أصل عنوان المقال كتاب لمؤلف أجنبي اسمه ستيفن كوفي وقد لقي قبول وانتشار واسع فقد تحدث عن خطوات عملية, لكن الغريب في الموضوع أن هذه العادات موجودة عندنا في كتاب الله تعالى, ولم يكلف أحدنا نفسه بالبحث.. ولكنه وبدون شك الافتتان بالغرب, وقد تحدث فضيلة الشيخ الدكتور: عائض القرني بإسهاب عن هذه العادات في شريط له بعنوان "العادات السبع في القرآن الكريم" فليرجع إليها من أراد المزيد……. وهنا سوف أتحدث عن عاداتك السبع أيها الحاج وإليك أهدي هذه الكلمات:

 

1- كن مبادراً, إذا استطعت أن لا يسبقك إلى الله تعالى أحد فافعل, كن مبادراً للخير, معطاء في القول, كريم في السجايا, ولا تدع الخير يبادر إليك بل اسبقه وبادر إليه.

2- ابدأ والنهاية بين عينيك, هل فكرت ماهو الهدف من حجك هل هو إسقاط فريضة أو رفقة إخوان أم سياحة...؟! السعيد من وضع هذا الهدف نصب عينيه وسعى لتحقيقه وهو "صفحة بيضاء من الذنوب بعد الحج".

3- قدّم الأهم على المهم, ليكن لديك فقه الأولويات لا تقدم واجب على ركن أو سنة على واجب بل لابد أن يكون لديك علو وترتيب بما تعمل حتى تصبح من أصحاب الحج المبرور وتنال الهدايا الربانية.

4- فكر وفق قاعدة (أربح ويربح الآخرون), مختلف الأجناس والطبقات كلها أتت إرضاء لله عز وجل هل فكرت أن يؤدي إخوانك مناسكهم كم أنت تتمنى, وضع هذا الحديث بين عينيك, قال صلى الله عليه وسلم "لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه".

5- أفهم جيداً ما يقال ثم افهم جيدا ما تقول, لا تجادل لا تخاصم لا ترفع صوتك, وكن صاحب سكينة, ولا تتفوه إلا بكلمة يسرك يوم القيامة أن تلقاها.

6- التعاون المبدع, تعاون من أجل نشر الخير, إنكار منكر, تصحيح عقائد, فالمسام ضعيف بنفسه قوي بإخوانه.

7- اشحذ المنشار, حتى لا تمل العبادة نوّع فيها, تارة دعاء وأخرى قراءة قرآن وثالثة تذكر فضل أيام الحج ورابعة قراءة سيرة السلف في الحج, كل ذلك حتى لا ينكسر منشار الافتقار والتذلل للخالق تبارك وتعالى.

ومضة:

يا راحلين إلـى مـنـى بـقيـادي *** هيجتموا يوم الرحيـل فـؤادي

سرتم وسار دليلكم يا وحشتـــي *** الشوق أقلقني وصوت الحـادي

 

موقع الأسرة السعيدة