Top


مدة القراءة: 3 دقيقة

تجنّب الخطر الخفي على الانترنت!

تجنّب الخطر الخفي على الانترنت!
مشاركة 
الرابط المختصر

يُلاحَظ في الآونة الأخيرة أنّ أطفالنا أصبحوا متصلين بمواقع التواصل الاجتماعي، وقد تطرأ سلوكيات غريبة منهم أو يتواصل معهم مجموعة من الغرباء أو المخترقين، فيتربصون بهم أو يقومون باستغلالهم، قد يرى بعض أولياء الأمور أنّ الحل يكمن في الاطلاع على ما يقومون به من نشاطاتٍ مختلفة على الإنترنت، ولكنّ الحل في خمس نصائح أقدمها لكم لتجنب الخطر الخفي على الإنترنت.




1. ثقف نفسك:

إنّ فهم الوالدين لمواقع التواصل الاجتماعي يسهّل عليهما فهم كيفية التعامل الأمثل والوقوف مع الأبناء في حال طلب المساعدة، لذلك استكشاف هذه المواقع والدخول للدورات التدريبية يجعل لدى الأبناء ثقة في والديهما بالرجوع لهما والاستفادة من خبرتهما.

2. ضرورة تحديد العمر:

من المهم أن يكون للوالدين قانون في السماح للأبناء بتواجدهم على مواقع التواصل الاجتماعي، من نظرة قانونية كل مواقع التواصل الاجتماعي لا تسمح للأطفال ممن هم دون 13 سنة بالدخول لهذه المواقع وقد تحظر حساباتهم في حال معرفتها للعمر أو تحليل المحتوى، لذلك لا تترك أبناءك ممن هم دون 13 سنة في هذه المواقع، حاورهم وأقنعهم بالتي هي أحسن.

3. التحدث عن مخاطر المواقع الاجتماعية:

من الضروري نصيحة الأطفال عن مواقف الاستغلال من الغرباء وتحذير الأطفال من القيام بنشر صورهم للعامة دون تحديد خيارات الخصوصية واللجوء للوالدين لاستشارتهما وأخذ آرائهما.

إقرأ أيضاً: مخاطر استخدام الأطفال للإنترنت وطرق حمايتهم

4. قوانين واضحة:

يهتم الوالدان بشرح قوانين محددة لساعات الاستخدام على تطبيقات التواصل، وكذلك إضافة الأشخاص والرد عليهم، وكذلك توقيف الحسابات الوهمية أو المنافية لأخلاقنا.

5. الاستفادة من المشاركة الجماعية:

من الجميل أن يشارك الوالدان أبناءهما في تبادل الخبرات والاستفادة من معلومات الأبناء بشكلٍ مستمرّ.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: تجنّب الخطر الخفي على الانترنت!






تعليقات الموقع