اعرف صفاتك الجيدة: أن صفات شخصيتك السامية هي التي تسمح لك بتحقيق السعادة الحقيقية. ابتكر كريس بيترسون، أستاذ علم النفس في جامعة مشيغان، اختبار لمعرفة الخصائص الخمس التي تميز الصفات الشخصية لكل فرد. وشمل الاختبار على قائمة تحتوي على 24 صفة. وقد وجد العلماء بأن بعض الصفات


محتويات المقالة

    الإيجابية كانت عامة عبر الثقافات المختلفة. وعلى الرغم من أنهم حللوا بيانات اختبارات 110,000 مشارك فقط تم اختبارهم عبر الإنترنت ،إلا أن مجموعة بيترسون وجدت بعض النتائج المثيرة. فقد تبين بأن الأشخاص الذين كانت صفاتهم الفضول، والنشاط، والامتنان، والأمل، والقدرة على تبادل مشاعر الحب، أحرزوا أعلى نقاط بالنسبة الشعور بالرضا من الحياة أكثر من الآخرين. أما الصفات الأكثر شيوعاً، حتى الآن، فكانت الفضول، والعدل، والحب، والحكم (بذهن متفتح) وتقدير الجمال. بينما كانت اقل الصفات التواضع، والتعقل، وضبط النفس. واعتبر هذا الاختبار الأكثر نجاحاً وفائدة في إدراك معنى السعادة التفاؤل.

     

    2. اصنع يوما جميلاً

    تم تصميم التمرين المخصص للشعور بالسعادة عن طريق تحفيز المشاعر الايجابية الحالية وتعزيز الذكريات الطيبة. ومنها تمرين "كيف اصنع يوماً جميلاً"، والذي يعتمد على مواهب الشخص وأخلاقه لصنع "يوم مثالي، "أو حتى نصف مثالي. ويمتاز هذا التمرين بالتشديد على وضع جدول للقيام بنشاطات ممتعة خلال اليوم. بالاعتماد على الصفات الشخصية. إذا كانت أهم صفاتك حب التعلم، والفضول، فأضف إلى جدول نشاطاتك اليومي زيارة أو رحلة إلى متحف أو مكتبة. أما إذا كانت أهم صفاتك القدرة على الحب فيمكنك قضاء الأمسية برفقة أصدقائك أو عائلتك. أن صنع يوم جميل يعتمد بالأساس على صفاتنا الخاصة.

     

    3. عد نعم الله عليك

    يجد المتشائمون صعوبة في رؤية الكوب نصف ممتلئ، وهذا يسبب مشاعر سلبية مثل عدم الشعور بالحظ. ويعتمد التمرين التالي على كتابة 3 أشياء جيدة تحدثت للشخص كل يوم. مثلاً "أنا بصحة جيدة"، "وجدت وظيفة جيدة".

     

    4. حارب التشاؤم

    يبدأ التفاؤل عندما تربح الحرب ضد الأفكار السلبية. ابدأ بمكافحة التشاؤم والأفكار السلبية. ابدأ بالتفكير بالموضوع الذي يثير استيائك، هل هو سيئ لهذه الدرجة، ألا يمكن أن يكون هناك جانب ايجابي من ورائه. فكر دائماً بأنك أنت الرابح من أي موقف وستجد انك بدأت تشعر بالتفاؤل ويصبح يومك أجمل.

    المصدر:شباب عنت


    تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.