السيرة الذاتية هي وثيقة تتضمن لمحة عامة عن مؤهلاتك الأكاديمية وعن الوظائف التي عملت بها والخبرة التي تمتلكها، وعادةً ما تقدم السيرة الذاتية في أول لقاء بين صاحب العمل وطالب الوظيفة، ويتبعها مقابلة أو أكثر لحين يتم الموافقة على طلب التوظيف، فيما يلي سنستعرض بعض الخطوات التي تساعد على كتابة سيرة ذاتية بشكل احترافي.

الخطوة الأولى: أول ما يجب أن تقوم به عند كتابة السيرة الذاتية أن تذكر البيانات الشخصية الخاصة بك، مثل الاسم، تاريخ الميلاد، مكان الإقامة، بالإضافة إلى رقم هاتف منزلك ورقم هاتفك المحمول، والبريد الالكتروني والموقع الالكتروني، ورقم الفاكس.

الخطوة الثانية: بعد أن تنتهي من كتابة بياناتك الشخصية انتقل إلى عرض مؤهلاتك الأكاديمية، قم بذكر جميع الشهادات العلمية التي حصلت عليها واسم الجامعة التي تخرجت منها، ولا تنسى أن تذكر تخصصك العلمي.

الخطوة الثالثة: من المهم أن تشير إلى خبراتك العملية التي تمتلكها فهذه الخطوة هي الأهم لأن جميع الشركات والمؤسسات تطلب الخبرة كشرط للحصول على الوظيفة، لذا قم بذكر الخبرات التي تمتلكها واعرضها بأسلوب جذاب وشيق.

الخطوة الرابعة: احرص على ذكر إنجازاتك المهنية السابقة والجوائز التي حصلت عليها والدورات التي خضعت لها، فهذه الانجازات ستثبت للشركة بأنك موظف ناجح قادر على اغتنام الفرص وتحقيق المصلحة العامة للشركة.

الخطوة الخامسة: إذا كان لديك هوايات فريدة مثل ركوب الأمواج، كتابة الشعر، القفز المظلي قم بذكرها في سيرتك الذاتية، هذه الهوايات ستظهرك بأنك شخص مميز وهذا ما يزيد من فرصة حصولك على الوظيفة.

الخطوة السادسة: من المهم أن تذكر المهارات التي تمتلكها لأن المهارات تزيد من احتمال قبولك مثلاً اذكر كم لغة تتقن التحدث بها، اذكر مهاراتك في استخدام الحاسب الآلي، ومدى اتقانك للتسويق على مواقع التواصل الاجتماعي.

الخطوة السابعة: يجب عند كتابة السيرة الذاتية مراعاة أسلوب الكتابة وتجنب الوقوع بالأخطاء اللغوية والإملائية، اختر الكلمات البسيطة والمفهومة التي لا تحمل أكثر من معنى واختر الجمل والعبارات القصيرة، لا يجوز أن يزيد طول السيرة الذاتية عن صفحتين.

الخطوة الثامنة: يجب أن تكون صادق في كتابة بياناتك الشخصية فلا يجوز أن تذكر معلومات أو خبرات وهمية، كما يجب أن يكون كلامك خلال المقابلة متطابق مع سيرتك الذاتية لأنّ أي كذب في كتابة السيرة الذاتية قد يعرضك لخسارة الوظيفة.

الخطوة التاسعة: ينصح الخبراء بضرورة قراءة السيرة الذاتية أكثر من مرة لتأكد من خلوها من الأخطاء ولحفظ بعض المعلومات التي تم ذكرها، وبعدها يمكن البدء بطباعتها وتقديمها للشركة.

 

حتى تحصل على الوظيفة التي تحلم بها قم بالاستعانة بالخطوات السابقة، فهي ستسهل عليك كتابة سيرتك الذاتية بشكل احترافي.