كنت في رحلة لأحدى الولايات مع زوجتي .. قصدنا فندقاً لنرتاح فيه.. طلبنا من موظف الاستقبال ان يأمر الخدم بوضع السيارة في الجراج وإحضار حقائبنا وأخبرناالموضف ان لا مشكلة في ذلك وعند ذلك ذهبنا الى الحجرة للاسترخاء وبعد ساعه لم تصل الحقائب ...
فنادينا موظفي الفندق فإذا حقائبنا قد سرقت كلها ... وبداخلها كروت الائتمان وجوازات السفر وشيك بمبلغ كبير عليه توقيعي

وكنا قد حزمنا هذه الحقائب وأعددنا العدة لقضاء رحلة مدتها أسبوعين ...


محتويات المقالة


    ويمكنك ان تتخيل الحالة التي كنت عليها وبينما انا في هذه الثورة والاحباط أطلت النظر الى وجه زوجتي ... وكانت في قمة غضبها
    وبعد نحو ربع ساعه أدركت أن تورثي لن تغير من الأمر شيئا ولأنني أدرك أن أي شيء يحدث لابد ان يكون له سبب فقد وجدت فيما حدث بعض الفائدة

    لذا غيرت حالتي وعدت الى هدوئي مرة أخرى ولكن بعد حوالي عشرة دقائق نظرت الى زوجتي مثلما كنت أنظر اليها وأنا ثائر وبدأ ينتابني الغضب مرة أخرى ....

    وثرت في وجهها بسبب شيء ليس لها ذنب فيه ولم أر فيها ما يجذبني اليها !!!!!!!!!!!!!


    عندئذ سألت نفسي ما الذي حدث ؟ وأدركت أنني ألصقت كل الآثار السلبية التي انتابتني - بسبب سرقة متاعنا - بزوجتي التي لم يكن لها يد فيها

    فبمجرد النظر النظر اليها كان يشعرني بالخزي

    وعندما حكيت لها عما كان ينتابني قالت لي كانت تنتابها نفس المشاعر عند النظر في وجهي اذاً ماالذي نفعله كي نتخلص من هذه الحالة ؟

    لقد تخلصنا من كل المثيرات بدأنا في القيام بأمور إيجابية مثيرة تجاه بعضنا قمنا بأشياء وضعتنا خلال عشرة دقائق في حالة رائعه عندما كنا نتبادل النظر الى بعضنا

    كنت قد اتفقت مع زوجتي على طريقة معينة إذا رأتني غاضبا .. نظرت إلىّ نظرة فيها ذكرى .... ثم ضحكت... فيزول الشعور السلبي تماماً ... وإذا رأيتها غاضبة أو متضايقة ... أنظر إليها بنفس الطريقة !!!! ثم يذهب كل شيء

    حدث القصة لــــــــ انتوني روبنز

    عندما أطال النظر في وجه زوجته وهو في حاله غير جيده صار وجهها رابطا لهذه الحالة
    وعندما أعاد النظر الى وجهها عادت له المشاعر السيئة من جديد
    ولم يجد فيها مايثيره !!!!!!!!!!!!!!!!!!

    لذا يجب أن نتنبه اخواني الى أنفسنا فعندما تكون في حالة غير جيدة تجنب اطالة النظر الى من تحب وتجنب أن تتصل به أو حتى ترد على اتصاله

    حتى لا تكوّن رابطا سيئا لذلك الموقف السلبي مع من تحب ،فان كنت غاضبا أو غاضبة تجنبا النظر الى الوجه بالانشغال في أمر آخر وعدم المكوث للمناقشة حتى تهدآ،وليكن ذلك بين الأازواج والأبناء وكل من يهمك التواصل معه..

    بل دائما انظرو ا وتذكرو ا من تحبون في أجمل أوقاتكم واجعلوا لهم روابط مع المواقف الجميلة والسعيدة


    ودمتم في سعادة
    _________________
    المعرفة وحدها لا تكفي بل افعل ماتعرف


    تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.