إن التخاطب هو من أهم طرق الإتصال و أكثرها تأثيرا،لذا علينا إختيار الكلمات التي تؤثر إيجابا فيما حولنا

عزيزي الزائر السلام عليك ورحمة الله
وبعد

عزيزي لابد وأنك إما أحد الأبوين أو أحد الأخوين أو من الأبناء وهذا ما يجعلك واقعا في جانب من جوانب التربية إما أن تقوم بها أو تمارس عليك
أريد منك إذا كان في استطاعتك أن تتعرف على الكلمات التي تتلفظ بها في يوم أو تقال لك أو سمعتها تقال لغيرك.
في يوم واحد فقط احسب الكلمات التي سبقت بــ( لا ) مثل( لا تلعب _ لا تخرج إلى الشارع_ لا تنس واجبك....).
والكلمات السلبية مثل ( أنت غبي يا فلان أنت ما تفهم يا فلان أنت كسول ..... وغيرها).
أو الكلمات التي تجعل الشخص عضوا في حديقة الحيوان.أجلكم الله.
فهذه الألفاظ التي تبدو بسيطة هي خطيرة جدا .


محتويات المقالة

    هل تصدق هذا؟؟؟؟؟؟؟.
    هذا ما يقوله علماء التربية وعلماء البرمجة اللغوية العصبية.
    ويقولون أيضا أن معظم الناس تبرمج_ أصبحت عنده طريقة تفكير أو اعتقاد يسير عليها نمط حياته_ منذ الصغر على أن يتصرفوا أو يتكلموا أو يعتقدوا بطريقة معينة سلبية ، وتكبر معهم حتى يصبحوا سجناء ما يسمى "بالبرمجة السلبية"التي تحد من حصولهم على أشياء كثيرة في هذه الحياة.
    هل تصدق أخي الفاضل أن المصدر الأول من مصادر هذه البرمجة_ أو هذه العادات والاعتقاد عن النفس_هو الأسرة ؟
    نعم أخي الفاضل الأسرة السبب الأول.
    وفي إحصائية أجراها احد العلماء وجد أن الشخص الذي تربى في عائله معقولة إلى حد ما يكون قد تلقى في الثماني عشرة سنة الأولى من عمره أكثر من148 ألف مرة رسالة سلبية مثل: أنت غبي, أنت لا تفهم , عمرك لن تنفع , أو لا تقل كذا أو لا تفعل كذا.
    وبعملية حسابية بسيطة نجد أن الشخص الذي انشأ في عائلة إيجابية إلى حد ما يتلقى في اليوم الواحد تقريبيا 23 رسالة سلبية .
    بينما استقبل من الرسائل الإيجابية في ذات الفترة الزمنية مالا يتجاوز 500 رسالة إيجابية فقط..! على فتراض أن الفرد نشأ في بيئة إيجابية إلى حد معقول.
    وبعملية حسابية بسيطة نجد أنه تلقى 0.077 رسالة إيجابية في اليوم الواحد ،وكما تعرف أيها الفاضل أن قطرات الماء المتتابعة على صخرة في نفس المكان سوف ....
    زيادة على ما تقدم تقول بعض الدراسات النفسية أنه من الميلاد حتى سبع سنوات 90% من البرمجة قد تم ومن 7-18 سنة 100% من البرمجة قد تم.
    فهل هذا يجعلنا نشعر بأهمية حديث رسول صلى الله عليه وسلم بصوره أكثر وضوحا وندرك أهمية التنشأة؟
    قال صلى الله عليه وسلم ( كل مولود يولد على الفطرة فأبواه يهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه ))
    فهذا الحديث يشير إلى تغيير برمجة الأبناء من قبل الآباء وهذا التغيير أعمق وابعد غي أغوار النفس البشرية وهو ما يجعل مهمة الأنبياء- عليهم السلام- صعبة
    لذا أيها الفاضل كن متنبها لكلماتك فهي تصنع حياة من تقال له
    وأخيرا
    راقب أفكارك لأنها ستصبح أفعالا

    راقب أفعالك لأنها ستصبح عادات .

    راقب عادتك لأنها ستصبح طباعا ..

    راقب طباعك لأنها ستحدد مصيرك

    وفقكم الله

    نقلا عن مدرسة الملك فيصل


    تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.