ما العوامل التي تجعل معلّم المرحلة الابتدائية معلماً ناجحاً؟ 4 من أصل كل 5 أساتذة في المرحلة الابتدائية هم إناث، كما أنَّ أعمار 33% منهم تقل عن الـ 30 عاماً، ولكن ما الصفات الشخصية التي يشتركون فيها؟ فلنلقِ نظرةً مفصلةً على أهم الصفات التي يمتلكها معلمو المرحلة الابتدائية.

1- التفكير الأكاديمي:

الغالبية العظمى من المعلمين – 96% – حائزون على شهادةٍ جامعيةٍ بالحد الأدنى، ومعظمهم مارس التدريس بعد حصوله، إضافةً إلى شهادته الجامعية الأصلية، على شهادةٍ جامعيةٍ في التربية.

2- عيون إضافية:

يوجد في كلِّ صفٍّ طالبٌ واحدٌ مشاغبٌ على الأقل يتمنى أن يدير المعلم ظهره ليقتنص الفرصة ويسيء التصرف، لذلك من الضروري أن يكون لدى المعلم "عيونٌ إضافيةٌ" في الجزء الخلفي من رأسه.

3- الصوت القوي:

يجب على المعلم أن يكون قادراً على السيطرة على صفٍّ ملآنٍ بالطلاب، وعلى الرغم من أنَّه لا أحد يرغب في أن يسمع نبرة التوبيخ المثيرة للرعب إلَّا أنَّ المعلمين يمتلكون تلك النبرة ولا يخشون استخدامها.

 

اقرأ أيضاً: أهم مهارات المعلّم الناجح وصفاته الأساسيّة

 

4- القلب الكبير:

يجب على المعلمين أن يكونوا شغوفين بمهنتهم وأن تكون لديهم الرغبة في مساعدة الأطفال على تجاوز صعوبات التعلم مهما كانت خلفياتهم الاجتماعية.

5- جهاز مناعة قوي:

معلمو المرحلة الابتدائية معرّضون لسعال جميع الأطفال وعطاسهم بمن فيهم أولئك الذين لا يفهمون بعد معنى غسل اليدين، لذلك يُعَدُّ امتلاكهم جهازاً مناعيَّاً قويَّاً ضرورياً لتجاوز مثل هذه الأجواء.

6- الكتابة بشكلٍ واضح:

يحتاج المعلمون إلى امتلاك خط يد واضح حتى على الألواح البيضاء والشاشات التفاعلية التي يتحول خط يد الناس العاديين فيها إلى خربشات غير مفهومة.

 

اقرأ أيضاً: 6 أشياء مهمة على كل مُعلم جديد أن يلتزم بها

 

7- الإبداع:

كيف يمكن أن تجعل القواعد مادةً مسلية؟ يحتاج المعلم إلى الإبداع ليُقدّم دروساً تثير الاهتمام وتحافظ على إثارة المادة لتفاعل الطلاب.

8- سرعة البديهة:

من المحرج أن يلاحظ أحد الطلاب الأذكياء بأنَّك ارتكبت خطأً ما، لذا يجب على المعلم أن يؤدي العمليات الحسابية ويلفظ الكلمات بحذر لكي يكون قدوةً حسنةً للطلاب.

9- قوّة الشخصية:

مع وجود الأهالي الذين لا يقبلون بتوجيه اللوم إلى أبنائهم والأصدقاء المخادعين الذين يتذمرون من "العطل الطويلة" يجب على المعلمين أن يتعاملوا بحزمٍ مع كثيرٍ من الأمور.

10- القدرة على التحمّل:

العمل بالنسبة إلى المعلّم لا ينتهي حينما يقرع الجرس في المدرسة إذ يجب عليه أن يضع الخطط، ويحضِّر المصادر، ويصحِّح أوراق الاختبارات، لذلك فإنَّه يحتاج إلى تحمل العمل ساعاتٍ طويلة، وقد تساعده الشاي والقهوة على ذلك.

 

اقرأ أيضاً: 8 طرق تساعد المعلم على أداء مهنته بنجاح

 

11- ركبتان قويَّتان:

يحتاج الانحناء للحديث مع الطلاب الذين يجلسون في تلك المقاعد الصغيرة للغاية وترتيب الفوضى قبل وصول أحد الإداريين الغاضبين إلى ركبتين قويتين.

12- حذاءٌ مريح:

من الضروري أن يرتدي المعلمون أحذيةً مريحة لأنَّهم يقفون دائماً على أقدامهم، ويبلغ متوسط المسافة التي يمشيها المعلم في أثناء العمل 5000 خطوة في اليوم، أي ما يُعادل ثلاثة أضغاف عدد درجات مبنى "إمباير ستيت".

 

المصدر: هنا


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة