Top
مدة القراءة: 4 دقيقة

السلامةُ العامَّة في العمل

السلامةُ العامَّة في العمل
مشاركة 
الرابط المختصر

إن إصابات العمل كثيرة الحدوث، وهي إصابات يمكن تفاديها عادة. هناك ثلاثة أسباب رئيسية تؤدي إلى حدوث الإصابات: 

• ظروف العمل غير الآمنة. 
• سلوكات غير حذرة. 
• فقدان التركيز 
• البدانة. 

عندما يتم تنبيه العامل إلى حالة أو سلوك غير آمن فقد يؤدي ذلك إلى تفادي حصول إصابة عمل. يجب المحافظة على بيئة العمل منظمة وغير مزدحمة. واستعمال حركات جسد مناسبة عند حمل الأشياء ورفعها. وتحديد كمية الأشياء التي يتم رفعها. يجب إمساك الدرابزون بكامل اليد والنظر إلى الأمام باستقامة عند صعود الأدراج. كما ينبغي ارتداء الملابس الملائمة للعمل، واستعمال الأدوات المناسبة. يجب التأكد أيضاً من كون الأدوية التي يتناولها الشخص لا تؤثر على أدائه لعمله أو تركيزه، و ينبغي عدم تناول الكحول أو المخدرات أو أي نوع من الأدوية التي تؤثر على التركيز أثناء العمل. 

 

 

 

 



 

السلامةُ العامَّة في العمل - كافة

 

مقدمة :

إن التعرُّضَ للإصابات أثناء العمل أمرٌ شائعٌ جداً، ويمكنُ تفادي الإصابات عادة. ويُشكَّل الانزلاق والتعثُّر نسبةَ عشرين بالمئة من الإصابات غير المميتة التي يتمُّ التعُّرضُ لها أثناء العمل، ويعتبران ثالث أعلى الأسباب للتغيُّب عن العمل. 

قد تكون إصابات العمل مؤلمةٌ، وقد تكونُ مميتةٌ. كما قد تؤدي إلى فقدان الشركة التي تحدث فيها الإصابات لقيمتها التنافسية في سوق العمل بسبب تغيُّب الموظفين المُصابين عن العمل وانخفاض الإنتاجيَّة وارتفاعِ التكاليف الطبية وتكاليف التأمين الصحَّي. 

قد تؤدي بعض إصابات العمل إلى العجز والإعاقة مما قد يشكِّل عِبْئاً مادياً ونفسياً. 

ويساعد هذا البرنامجُ التعليميُ العاملين على فهم الظروف والسلوكيات غير الآمنة أثناء العمل. كما يُعرِّفهم أكثر على الإصابات التي قد يتعرُّضُون لها أثناءَ العمل. 

أسباب إصابات العمل :

هناك ثلاثة مُسبَّبات رئيسية لإصابات العمل:

  1. أولاً، ظروفُ العمل غير الآمنة
  2. ثانياً، السلوكياتُ غير الآمنة
  3. ثالثاً، عدمُ التركيز أو الشعورِ بالتوعُّك

 

ظروفُ العمل غير الآمنة :

لقد أصبحت أماكن العمل أكثر أمناً ممَّا كانت عليه منذ عشرين عاماً بفضل وضع التشريعات والإرشادات للسلامة في العمل. إنما هناك بعضُ أماكن العمل التي تحتاج إلى تقييمٍ مستمِّرٍ للحفاظ على سلامَتِها. 

ويستعرض البرنامج أمثلةً عن بعض الظُروف غير الآمنة التي ينبغي الإبلاغ عنها في مكان العمل. 

انسكابُ السوائلِ ممَّا يجعلُ الأسطُحَ زَلِقَةً. 

احتراق المصابيحِ مما يجعل بعضَ الأرجاءِ في مكان العمل مظلمةً جداً وغيرَ آمنةٍ. 

الممَّراتُ المليئةُ بالفوضى مما قد يسبِّبُ التعثُّرَ والسُقوط. 

تخلخل السياج الواقي على جوانب السلالمِ. 

الدخانُ السامُ وانسكابُ الموادِ الخطرة. 

خلل وعيوب الأجهزة أو المُعِّدات. 

سلوكيات العمل غير الآمنة :

يمكنك تفادي العديد من الحوادث في العمل حين التعرَّف على السلوكيات غير الآمنة في العمل. إن القيام بأمورٍ بسيطةٍ، مثل إغلاق الدُرج بعد استخدامه أو رفع الأشياء التي تقع من العامل كي لا يتعثَّر بها زملاؤه، فقد يساعد ذلك على تفادي الإصابات الخطيرة. وفي ما يلي نصائحَ عن السلوكيات الآمنة في العمل. 

المحافظة على بيئة العمل منظمة وخالية من الفوضى. 

ينبغي استخدام أسلوب آمن في حمل الأشياء ورفعها؛ إذ سوف يساعد ذلك الأسلوب الآمن على تفادي الإصابات في الظهر. لذا فإن على الإنسان أن لا يرفع ما يحمله من الأغراض بحيث تحجب عنه الرؤية. 

وعلى الإنسان أن لا يرفع أثقالاً تزيد عن قدرته. ومن الأفضل حمل الأشياء على عدة مراحل بدلاً من حملها دفعة واحدة. كما ينبغي أن لا يخجل الإنسان من طلب المساعدة إذا كان بحاجة إليها. 

وينبغي على الإنسان أن يمسك بالسياج الواقي على جوانب السلم جيداً بيده كلها عند صعود السلم أو عند نزولها، فذلك يحدُّ من خطر السقوط. 

وينبغي على الإنسان أن ينظر أمامه مباشرةً عند صعود السلالم. فالنظر إلى أعلى قد يدفع بجسمه إلى الخلف ممَّا يُفقده توازنه. 

وينبغي على الإنسان أن ينتبه لطريقة لبسه. فلِبس الكعب العالي يعرِّضِه أكثر للسقوط. إذ يدفع الكعب العالي بالحوض وسائر الجسم إلى الأمام ممَّا يُخِلُّ بتوازن الجسم. 

وينبغي على الإنسان أن يستخدم الأدوات المناسبة لعمله. فاستخدام مِفَّك بَراغي مُسَّطَّح الرأس حين ينبغي استخدام مِفَّك براغي من نوع فيليبس، مثلاً، قد يسبَّب إصابة في الرسغ. وينبغي على الإنسان أن يتأكد من سلامة الأدوات قبل استخدامها. 

وينبغي على الإنسان أن إذا أراد أن يأخذ بعض الأشياء من مكانٍ مرتفع، أن يستخدم سُلَّماً. وينبغي على الإنسان أن لا يصعد على كرسي أو صندوقٍ أبداً. وعليه أن يتأكد من أن السُلَّم بحالةٍ جيدةٍ قبل استخدامه وألا يصعد على الدرجة العُليا من السُلَّم أبداً. 

وينبغي على الإنسان إذا اضطر إلى المشي على سطحٍ زَلِقٍ:

  • أن يمشِي ببطء
  • أن يمشٍي بخطوات صغيرة
  • أن يباعد بين رجليه، فهذا يساعده على الحفاظ على توازن جسمه.



عند القيادة:

  • أن يحافظ على سرعته ضمن الحد الاعلى للسرعة المسموح بها
  • أن يضع حزام الأمان
  • أن يتبع قوانين وتعليمات السير
  • أن يحافظ على تركيزه ويبتعد عن ما يمكن أن يشتت أنتباهه كاستعمال جهاز الجوال أو قراءة وإرسال رسائل SMS



وينبغي على الإنسان أن يتأكد أن أي دواء يتناوله، سواء كان الدواء من الأدوية التي تباع بوصفة الطبيب أو بدون وصفة، لن يؤثر على أدائه أو تركيزه. كما ينبغي أن يسأل الإنسان الصيدلي أو الطبيب عن جميع ما يتناوله من أدوية وعن آثارها الجانبية المحتملة . 

وينبغي على الإنسان أن لا يشرب الكحول وأن لا يتعاطى المخدرات، فهي تقلل من تركيزه، وتمنحه شعوراً مزيَّفاً بالأمان ممَّا يُعرِّضه للحوادث. 

وينبغي على الإنسان الذي يعاني من الإدمان على الكحول أو المخدرات أن يستشير طبيبه فوراً ليساعده على التخلص من هذه العادة المضرة. 

من مسؤولية كل موظف الإبلاغ عن أي موظف زميل له يعرَّض بيئة العمل إلى الخطر، مثل زميل يتعاطى المخدرات أو يشرب الكحول. فالإبلاغ عن هؤلاء يجعل بيئة العمل أكثر سلامةً، وقد يرغب المدير بمساعدة الموظف على التخلص من الإدمان. 

الوعي والحالة الصحية السليمة :

تحدث الكثير من الحوادث في العمل بسبب فقدان الموظف لتركيزه بشكل مؤقت أو بسبب شعوره بالتوعُّك. 

فعند ممارسة التمارين الرياضية بانتظام تزيد قدرة العضلات على تحمل المزيد من الأثقال دون التعرٌّض إلى أي إصابة. فيصبح بإمكان الإنسان حمل المزيد من الوزن والانحناء أكثر والقيام بالمزيد من الحركات دون تعريض العضلات والظهر والقلب والرئتين إلى مجهود كبير. 

كما أن المحافظة على الوزن الصحي ضروري أيضاً؛ فالسُمنة تشكِّل ضغطاً على عضلات الظهر والمفاصل مما يجعل الشخص معرضاً أكثر إلى الإصابات. 

يجب أن يحافظ الإنسان على تركيزه في بيئة العمل في جميع الأوقات! ويصعُب ذلك على الأشخاص الذين يقومون بأعمال متكرِّرة، فقد يشردون في التفكير، ويغرقون في أحلام اليقظة بسهولةٍ، مما يعرضُّهم للإصابات. 

إن أخذ استراحات قصيرة بشكل متكرر للحفاظ على التركيز في العمل قد يخفف من تعرض الإنسان للحوادث والإصابات. ومن المفيد أن يجري الإنسان تمارين لتمطيط العضلات وتغيير الوضعية، كي يشعر بالاسترخاء أثناء فترات الاستراحة. 

ومن المفيد القيام ببعض التمارين الخفيفة أثناء فترات الاستراحة إذا كانت المهنة لا تحتاج للقيام فيها بالكثير من الحركة. فمثلاً، من المفيد التنزُّه قليلاً مشياً على الأقدام أثناء استراحة الغداء لتمرين العضلات والتخفيف من التوتر النفسي والحفاظ على التركيز. 

الخلاصة :

يمكن تفادي معظم الحوادث التي تحصل أثناء العمل. ويمكن القيام بالكثير من الخطوات لجعل بيئة العمل آمنة للعاملين ولزملائه مثل الإبلاغ عن ظروف العمل غير الآمنة والمساعدة في تحسينها. 

ويمكن المحافظة على سلامة بيئة العمل عبر اتباع السلوكيات الآمنة ومشاركة الزملاء بها. 

يستطيع كل إنسان تأمين بيئة عمل آمنة وسارة له ولزملائه عبر الحفاظ على حالته الصحية وتركيزه أثناء عمله! 


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع