الحجامة هي علاج تقليدي استخدمه الآشوريون منذ 3300 ق.م واستخدمه الفراعنة لعلاج بعض الأمراض منذ 2200 ق.م وعرفه الطب الصيني والإغريقي والعربي، ولما جاء الإسلام أقرّ ممارسة الحجامة حيث مارسها الرسول محمد صلى الله وعليه وسلم ولا يزال الناس يتعالجون بالحجامة في عصرنا الحديث.


محتويات المقالة

    آلية عمل الحجامة:

    يتراكم ويتجمّع الدم الفاسد أثناء دورانه في الجسم فيعيق حركة جريان الدماء لذلك يجد الخبراء أنّ الحجامة تساعد في التخلص من هذا الدم الفاسد، وتسهّل وتنشّط تدفّق الدماء النقية، حيث تنتج كريات دم حمراء مكان الفاسدة فيصبح الدم حيوي، وهكذا يستعيد الجسم ونشاطه وتوازنه من جديد.

    أنواع الحجامة:

    1- الحجامة الرطبة:

    تتم عملية الحجامة الرطبة من خلال شرط الجلد بمشرط جروح مُعقّم ومن ثم توضع كاسات الهواء الجافة فوقها فيتم تسريب الدماء الفاسدة عن طريق إحداث ضغط ماص للدماء والتراكمات الدموية بتلك المنطقة.

    2- الحجامة الجافة:

    تتمّ عملية الحجامة الجافة بوضع كؤوس الهواء على مكان الألم دون شرط جلده، وتفيد في نقل الأخلاط الرديئة من مواضع الألم إلى سطح الجلد وبذلك يختفي جزء كبير من الألم.

     

    اقرأ أيضاً: الحجامة و فوائدها للرجال والنساء


    فوائد الحجامة:

    1. تنشط الدورة الدموية وتسلك الأوعية والشرايين الدموية.
    2. تسليك مسارات الطاقة وتمنح الجسم النشاط والحيوية.
    3. تقضي على الشعور بالخُمول والشُعور بالتعب والإرهاق الدائم.
    4. تعالج اضطرابات النوم وتساعد على النوم بعمق.
    5. تقوي جهاز المناعة وتقي من الإصابة بالأمراض.
    6. تخفف من آلام الظهر والعنق والأكتاف.
    7. تنشط القدرات العقلية والمعرفية.
    8. تقلل من الكوليسترول الضار في الدم وترفع نسبة الكوليسترول النافع.

    عزيزي القارئ... الحجامة مفيدة جداً للصحة فهي تعالج وتقي من الإصابة بالأمراض لذلك ينصح بالخضوع لها مرة واحد على الأقل في السنة.


    تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

    المقالات المرتبطة