Top
مدة القراءة: 2 دقيقة

النجاح في العمل: 6 سلوكيات خاطئة تمنعك من تحقيق النجاح المهني

النجاح في العمل: 6 سلوكيات خاطئة تمنعك من تحقيق النجاح المهني
مشاركة 
الرابط المختصر

الحياة المهنية مليئة بالتحدّيات وهذا ما يجعل تحقيق النجاح المهني أمر في غاية الصعوبة وربما مستحيل وخاصة بالنسبة للأشخاص الذين يرتكبون تصرفات خاطئة دون أن يحسبوا عواقبها فتضيع عليهم عشرات الفرص ويضيع عمرهم دون أن يحققوا أي إنجاز، ولأننا نريد أن تحقق النجاح المهني في حياتك سنسلط الضوء فيما يلي على السلوكيات الخاطئة التي تمنعك من تحقيق النجاح في عملك.



أولاً: إهدار الوقت دون فائدة

إهدار الوقت دون فائدة يتسبّب بالوقوع في مشاكل عديدة أهمها تراكم المهمّات المطلوب تنفيذها وتأخر تسليمها لأصحاب القرار، فقدان المصداقية في العمل، التأخر عن الاجتماعات الدورية، كل هذا يؤثر سلباً على حياتك المهنية كموظف يطمح لتحقيق النجاح لذلك يجب التوقف عن تضييع الوقت والعمل بشكل جدي لاستثمار كل دقيقة من وقتك فيما يخدم مصلحة الشركة ومصلحتك.

إقرأ أيضاً: إدارة الوقت: فوائدها، وأهم النصائح لتدير وقتك بفعالية

ثانياً: الاتّكال على الآخرين

الاتّكال على الآخرين في تنفيذ الواجبات يجعلك عديم المسؤولية وهذا ما يعطي انطباع سيء عنك وقد يسوء الأمر ليتم فصلك من العمل، فمهما كان منصبك الوظيفي يجب أن تتحلّى بالمسؤولية الكاملة وأن تتعامل مع واجباتك بشكل جدي لأن امتلاك حس المسؤولية أحد الشروط الأساسية للقبول بأي عمل، كما أنّها وسيلتك لتحقيق النجاح المهني.

ثالثاً: عدم التحلّي بمهارات التواصل

مما لاشكّ فيه أنّ مهارات التواصل مع الآخرين تلعب دوراً كبيراً في تحقيق النجاح المهني، فلابدّ من أن يتمتّع الموظف بمهارات عالية على التواصل كالاستماع الجيد والإنصات والقدرة على خوض النقاشات وسرعة البديهة والتمتع بعدة لغات إلى جانب اللغة الأم، فإذا لم تتوافر لديك هذه المهارات بالتأكيد لن تتمكن من المضي قدماً في عملك.

إقرأ أيضاً: 7 طرق لتطوير مهارات التواصل

رابعاً: التوقّف عن التعلم

للأسف بعض الموظفين يكتفون بما يملكونه من مهارات ولا يفكرون في تطويرها وهذا ما يجعلهم يتأخرون عن غيرهم من الموظفين فيعجزون عن تحقيق النجاح المهني، وأنت كموظف طموح من واجبك أن تستمر في التعلم عبر الالتحاق بالبرامج التدريبية والتأهيلية واستغلال كافة الفرص التي تساعد على تعزيز مسيرتك المهنية والنجاح في عملك.

خامساً: الأنانية في العمل

الأنانية في العمل تعني التفرّد باتخاذ القرارات وعدم طلب المشورة من فريق العمل ورفض العمل ضمن فريق واحد ولذلك تعتبر الأنانية سبباً أساسياً للفشل المهني، ويدعو الخبراء إلى توحيد الجهود وضرورة التعاون بين الزملاء في العمل والقيام بتنسيق المهمات والمشاركة في الآراء والأفكار، هذا التعاون يساعد على تحقيق النجاح المهني ويُعزّز روح الصداقة بين الموظفين والمدراء.

سادساً: خرق قوانين العمل

الثرثرة مع الزملاء خلال العمل، استخدام أساليب الغش والخداع والاعتماد على التحايل والكذب بشأن الأمور المهنية المهمة، بالإضافة إلى التحدّث بسوء عن المدير وإفشاء أسرار الشركة للعلن، والحصول على رشوة يعتبر خرقاً لقوانين العمل وخرقاً لقواعد الأخلاق، فإذا فكّر موظف أن يقوم بأحدها بالتأكيد لن يتمكن من تحقيق النجاح المهني في حياته.

 

السلوكيات الخاطئة الست السابقة تمنعك من تحقيق النجاح المهني، فاحرص على تجنبها عزيزي واعمل واجتهد وحافظ على القوانين والتزم بروح التعاون، بذلك فقط ستتمكن من تحقيق النجاح في حياتك المهنية.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: النجاح في العمل: 6 سلوكيات خاطئة تمنعك من تحقيق النجاح المهني




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع