها.




ان شبكة الانترنت تحوي الكثير من المعلومات الموجوده باشكال مختلفه,  اما على شكل نصوص، صور و رسومات أو على شكل افلام وملفات من انواع اخرى. هذه المعلومات هي في الواقع نتاج اشخاص عملوا على بلورتها وبذلوا  جهداً كبيراًفي ذلك.لذا فليس من منطقيا ان ناخذ هذه الاعمال وثمرة جهود الاخرين ونستعملها من اجل تحقيق اهداف ومكاسب شخصيه، كما انه من غير القانوني استعمال هذه الاعمال او الابداعات بشكل حر ونسبها لانفسنا مع العلم  انه لم يكن لنا اي دور او مساهمه في انتاجها، ونقصد بالاستعمال: النسخ، النقل الى مكان اخر على الشبكه، التوزيع على مستعملين اخرين، البيع والشراء، التاجير، انتاج وتشكيل منتوج يعتمد على منتوج قائم  وكل استعمال تكمن من ورائه فائده ماديه او تحقيق لاهداف شخصيه.

 

حق الملكيه هوذاك  الحق الذي يعطى من قبل جهات خاصه للمنتج ووظيفته حماية الانتاج من استعمال غير وهو يتبع للمنتجين ولكل من طلب وحصل على ترخيص لاستعمال المنتوج وكل من ساهم في الانتاج او اقترح قسماً من ذلك المنتوج.

يسمح لنا استعمال مواد من الشبكه لاهداف تعليميه وتربويه دون الانتفاع من ذلك ماديا ومع الحرص على ذكر اسم المنتج والمصدر الذي اخذ منه ذلك المنتوج .

 

ان حقوق الملكيه تنطبق على جميع المواد الموجوده في شبكة الانترنت سواءً كانت مزوده بالاشاره* الخاصه بذلك  ام لم تكن، كما وان حقوق الملكيه تبقى حتى 70 سنه من وفاة المنتج وذلك لضمان عودة الفائدة من المنتوج للمنتج ولابنائه وذويه من بعده وبعد هذه الفتره يصبح بامكان المبحر بالشبكه استعمال المنتوج بشكل حر ولكن طبعا لا يمكنه نسب العمل الى لنفسه.  

من الجدير بالذكر ان الحقائق ليست محميه عن طريق حق الملكيه، فكل شخص يستطيع ذكر او كتابة اي حقيقه باي مكان يريد.

 

ان وجود الكم الواسع من المعلومات في الشبكه وسهولة وسرعة الوصول الى هذه المعلومات ادى الى حدوث الكثير من الخروقات لقانون حق الملكيه، ولذلك   ففي السنوات الاخيره سنت قوانين عديده تنص على الحفاظ على حق الملكيه هنالك قوانين شديده في هذا المجال حيث ان العقوبات لمخالفات فيها خرق لقانون حق الملكيه يمكن ان تصل الى 20,000 غرامه ويمكن ان تؤدي بمرتكبها الى السجن الفعلي.

 من هنا انصح واقول ان الحفاظ على حق الملكيه هو واجب على كل فرد منا من الناحيه القانونيه ومن الناحيه الاخلاقيه والدينيه بحيث انه ليس من اللائق ان نحمد على عمل لم نقم باعداده وان نتقاضى الاجر على حساب جهود الغير.

 

 


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع