Top
مدة القراءة: 4 دقيقة

الوحدة النفسية: أسبابها وطرق علاجها

الوحدة النفسية: أسبابها وطرق علاجها
مشاركة 
الرابط المختصر

الوحدة هي شعور نفسي مؤلم حيث يشعر المرء بأنه وحيد في هذا العالم ولا يوجد أحد بقربه لكي يسانده ويساعده، تشير بعض الدراسات إلى أن البشر على اختلاف أعمارهم وأجناسهم قد يعانون من الشعور بالوحدة، ولأن مشكلة الوحدة أصبحت من المشاكل الشائعة في مجتمعنا العربي سنعرفك عزيزي على أسباب الشعور بالوحدة وأهم طرق علاجها.



أسباب الشعور بالوحدة:

1- فقدان العائلة: وفاة أحد أفراد العائلة قد يشكل فجوة عاطفية كبيرة تسبب في شعور المرء بالوحدة.

2- عدم وجود أصدقاء: إنّ الانتقال من منطقة لأخرى أو من مدرسة لأخرى يتسبّب في حالة من الوحدة لصعوبة التعرّف على أصدقاء جدد.

3- المشاكل العائلية: تتسبّب المشاكل العائلية بشكل مباشر في الشعور بالوحدة حيث يميل الفرد للانطواء على نفسه لأنه يشعر بأنه وحيد وأن الجميع بعيدون عنه.

4- التقدم التكنولوجي: تَسبّب التقدم التكنولوجي في تنامي شعور الوحدة بين الأفراد وذلك بسبب انشغال الأفراد عن بعضهم البعض.

علاج حالة الشعور بالوحدة:

أولاً: شارك بالأنشطة الاجتماعية حتى لو كنت ممن لا يحبذون الذهاب للتجمعات، قم بقبول جميع الدعوات وشارك بها فهي ستنسيك بعض همومك التي تعيشها وستساعدك على الخروج من حالة الوحدة التي تعيش بها.

ثانياً: تعرّف على أصدقاء جدد لتنسى وحدتك، يمكنك اللجوء لمواقع التواصل الاجتماعي تويتر أو فيس بوك فهي ستتيح لك فرصة التعرف على أناس جدد مما سيسهل عليك عملية تكوين صداقات جديدة.

ثالثاً: أدخِل المرح إلى حياتك كأن تقوم بفعل الأشياء التي تحبها، مثلاً إذا كنت تحب الفن قم بزيارة المعارض الفنية وإذا كنت تحب التاريخ قم بزيارة المتحف الأثري الموجود في مدينتك أو قم بزيارة الآثار الموجودة في بلدك وينصح الخبراء بأن تفعل هذه الأشياء بصحبة أحد أصدقائك.

رابعاً: تخلّص من فكرة الوحدة وقم بفعل الأشياء المفيدة كأن تقدم المساعدة لآخرين، مثلاً شارك في حملات التوعية، شارك بالأعمال التطوعية لتنظيف الشاطئ، شارك بالأعمال الخيرية لدور العجزة والأيتام، ستساعدك هذه الأشياء على التخلص من الوحدة.

خامساً: كن قريباً من عائلتك فالعائلة هي الحضن الدافئ الذي يساعدك على إزالة الهموم والتخلص من الوحدة التي تعيش بها لذا حاول أن تخصص وقت للجلوس مع العائلة وإذا لم تستطع اقضي وقت الإجازة برفقتهم.

سادساً: احرص على استخدام وسائل التواصل الاجتماعي باعتدال فقد أكدت الإحصاءات أن 90 بالمئة من الناس يعانون من الشعور بالوحدة بسبب الإدمان على استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، إن هذه الوسائل تبعد الفرد عن وسطه الاجتماعي مما يعزز الشعور بالوحدة.

عزيزي القارئ إذا كنت تعاني من الشعور بالوحدة احرص على تطبيق الطرق التي قدمناها لك لعلاج حالة الوحدة، وإذا لم تشعر بأي تحسن ننصحك باستشارة الطبيب النفسي للإشراف على حالتك النفسية.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع