Top


مدة القراءة:4دقيقة

تأثير إيكيا: اجعل الناس سعداء من خلال مشاركتهم بالعمل

تأثير إيكيا: اجعل الناس سعداء من خلال مشاركتهم بالعمل
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:03-08-2022 الكاتب: هيئة التحرير

إذا كنت تريد أن تكون أكثر سعادة؛ فافعل أشياء لنفسك، وإن كنت تريد أن تجعل الناس سعداء؛ ساعدهم على القيام بنفس الشيء.




ملاحظة: هذا المقال مأخوذ عن الكاتب تايلر تريفورين (Tyler Trevooren)، ويُحدِّثنا فيه عن كيفية الاستفادة من ظاهرة "تأثير إيكيا".

عُرض المنزل الموجود في نهاية الشارع الذي أسكن فيه للبيع مؤخراً، ولأنَّني شخص يحب أنَّ يواكب حركة سوق العقارات في حيي؛ قررت أن أذهب لرؤية هذا المنزل والتحدث إلى وكيل البيع العقاري المسؤول عنه، وعندما وصلت وعلمت بالسعر الذي يطلبونه؛ صُعقت، فقد علمت فوراً أنَّهم يطلبون 30.000$ دولاراً زيادة على السعر المستحق للمنزل، وتساءلت كيف سيستطيعون بيعه بهذا السعر؟

ألقى الوكيل التحية عليَّ، وحدَّثني عن مالكة المنزل قليلاً، وتبيَّن أنَّها قامت بتصميمه وتعديل كل قسم فيه ليتناسب مع ذوقها، فاختارت السجاد، وخزائن المطبخ، والأثاث الثابت، وبلاط الأرضيات، بالإضافة إلى ألوان طلاء الجدران؛ فقد قامت باستخدام كل طاقتها الإبداعية، وبذلت الكثير من الجهد والوقت في تصميم وتنفيذ المنزل، فقد كان تحفة فنية بنظرها؛ بينما بدا لي كأيِّ منزلٍ عادي ذي ألوان طلاء لا أفضل اختيارها أبداً.

تدعى الحالة التي عاشتها مالكة المنزل بحالة " تأثير إيكيا" (Ikea Effect): وهي حالة نفسية؛ تجعلنا نحب ونقدِّر الأشياء التي نبذل جهداً في صنعها أو القيام بها.

بهذه الحالة فإنَّ المالكة تختبر الجانب السلبي من "تأثير إيكيا"، لكن توجد عدة جوانب إيجابية يجب عليك معرفتها؛ لأنَّ هذه الجوانب ستساعدك على توفير الكثير من النقود أو جني الكثير منها، إضافةً إلى إدخال شعور بالسعادة إضافي لحياتك.

شاهد بالفيديو: أسرار الإبداع والنجاح في العمل والحياة

تأثير إيكيا: لماذا نحب الأشياء التي نبذل جهداً في صنعها؟

يوجد لدى بعض علماء النفس في جامعة هارفارد (Harvard University) نظريات تؤكد أنَّنا سندفع مالاً أكثر ونستمتع أكثر مقابل الأشياء التي نبتكرها ونصنعها، فقد ذهب أحد هؤلاء الاختصاصيين لورشة يمكنك فيها تصميم لعبة الدب المحشو الخاص بك؛ وتساءل هذا المتخصص ما هو السبب الذي يجعل أحداً ما يحضر ورشة كي يصمم دمية دب محشو، بينما بإمكانه شراء الدمية بمبلغ يساوي نصف ما سيدفعه في هذه الورشة، وكما تعلمون فإنَّ سؤالاً كهذا لن يبقَ عالقاً في ذهن اختصاصي نفسي دون إجابة.

لقد أجرى هذا الاختصاصي مع مجموعة من زملائه تجربةً لمعرفة ما إذا كان بناء أو تركيب شيء بنفسك سيجعلك تقدِّر وتعطي قيمة أعلى لإنتاجك حتى لو كانت النتيجة النهائية سيئة بالمقارنة مع النتيجة التي ستحصل عليها إن قام شخص متخصص بالقيام بالعمل.

لذا جلبوا بعض طلاب الجامعة، وأعطوهم صناديق لتركيب أثاث مفكك من شركة إيكيا (Ikea)، وقالوا لهم أفعلوا ما تشاؤون، وخلال عدة تجارب مشابهة، استطاع العديد من الطلاب تركيب الأثاث بطريقة محترفة، وبعضهم قام بعمل لا بأس به، وكان بعضهم الآخر يركبون الأثاث، ثم يعيدون تفكيكه مرة أخرى.

في النهاية كان لكل مشارك فرصة لشراء الأثاث الذي بذلوا جهداً في تركيبه؛ فقد كان الأشخاص الذين نجحوا في تركيب الأثاث تواقين لشراء قطعهم ودفع مبلغ كبير مقابل التصنيع المحترف من وجهة نظرهم طبعاً.

ولمعرفة ما هو المبلغ الإضافي الذي يمكن دفعه؛ يجب أن يكون لديهم مقياس للمقارنة؛ لذا جلبوا مجموعة أخرى من الطلاب الذين لم يشاركوا في التجربة الأولى، وعرضوا عليهم الأثاث الذي قام الطلاب الآخرين بتركيبه، ثم سألوهم "ما هو المبلغ الذي ستدفعه مقابل هذه القطع؟".

كما كان متوقع لم يكن المبلغ كبيراً؛ فإنَّ هذه القطع كانت عبارة عن أثاث اقتصادي فقط بنظرهم، وخلال عدة تجارب مماثلة، أظهرت الأبحاث أنَّ الأشخاص الذين قاموا بتركيب الأثاث كانوا على استعداد لدفع ضعفي إلى خمس أضعاف المبلغ المستحق بالمقارنة مع الأشخاص الذين لم يقوموا بتركيب الأثاث.

هذه هي القصة التي اكتسبت ظاهرة "تأثير إيكيا" اسمها منها؛ فعندما تكون قطع الأثاث في الصندوق، فهي مجرد قطع أثاث؛ أما عندما تقوم بتركيبها فستصبح قطع الأثاث الخاص بك، فإنَّ هذه الكرسي على سبيل أصبح لها قيمة أكبر بمجرد أنَّك قمت بتركيبها، وتمثل خزانة الأدراج المؤلفة من 17 قطعة لتركيبها وقتك، وانتباهك، ومهارتك في تركيب الأشياء؛ فأنت تحب ما تصنع أكثر من أيِّ شيء آخر بالفعل؛ لذلك تدفع مبلغ إضافي لتصنيع دمية دب محشو بنفسك.

إقرأ أيضاً: ما هي أسرار السعادة في العمل؟

كيف يمكنك الاستفادة من هذه الظاهرة؟

لأنَّك فقط تعرف أنَّك ستستمع وتقدر الأشياء التي قمت بصنعها أكثر من الأشياء التي ستشتريها جاهزة، سيحدث فرقاً كبيراً في حياتك؛ فبدلاً من التوجه إلى الحلول الجاهزة، ستستمتع بتصنيع أشيائك بنفسك.

عوضاً عن شراء الأثاث الجاهز، اشترِ المعدات اللازمة وركِّب الأثاث بنفسك، وعوضاً عن توظيف عمال متخصصين لتصليح الأشياء في منزلك، قم بهذه الأمور بنفسك، وإذا احتاجت سيارتك إلى حزام جلدي جديد للمحرك قم بتحميل كتيب التعليمات وبدِّله بنفسك.

لأنَّ القيام بهذه الأشياء البسيطة بنفسك سيجعلك أكثر سعادةً ورضى، وتوجد فائدة أخرى لهذه الظاهرة؛ ألا وهي الاستفادة من مشاعر الضيق؛ فعندما تقدِّر الأشياء التي تمتلكها أكثر، ستنخفض احتمالية استبدالك لها، فقد جمعني رابط وطيد مع سيارتي القديمة؛ لأنَّني كنت أقوم بإصلاحها بنفسي، وعندما تعطَّل جهاز الآيفون (iPhone) الخاص بي، قمت بتفكيكه لأتعلم كيفية إصلاحه.

إقرأ أيضاً: 5 نصائح لضمان سعادة موظفيك

في الختام: كيف يمكننا استخدام هذه الظاهرة في الوظيفة أو في إدارة العمل؟

يمكنك الحصول على نتائج رائعة عندما تسخر ظاهرة "تأثير إيكيا" على العمل مع الزبائن والعملاء، ففي كل مرة تسنح لك الفرصة اسمح لهم بجعل جميع المنتجات والخدمات التي تقدمها ملائمة لاحتياجاتهم الشخصية، واشرح لهم عن الخدمات التي تقدمها والسبب وراء تقديمها.

اجعلهم يشعرون أنَّ إبداعهم وجهدهم ساهم في ابتكار الأشياء التي هم بحاجتها، والتي قمت بصناعتها لهم، فهم سيدفعون مبلغاً أكبر مقابل هذه الأشياء، وستكسبهم بصفتهم زبائن دائمين على الأغلب؛ لذلك اعمل بجهد، وأحب ما تفعل، فإنَّ العلم يؤكد أنَّه خيارك الوحيد.

المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:تأثير إيكيا: اجعل الناس سعداء من خلال مشاركتهم بالعمل