تسعى جميع الشركات إلى زيادة أرباحها لكن في بعض الأحيان يعجزون عن تحقيق ذلك بسبب ضعف أو عدم تحفيز موظفيها، فظروف العمل القاسية وسوء المعاملة وضعف الحوافز والحرمان من الإجازات تجعل الموظف بحالة تعب وإجهاد دائم وهذا ما يؤدي إلى تراجع إنتاجيته ولذلك يحب أن تقوم الشركات بتحفيز موظفيها إذا ما أرادت أن تكسب المزيد من الأموال، فيما يلي سنستعرض أهم الوسائل التي تساعد الشركات على النجاح في تحفيز الموظفين على العمل.

أولاً: وفرّ بيئة عمل مريحة

لن يتمكّن الموظف من العمل بكفاءة عالية طالما يعمل في ظروف قاسية، وحتى تتمكن من توفير بيئة عمل مريحة احرص على الحفاظ على نظافة الشركة واختر تصاميم مميّزة لمكاتب الموظفين وحاول توفير أجواء تدعو للاسترخاء مع اختيار أثاث مريح، هذه الأمور ستؤثر إيجابياً على نفسية الموظف وسيندفع للعمل وهو يشعر بالراحة.

ثانياً: افسح مجالاً لبعض المرح

لا يجوز أن يعمل الموظف بشكل متواصل حيث يتسبّب ذلك في تدني مستوى الأداء ولذلك يوصى بترك مساحة لبعض اللهو والمرح خلال العمل، خصّص وقت محدّد يستريحون به وامنحهم الحرية المطلقة لفعل ما يشاؤون به ولا بأس من أن تتبادل معهم أطراف الحديث، سيشعرهم هذا بالراحة وسيندفعون للعمل بكل نشاط وحيوية.

ثالثاً: قدّر جهودهم

يقول أحد الخبراء أنه كلما زادت إنجازات الموظفين كلما زادت رغبتهم في أن يتم تقديرهم بشكل أكبر، فالموظف بحاجة للمدح والشكر عندما ينجز مشروع ما أو عندما ينجح في الحصول على صفقة كبيرة، يمكنك مثلاً أن ترسل له رسالة شكر أو يمكنك أن تهنئته على جهوده في الاجتماع الأسبوعي، هذا التقدير سيدفعه للمواظبة على العمل وإخراج كل ما لديه من طاقات وقدرات.

رابعاً: امنحهم الحرية في العمل

تجنب السيطرة على موظفيك ولا تنفرد في قرارات الشركة، امنحهم هامشاً من الحرية على أن يلتزموا بالقوانين وبأنظمة الشركة، وقم باستشارتهم في الأمور الحساسة ووكّلهم ببعض المهمات، سيشعر الموظف بأهميته وهذا ما سيدفعه للعمل والاجتهاد حتى يثبت لك وللجميع بأنه يستحق هذه الثقة.

خامساً: اعتمد على الترقية الوظيفية

يحلم كل موظف في الوصول إلى أعلى المراتب في عمله فإذا لم يتم ترقيته على الرغم من إنجازاته الكثيرة سينتقل لعمل آخر يحقق به ذاته، ولذلك يوصى الخبراء بضرورة ترقية الموظفين الأكفاء إلى مناصب عالية والعمل على زيادة الرواتب بشكل دوري، سيشجعهم هذا على العمل بجد.

سادساً: اعمل على تنمية مهاراتهم

أنت كمدير مسؤول عن الشركة يجب أن تساعد موظفيك على تنمية مهاراتهم الإبداعية من خلال إخضاعهم لبرامج التدريب الشخصية والمهنية، وحضور ورشات عمل، واطلاعهم على آخر التطورات في مجال التخصص الذي يعملون به، وتوكيلهم ببعض المهمات الصعبة، سيساعدهم هذا على تطوير مهارتهم وبالتالي زيادة كفاءتهم في العمل.

 

الوسائل الست السابقة تحفّز الموظف وتدفعه لإخراج كل طاقاته ليحقق في النهاية المزيد من الأموال للشركة، فإذا كنت تريد عزيزي أن تزيد أرباح شركتك لا تترّدد عن الاستعانة بهذه الوسائل.