Top
مدة القراءة: 3 دقيقة

تعرَّف على أهم المعلومات عن التسويق

تعرَّف على أهم المعلومات عن التسويق
مشاركة 
الرابط المختصر

إنّ التطوّر العلمي والتكنولوجي الذي شهده العالم فرض بعض التغيّرات وخاصة على بيئة العمل وهذا ما دفع الشركات الكبرى إلى اتّباع منهج التسويق لتلبية احتياجات الأفراد ولمعرفة رغباتهم فاشتدت المنافسة بين الشركات في السيطرة على الأسواق المحلية والعالمية، وفي الآونة الأخيرة تحوّل التسويق لقسم قائم بحدّ ذاته يصدر عنه مجموعة من البحوث والدراسات التي على أساسها تقوم الشركة بتعديل خطة إنتاجها واستراتيجياتها، اليوم سنسلط الضوء على التسويق تعاريفه وأنواعه ومدى أهميته.



أوَّلاً: تعريف التسويق

هناك عدة تعريفات أوضحت ماهية التسويق سنستعرض بعضها فيما يلي:

  • هو مجموعة من العمليات أو الأنشطة التي تعمل على اكتشاف رغبات العملاء(المستهلك)، والقيام بتطوير مجموعة من المنتجات أو الخدمات التي تقدمها الشركة بغية إشباع رغباتهم، وتحقيق المكاسب المادية للشركة خلال فترة قصيرة.
  • يعرّف البعض التسويق بأنه فن البيع، إلا أن المبيعات هي جزء من العملية.
  • من الناحية المجتمعية، يرى أنّ التسويق هو الرابط الذي يجمع بين احتياجات المجتمع المادية وبين الاستجابة لأنماط الاقتصاد من خلال تقديم منتج، أو خدمة إلى العملاء.
  • ينظر للتسويق على أنه وظيفة عمل لمؤسسة ما، ومجموعة من الآليات التي تخلق وتوصل القيمة إلى العملاء، والتعامل مع العملاء على نحو جيد بشكل يحقق الأرباح للمؤسسة، والمساهمين في رأس مالها.
  • أما من الناحية العلمية التسويق هو عبارة عن عملية يتم من خلالها تحديد السوق المستهدف، ومن ثم القيام بتحليل، وتجزئة السوق، وفهم توجهات العملاء، وبتقديم قيمة عالية لهم.
  • التسويق هو علم قائم بحد ذاته، ويتمثل في عملية تهتم بتحديد رغبة العميل والسعي لتلبية هذه الرغبة.
  • التسويق بحسب فيليب كوتلر ليست إلا عملية إدارية اجتماعية يحصل من خلالها الأفراد والمجموعات على ما يحتاجون إليه، ويتم تحقيق ذلك من خلال إنتاج، وتبادل المنتجات ذات القيمة مع الآخرين.
  • التسويق هو جميع أوجه الأنشطة التي تؤدي إلى انسياب السلع والخدمات من المنتج أو المستورد إلى المستهلك الأخير، أو المشتري الصناعي.
  • التسويق هو ذلك النشاط المستقل والمتخصص للعمل الاجتماعي الذي يستند إلى إيجاز وساطة مهنية في مجال دورة السلع المادية.
  • وهناك من يعرف التسويق بأنه النشاط الرامي إلى تلبية الاحتياجات المادية للسكان وتأمينها بما يضمن السير السليم للحياة الاقتصادية، وتحقيق التوازن في السوق.
  • التسويق هو الوسيط الذي يربط الإنتاج بالاستهلاك ويساهم مساهمة فعالة في تكرار عمليه الإنتاج والتبادل وتوزيع الدخل.
  • التسويق هو نشاط إنساني يهدف بشكل أساسي إلى إشباع الاحتياجات، والمطالب الإنسانية عن طريق عملية تبادلية.
  • التسويق هو مجموعة من الجهود والأنشطة التي تسهل وتصاحب انتقال السلعة، أو الخدمة، أو الفكرة من مصدر إنتاجها (الشركة) إلى مشتريها (المستهلك)، وذلك بغرض تحقيق المنافع الاقتصادية والاجتماعية لكل الأطراف.
  • أما تعريف الجمعية الامريكية للتسويق بأنه عملية تخطيط وتنفيذ التصور الكلي لتسعير وترويج وتوزيع الأفكار والسلع والخدمات لخلق عملية التبادل التي تشبع حاجات الافراد والمنشآت.

ثانياً: أهمية التسويق

للتسويق أهمية كبيرة لكل من الشركة، والاقتصاد، والمجتمع فهو يؤدي دورًا حيويًا في حياتنا، وهذا ما ساهم على تطور الفكر التسويقي عبر السنين، أما أهمية التسويق فتتجلى في:

أهمية التسويق على مستوى الشركة:

  • يتيح التسويق القدرة على إدخال التغييرات على سياسة الشركة، وإعادة هيكلة الاستراتيجية الخاصة بها بناًء على التغيرات التي يفرضها السوق مع مرور الزمن، مع الأخذ بالحسبان جذب الزبائن المحليين، والخارجيين بشكل مستمر.
  • يفتح التسويق المجال لتسهيل التواصل مع الناس، وذلك من خلال تعريفهم بالشركة بشكل واضح، والدفاع عن جودة المنتجات والخدمات التي تقدمها، وشرح آلية تُحسّن ما تُقدّمه الشركة والسعي لتطوير خدمة الزبائن، وكيف يمكن تقديم المزيد من خدمات الدعم للشركاء الاستراتيجيين.
  • يسهم التسويق في الحفاظ على سمعة الشركة في السوق وتقديم رؤية واضحة لكل موظفي الشركة قبل الزبائن، فهذا الأمر يسهم في تحقيقها المزيد من الأرباح ما يضمن استمراريتها.

أهمية التسويق على مستوى الاقتصاد:

يترك التسويق آثار إيجابية هامة على مستوى الاقتصاد فهو يزيد من حجم نمو اقتصاد العالم الحالي فالتسويق يزيد الطلب على المنتجات، ويُخفّض معدلات البطالة، وذلك من خلال السعي الدائم لتطوير الإنتاج والخدمات والسلع فيسمح هذا بخلق فرص عمل في كل المجالات الصناعية، والزراعية، والتعدين.

أهمية التسويق على مستوى المجتمع:

  • من خلال التسويق يتم تقديم معلومات تتعلّق بالشركة للمستهلك مثل: العنوان، ورقم الهاتف، وتاريخ المنتج، وكيفية التخزين وما إلى ذلك، فالتسويق لا يهدف فقط إلى تحديد حاجة المستهلك إنما إظهار أهمية المنتجات والخدمات التي يقدمها له وهذا ما يشجعه على إتمام عملية الشراء.
  • من أهم الأمور التي يقوم بها التسويق أنّه يتنبأ توقعات العملاء والزبائن ويقوم بإدارتها، مثل الانتباه إلى أنّ العملاء يعتمدون على العلامة التجارية الموثوقة، كما تستخدم الشركات التسويق لإخبار المستهلكين بآخر التطوّرات والتغيّرات التي وقعت بها مثل حدوث شراكة، أو نقل الملكية، فهذه الأمور تؤثر بشكل كبير على عروض المنتجات، وأحيانًا تؤدي إلى تحسين الجودة.
  • لا يخفى على أحد دور التسويق في زيادة فرص العمل في المجتمع، وفي الحقيقة ساهم التسويق في تطوير علم النفس السلوكي والتنبؤ الاقتصادي، وزاد من حملات التوعية للقضايا العامة وخاصة القضايا الاجتماعية واعتمد عليها في دراسة البيانات التسويقية مما ساعد على معرفة علاقة هذه القضايا بسلوك المستهلك، واكتشاف السبب الذي دفع الناس لاتّخاذ قرارات معينة.

ثالثاً: خصائص التسويق الأساسية

يتمتّع التسويق بمجموعة من الخصائص التي تميزها أبرزها:

  1. التسويق عملية متطورة متجددة:

أكبر دليل على هذا الأمر النظر إلى الطريقة التي كانت تسوق بها أنواع السلع والخدمات وما أصبحت عليه اليوم، فقد دفعت الظروف المتغيرة والمتطورة في الأسواق إلى إدخال التطورات والتغيرات الدائمة على التسويق، وهذا ما ساعد في تحسين جودة السلع والخدمات.

  1. التسويق يخلق التنافسية:

يحرص التسويق على استخدام أساليب متجدّدة بطرق إبداعية لتقديم وترويج السلع والخدمات وإظهارها على أنها الأفضل من غيرها ولا يوجد بديل عنها يحمل ذات الجودة، أما الهدف من ذلك هو التأثير على قرار المستهلك وتحفيزه على شراء السلعة دون غيرها ما يخلق التنافسية في السوق.

  1. التسويق يُركّز وظيفته على الناس

محور عمل التسويق الناس، حياتهم، واحتياجاتهم، ورغباتهم، وهمّه الوحيد أو هدفه الأساسي هو تقديم السلع والمنتجات والخدمات التي تشترى وتباع من قبل الناس، واستخدام أساليب وطرائق تسويقية مفهومة ومقبولة وبسيطة بحيث يفهمها كل الناس على اختلاف ثقافاتهم، وأجناسهم، وخبراتهم.

  1. سيطرة المؤسسات التسويقية ذات الحجم الصغير

معظم المؤسسات التسويقية تُوظّف عدد قليل من العمال وفي الدول المتقدمة لا يتجاوز عدد العاملين بها خمسة أفراد ويكونون أصحاب رأس المال، أما من حيث كمية المبيعات بالمبالغ النقدية فهي تتمركز في المؤسسات الكبيرة مثلًا في الولايات المتحدة الأمريكية عدد قليل من المؤسسات مسؤولة عن نسبة عالية من المبيعات.

 

اقرأ أيضاً: القوى التنافسية الخمس لـ "بورتر": تقويم توازن القوى في مجال العمل

 

رابعاً: ما هو النشاط التسويقي؟

يتألف النشاط التسويقي بحسب الأستاذ والاستشاري جيروم ماكارتي إلى أربعة عناصر رئيسية وهي:

  • المنتج (Product): ما يتم عرضه في السوق نفسه، خاصة المنتج، والتغليف، ومجموعة الخدمات التي يحصل عليها المشتري عند شرائه للمنتج.
  • التوزيع أو المكان(Place): هي الترتيبات التي تهدف إلى جعل المنتج في متناول يد المشتري، ووصوله إلى السوق المستهدف.
  • الترويج (Promotion): تشمل نشاطات الاتصال مثل الإعلان، وترويج المبيعات، والبريد المباشر، وإعلانات التنوير، والإغراء، أو تذكير السوق المستهدف بخصوص تواجد المنتج وفوائده.
  • السعر (price): يعني القيمة النقدية للمنتج بالإضافة إلى الرسوم الأخرى مقابل التوصيل والتصريح.

وأضاف كوتلر عنصرين أساسيين آخرين للنشاط التسويقي هما:

  • السياسات (Politics): بعض قوانين الدول تحظر إعلانات السجائر والمشروبات الكحولية، هذا الحظر يؤثر سلبًا على حجم مبيعات ومردود شركات السجائر وشركات الكحوليات.
  • الرأي العام (Public Opinion): مثلًا فيما مضى كان المجتمع الأمريكي ينظر إلى لحوم الأبقار بنظرة غير محببة، وهذا ما دفع شركات منتجي لحوم الأبقار أن تقوم بدفع أموال طائلة في الإعلانات والتسويق من أجل تغيير صورة المنتج أمام رأي العام.

أما لارزتفيدو فقد وضع عنصر آخر جديد للمزيج التسويقي وهو عنصر:

  • السرعة Pace: ويعتبر من الأهم في مجال التسويق فما الفائدة من منتج تم إنتاجه بأعلى مقاييس الجودة، وتم الترويج له على نطاق واسع، وكان سعره جيد ومناسب، لكن حتى نحصل عليه نحتاج إلى أسبوع، أو أكثر حتى يصل إلينا، هذا التأخير يؤثر سلبًا على العملية التسويقية.

أضاف جودين أربعة عناصر للمزيج التسويفي أهمها عنصر:

  • عنصر التداول: حيث يقول جودين (إن الطريقة الوحيدة المثلى لتنمية مشروعاتك تتمثل في مساعدة عملائك على إخبار الآخرين بأمر منتجك *جهز الساحة ثم أفسح الطريق).

خامساً: مهمة النشاط التسويقي

للنشاط التسويقي عدة مهام يمكن حصرها بالنقاط التالية:

  1. يقوم النشاط التسويقي بمهمة أساسية تتمثل في التعرف على فئة الزبائن المستهدفين.
  2. يسعى النشاط التسويقي إلى دراسة الزبائن المحتملين خصائصهم، وسلوكياتهم، وعاداتهم اليومية، والشرائية، ومعرفة ماهي احتياجاتهم، ورغباتهم، وتطلعاتهم المستقبلية.
  3. تقديم المعلومات الناتجة عن الدراسة السابقة للمنشأة من أجل توجيه جهودها نحو إنتاج السلع والخدمات التي تشبع رغبات الزبائن بالكم المناسب وفي أسرع وقت، وبالجودة الملائمة لهذه الشريحة المستهدفة.
  4. توجيه المؤسسة نحو الترويج لمنتجاتها عبر الإعلانات في الصحف، والمجلات، والتلفزيون، والإذاعة، وإعلانات الطرقات بغية إعلام هذه الفئة بتوفر السلع.
  5. توجيه جهود رجال البيع (Sales Men) نحو استخدام الأساليب والطرائق التي تسهم في إقناع العميل، ودفعه إلى شراء المنتج بسرعة دون تردد.
  6. توجيه جهود المنشأة نحو وضع طرق معينة لقياس رضاء العميل عن المنتج والخدمة، وتأسيس مركز خدمة الزبائن، واستقبال الشكاوى التي قد تصدر عن رجل البيع، أو المنتج نفسه.
  7. توجيه جهود المنشأة نحو البحث عن طرق وأساليب تهدف إلى زيادة رضا العاملين بالشركة بهدف الاحتفاظ بهم، والاستفادة من كفاءاتهم، وإضافة زبائن جدد وبالتالي تحقيق المزيد من الأرباح.
  8. توجيه الجهود نحو معرفة الأسعار السائدة في السوق من ثم اتباع سياسة تسعير ملائمة تتوافق مع القوانين الموجودة، ومع الحصة السوقية، وأثر المنافسين في السوق.

 

اقرأ أيضاً: 6 طرائق فعالة لخدمة العملاء

 

سادساً: أنواع التسويق

للتسويق أنواع عديدة سنذكر أهما فيما يلي:

  • التسويق الإلكتروني E marketing
  • التسويق الفيروسي viral marketing
  • التسويق بالتوصية Referral marketing
  • التسويق بالمديح Word of mouth
  • التسويق بعرض شيء مجاني Buy one get one free
  • التسويق بالعينات المجانية Freebie marketing
  • التسويق المباشر
  • التسويق الضمني under profit marketing
  • التسويق النظيف

 

اقرأ أيضاً: 4 طرق للتسويق لشركتك الكترونياً

 

سابعاً: أفضل طرق التسويق

هناك العديد من الطُرق التي تُساعد في نجاح التسويق، سنذكر فيما يلي أفضلها:

  1. الإعلان: من طرق التسويق التقليدية لكن أكد على مدار السنين فاعليته في إنجاح التسويق، حيث يتمُّ تخصيص ميزانيّة ماليّة ضخمة له من أجل الترويج للسلع والخدمات، وعادة ما يتم تصميم الإعلانات الداخليّة من قبل قسم مُتخصّص بالدعاية والإعلان، أو يتم الاستعانة بالشركات الإعلانيّة
  2. العلاقات العامّة: من طرق التسويق الناجحة الاعتماد على العلاقات العامة، حيث يستخدم هذا القسم مجموعة متنوعة من الأساليب والطرق للوصول إلى الزبائن، مثل الرسائل الإعلاميّة التي تحتوي على معلومات حول الشركة.
  3. المبيعات: تستخدم المبيعات على نطاق واسع في العملية التسويقية، وتختلف أساليبه واستراتيجيات البيع من شركة إلى أخرى، لكن عندما تتمتع المبيعات بالجودة والكفاءة يتم استخدامها كطريقة تسويقيّة.
  4. الوسائل الرقميّة: من أهم أنواع الطرق وأكثر فاعلية وحداثة في إنجاح العملية التسويقية تعتمد بشكل أساسيّ على شبكة الإنترنت، والأساليب الرقميّة التفاعليّة، ومن أهمّها البريد الإلكتروني، والإعلانات الرقميّة، والحملات الترويجيّة.

 

التسويق ليس إلا مجموعة من الأنشطة التي تهدف إلى معرفة حاجة المستهلك ورغباته، ومن ثم السعي لإنتاج سلعة أو خدمة تلبي هذه الحاجات والرغبات، إذًا التسويق علم قائم بحد ذاته ولا يمكن الاستغناء عنه في الشركات والمؤسسات الكبرى.

 

المصادر:

  1. أهمية التسويق
  2. تسويق
  3. أفضل طرق التسويق


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: تعرَّف على أهم المعلومات عن التسويق




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع