Top


مدة القراءة: 5 دقيقة

ترتيب أشهر السنة الميلادية وعددها وأسباب تسميتها

ترتيب أشهر السنة الميلادية وعددها وأسباب تسميتها
مشاركة 
الرابط المختصر

إنَّ للتقويم الميلادي جذور قديمة تعود إلى التقويم الروماني أو اليولياني والذي قام يوليوس قيصر بإدخاله في عام 46 قبل الميلاد، حيث أَخَذَ هذا التقويم من مصر فقد كان للفراعنة تقويم شمسي يقسم السنة إلى 12 شهراً مع أيام كبيسة. ويُعرف التقويم الميلادي أيضاً بإسم التقويم الغريغوري أو المسيحي وهو التقويم المُعتَمَد من قِبَل أكثر دول العالم.




ما هو سبب تسمية التقويم بالميلادي أو الغريغوري؟

التقويم الغريغوري

يُطلَق على التقويم الميلادي هذا الإسم لأنَّ عدَّ السنين فيه يبدأ من سنة ميلاد السيد المسيح عليه السلام، ففي منتصف القرن السادس دعا الراهب "ديونيسيوس اكسيجونوس" إلى وجوب اعتماد ميلاد المسيح كبداية للتقويم ولاقت دعوته القبول. ويُسمَّى التقويم الميلادي أيضاً بالتقويم الغريغوري وذلك نسبة إلى بابا روما في القرن السادس عشر وهو "البابا غريغوريوس الثالث عشر"، حيث قام بتعديل نظام الكبس في التقويم اليولياني ليُصبح على النظام المُتَعَارَف عليه حاليّاً.

وقد قُوبِلَ التقويم الجديد بالرفض في بداية الأمر من قِبَل بعض الدول غير الكاثوليكيّة كبريطانيا والدول الاسكندنافيّة وهولندا، والتي بقيت معارضة له حتّى القرن الثامن عشر، إضافة لمعارضة بعض الدول الأرثوذكسيّة له وذلك حتّى مَطْلَع القرن العشرين. وقد اعتُمِدَ التقويم الجريجوري أوّلاً في روما ثمَّ في فرنسا وإسبانيا والبرتغال، أمَّا إنجلترا فاتّبعته سنة 1752، واليابان سنة 1872، والصين سنة 1912، وروسيا سنة 1917، وأخيراً اليونان ورومانيا سنة 1923.

وتجدر الإشارة إلى أنَّ الكنائس الشرقيّة والأرثوذكسيّة ظلَّت تحتسب بعض الأعياد والمناسبات الدينيّة وفقاً للتقويم القديم (تقويم يوليان)، ولذلك يوجد اختلاف في اعلان عيد الفصح بين الكنائس المسيحيّة، إضافةً لذلك فهناك عدد قليل من الدول التي لم تستعمله حتّى الآن.

عدد أشهر السنة الميلادية:

في البدايات كان التقويم الروماني يتألَّف من 10 أشهر فقط في السنة، حيث اعتمد الرومان في ذلك على التقويم اليوناني القديم، لكنَّهم فيما بعد قاموا بإضافة شهرين آخرين وهما يناير (كانون الثاني) وفبراير (شباط). وتمثِّل السنة الميلاديّة دورة كاملة للشمس لذلك فهي سنة شمسيّة، ومدَّة هذه الدورة اثني عشر شهراً.

وبذلك فإنَّ السنة الميلاديّة تتألف من 12 شهراً ويتألَّف كل شهر من 30 يوم أو 31 يوم وذلك باستثناء شهر واحد وهو شهر "شباط" حيث يتألَّف من 28 يوماً وقد يأتي 29 يوماً وحينها تُسمَّى هذه السنة "بالسنة الكبيسة"، وبذلك فإنَّ عدد أيام السنة كاملة هو 365 يوماً في السنة العاديّة، و366 يوماً في السنة الكبيسة.

ترتيب الاشهر الميلادية:

  • الشهر الأوّل: بالسريانيّة (كانون الثاني) واسمه المُعرَّب المشرقي (يناير) وبالإنجليزيّة (January) وعدد أيّامه 31 يوم.
  • الشهر الثاني: بالسريانيّة (شباط) واسمه المُعرَّب المشرقي (فبراير) وبالإنجليزيّة (February) وعدد أيّامه 28 يوم أو 29 يوماً في السنوات الكبيسة.
  • الشهر الثالث: بالسريانيّة (آذار) واسمه المُعرَّب المشرقي (مارس) وبالإنجليزيّة (March) وعدد أيّامه 31 يوم.
  • الشهر الرابع: بالسريانيّة (نيسان) واسمه المُعرَّب المشرقي (أبريل) وبالإنجليزيّة (April) وعدد أيّامه 30 يوم.
  • الشهر الخامس: بالسريانيّة (أيّار) واسمه المُعرَّب المشرقي (مايو) وبالإنجليزيّة (May) وعدد أيّامه 31 يوم.
  • الشهر السادس: بالسريانيّة (حزيران) واسمه المُعرَّب المشرقي (يونيو) وبالإنجليزيّة (June) وعدد أيّامه 30 يوم.
  • الشهر السابع: بالسريانيّة (تمّوز) واسمه المُعرَّب المشرقي (يوليو) وبالإنجليزيّة (July) وعدد أيّامه 31 يوم.
  • الشهر الثامن: بالسريانيّة (آب) واسمه المُعرَّب المشرقي (أغسطس) وبالإنجليزيّة (August) وعدد أيّامه 31 يوم.
  • الشهر التاسع: بالسريانيّة (أيلول) واسمه المُعرَّب المشرقي (سبتمبر) وبالإنجليزيّة (September) وعدد أيّامه 30 يوم.
  • الشهر العاشر: بالسريانيّة (تشرين الأول) واسمه المُعرَّب المشرقي (أكتوبر) وبالإنجليزيّة (October) وعدد أيّامه 31 يوم.
  • الشهر الحادي عشر: بالسريانيّة (تشرين الثاني) واسمه المُعرَّب المشرقي (نوفمبر) وبالإنجليزيّة (November) وعدد أيّامه 30 يوم.
  • الشهر الثاني عشر: بالسريانيّة (كانون الأول) واسمه المُعرَّب المشرقي (ديسمبر) وبالإنجليزيّة (December) وعدد أيّامه 31 يوم.
إقرأ أيضاً: معاني أسماء الأشهر والأيام

سبب تسمية الأشهر الميلادية بأسمائها:

يعود منشأ أسماء الشهور الميلاديّة إلى امبراطوريّة روما القديمة، حيث تمَّ تسمية بعضها كنوع من التمجيد للآلهة الرومانيّة وفقاً للأساطير الخاصة بهم، كما تمَّ تسمية شهرين على إسم قائدين عظيمين من قادة الرومان تمجيداً لهما وهما يوليوس قيصر وأغسطس.

1- يناير (كانون الثاني):

وتعود تسمية شهر يناير إلى جانوس "Janus" إله "المداخل" أو إله "الشمس"، وهو الإله الذي يحرس أبواب السماء أو "إله البدايات والنهايات" أو "إله الحرب" وفقاً للميثولوجيا الرومانيّة. وهي من أصل لاتيني ومعناها الباب (ianua) حيث أنَّ يناير هو باب الدخول إلى السنة.

وهذا الشهر من الشهرين اللّذين قام الرومان بإضافتهما إلى تقويمهم، ثمَّ فيما بعد بدأ الاعتقاد لديهم أنَّ هذا الشهر هو أوَّل شهور العام فاعتمدوه كأوَّل شهر في السنة.

ويُسمَّى يناير في بلاد الشام باسم "كانون الثاني"، وهو من التسمية السريانيّة "كانون أحراي" ويُقَال بأنَّه مُشتَق من جذر سامي مشترك هو جذر «كن» ويعني الأساس والثبوت والاستقرار لأنَّ الناس ينقطعون فيه عن العمل و«يكنّون» في بيوتهم.

2- فبراير (شباط):

وتعود تسمية شهر فبراير إلى فيبروس "Februus" إله "النقاء الروماني" أو نسبةً إلى "فبراور" الذي يعني "التطهير"، حيث كان الرومان يقيمون عيداً من أجل التطهير من الأرواح الشريرة والترحيب بالصحّة والخصوبة فيقوم الناس بالاغتسال وفقاً لطقوس وثنيّة. وشهر مارس هو الشهر الثاني الذي قام الرومان بإضافته إلى تقويمهم، ووضعوه بعد شهر يناير مباشرةً.

ويُسمَّى فبراير في بلاد الشام والعراق  باسم "شباط"، وهو مُشتَق من الجذر السرياني "شَبَط" والذي يعني الضرب والجلد والسَّوط، أو يعني الهبوب الشديد للرياح.

3- مارس (آذار):

وتعود تسمية شهر مارس إلى ماريتيوس "Maritius" إله "الحرب" الروماني، حيث كان الرومان يعتقدون أنَّه يجلب الحظ لبدء الحروب فيه.

ويُسمَّى مارس في العراق وبلاد الشام باسم "آذار" ويعود أصل التَسمية إلى البابليّة «ru –da – a» حيث كان يتم تكريس هذا الشهر للإله آشور أبي الآلهة، وقد تمَّ اشتقاق الكلمة من جذر«هَدَر» وذلك لما يحدث من عواصف وسيول وهدير، ولازال البعض حتّى الآن يُسمُّونه "آذار الهدَّار".

4- أبريل (نيسان):

وتعود تسمية شهر أبريل إلى الاسم اللاتيني "aprilis" والتي تعني "الثاني" حيث كان أبريل هو الشهر الثاني عند الرومان وفقاً للتقويم القديم، كما يُقَال أنَّ تسمية أبريل مشتقة من كلمة "aperire" والتي تعني التفتُّح وذلك كدلالة على مظاهر الربيع التي تتجلَّى في هذا الشهر، ويذهب البعض إلى القول أنَّها مشتقَّة من الكلمة الإتروسكية "آپرو"، والتي تعني إله الحب "آفروديت".

ويُسمَّى أبريل في بلاد الشام باسم "نيسان"، وهو اسم دخل على اللغة الآراميّة من اللغة الأكاديّة ومعناه البدء والتحرُّك ووجه هذه التسميّة استهلال السنة الدينيّة المقدَّسة به، و"نيسانْگ" في اللغة السومريّة معناها الباكورة (ني: شيء، سانْگ: رأس، أوّل).

5- مايو (أيّار):

وتعود تسمية شهر مايو إلى "maya" الآلهة اليونانيّة ووالدة الإله عطارد ففي هذا الشهر يبدو كوكب عطارد جليّاً في السماء، وترمز الآلهة مايا إلى الشرف والمهابة، وعند البعض للنضج والخصب والتبجيل، والتي كانت تتطابق مع الآلهة "بونا ديا" وهي آلهة الخصب الرومانيّة والتي كان يتم الاحتفال بها في شهر مايو.

ويُسمَّى مايو في بلاد الشام والعراق باسم (أيار)، وهي كلمة بابليّة الأصل معناها الضياء أو النور، كما قد تعني الزهر، ويُقصَد بذلك زهر فصل الربيع.

6- يونيو (حزيران):

وتعود تسمية شهر يونيو إلى الكلمة اللاتينيّة "jonious" والتي تعني الشباب، حيث تكثر في هذا الشهر حفلات الزفاف أو يُحتَفَل فيه بأعياد الشباب، كما يُقَال أنَّ تسميته مشتقَّة من اسم الآلهة "جونو" وهي ملكة الآلهة الرومانيّة وزوجة جوبيتر(المشتري) طبقاً للأساطير القديمة.

ويُسمَّى يونيو في العراق وبلاد الشام باسم (حزيران)، وهي كلمة سريانيّة تعني "الحنطة والسنابل" وذلك لوقوع موسم الحصاد في هذا الشهر.

7- يوليو (تمّوز):

وتعود تسمية شهر يوليو إلى الامبراطور الروماني يوليوس قيصر "julius caesar"، وقد كان اسم هذا الشهر "Quintilis" وهي كلمة رومانيّة تعني «الخامس»، حيث كان ترتيبه الخامس بين شهور السنة الرومانيّة وفقاً للتقويم القديم، إلى أن قام الإمبراطور الروماني «يوليوس قيصر» بتغيير الاسم، تخليداً لاسم عائلته.

ويُسمَّى يوليو في العراق وبلاد الشام باسم (تمّوز)، وهي كلمة بابليّة مُشتَقَّة من كلمة أخرى سومريّة هي (du: ابن و zi: الحياة) ومعناها ابن الحياة، وهو الإله السومري الذي يُبعَث من بعد الموت وقد كان السومريين والأكاديين يكرِّسون هذا الشهر له ويقومون بعبادته.

8- أغسطس (آب):

وتعود تسمية شهر أغسطس إلى الأمبراطور الروماني "augustus"  أوكتافيوس ولقبه أغسطس وهو ابن يوليوس قيصر بالتبنّي، وقد كان اسم هذا الشهر «Sextilia»، وهي كلمة رومانيّة تعني «السادس»، حيث كان ترتيبه السادس بين شهور السنة الرومانيّة وفقاً للتقويم القديم، إلى أن قام الإمبراطور الروماني «أغسطس» بتغيير الاسم، تخليداً لذكره.

ويُسمَّى أغسطس في بلاد الشام والعراق باسم (آب)، وأصل هذه الكلمة بابلي ويعني العداء بسبب الحر الشديد، كما يُعتَقَد أنَّ التسمية مُشتَقَّة من السريانيّة بمعنى غلال ومواسم أو ثمر ناضج لأنَّ شهر أب هو شهر جمع الغلال، ويرجعها البعض إلى كلمة "أب" والتي تعني النبات والكلأ.

9- سبتمبر (أيلول):

وتعود تسمية شهر سبتمبر إلى كلمة «septimus»، وهي كلمة رومانيّة تعني السابع، لأنَّ هذا الشهر كان ترتيبه السابع بين شهور السنة الرومانيّة وفقاً للتقويم القديم.

ويُسمَّى سبتمبر في بلاد الشام والعراق باسم (أيلول)، وقد ورد هذا الأسم في اللغة السّريانيّة والعبريّة، ويعود أصلها إلى اللغة البابليّة، ويُقابل جذره في العربيّة «ولَّ» بمعنى الصراخ والعويل، ففي هذا الشهر كانت تُقَام المناحات على الإله تموز.

10- أكتوبر (تشرين الأوّل):

وتعود تسمية شهر أكتوبر إلى كلمة "octa"، وهي كلمة رومانيّة تعني الرقم ثمانية، لأنَّ هذا الشهر كان ترتيبه الثامن بين شهور السنة الرومانيّة وفقاً للتقويم القديم.

ويُسمَّى أكتوبر في العراق وبلاد الشام باسم (تشرين الأوّل)، وقد وَرَدَ في السريانيّة (تشري، وتشراي)، وهو في البابليّة «Tash - ri - tum»، وتعود هذه اللفظة إلى جذر سامي مُشتَرَك يُقابله في العربيّة «شَرَعَ»، حيث كان هذا الشهر أوَّل شهور السنة السريانيّة وفيه يبدأ الناس بالشروع بالحرث والزرع قبل قدوم شهر كانون الأوّل.

وأخيراً فإن هذا اللفظ يُطلَق على شهرين "تشري قديم" أي السابق (أوّل) و"تشري حراي" أي لاحق (ثاني).

11- نوفمبر (تشرين الثاني):

وتعود تسمية شهر نوفمبر إلى كلمة "nova"، وهي كلمة رومانيّة تعني الرقم تسعة، لأنَّ هذا الشهر كان ترتيبه التاسع بين شهور السنة الرومانيّة وفقاً للتقويم القديم. ويُسمَّى نوفمبر في العراق وبلاد الشام باسم (تشرين الثاني).

12- ديسمبر (كانون الأول):

وتعود تسمية شهر ديسمبر إلى كلمة "deca"، وهي كلمة رومانيّة معناها الرقم عشرة، لأنَّ هذا الشهر كان ترتيبه العاشر بين شهور السنة الرومانيّة وفقاً للتقويم القديم. ويُسمَّى ديسمبر في العراق وبلاد الشام باسم (كانون الأوّل)، وهي تسمية سريانيّة كنّا قد شرحناها أعلاه.


تنويه مهم: يمكنك مشاركة هذا المحتوى كما هو من خلال الرابط المباشر إلى موقع النجاح نت ويمنع نقل هذا المحتوى أو إعادة انتاجه بأي شكل من الأشكال تحت طائلة الملاحقة القانونية الدولية. إن جميع الحقوق محفوظة للنجاح نت ©

المقالات المرتبطة بــ: ترتيب أشهر السنة الميلادية وعددها وأسباب تسميتها






تعليقات الموقع