Top


مدة القراءة:8دقيقة

الجيلبريك في أجهزة أبل: أنواعه، فوائده، أخطاره، وطريقة عمله

الجيلبريك في أجهزة أبل: أنواعه، فوائده، أخطاره، وطريقة عمله
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:23-11-2020 الكاتب: هيئة التحرير

إنّ كسر حماية جهاز أبل (أيفون، أيباد، أيبود، ...) يعني تحريره من القيود المفروضة عليه من قبل الشركة المصنعة (شركة أبل Apple) وشركة الهاتف الخلوي (على سبيل المثال، شركات AT&T وVerizon وغيرهما). يطلق على هذه العملية اسم "جيلبريك" (Jailbreak) والتي تعني "كسر القيد".




بعد كسر حماية الهاتف (جيلبريك)، يمكن للجهاز القيام بأشياء لم يستطع القيام بها في السابق، مثل تثبيت تطبيقات غير رسمية (واتساب المعدّل، وبرامج تسجيل المكالمات، وإضافات تحميل الفيديوهات من إنستغرام، وغيرها الكثير) وتعديل الإعدادات والأجزاء البرمجيّة من الهاتف التي كان الوصول إليها مقيداً مسبقاً.

لكسر حماية الهاتف، يجب تعديله بحيث تستمتع بوصولٍ غير مقيد إلى نظام ملفات الهاتف بالكامل. يسمح هذا الوصول بإجراء التغييرات التي لا يدعمها الهاتف في حالته الافتراضية بدون كسر حماية (جيلبريك).

يمكن اعتبار كسر الحماية (الجيلبريك) على أنّهُ كسرٌ مجازيٌّ للهاتف من القيد. عندما يكون الهاتف خالياً من بعض القيود التي حددتها الشركة المُصَنِّعَة أو شركة الاتصالات الخلوية، فإن مالك الجهاز يكتسب مزيداً من التحكم في الجهاز وكيفية أدائه.

الأجهزة التي يتمّ كسر حمايتها (جيلبريك) عادةً هي أجهزة شركة أبل: "أيبود تاتش"، و"أيفون"، و"أيباد"، و"أبل تي في" لكن العديد من الأشخاص يقومون الآن بكسر حماية أجهزة أخرى مثل: أجهزة "شركة روكو Roku"، وأجهزة "أمازون فاير تي في Amazon Fire TV"، وأجهزة "كروم كاست Chromecast"، أما كسر حماية أجهزة أندرويد فعادةً ما يطلق عليها تسمية "روت" (Root).

على الرغم من أنّ المعلومات الواردة في هذه المقالة خاصة بأجهزة شركة أبل، إلا أنّها قد تنطبق على هواتف أندرويد أيضاً، بغض النظر عن الشركة المصنّعة لهذه الأجهزة: سامسونج (Samsung)، أو جوجل (Google)، أو هواوي (Huawei)، أو شاومي (Xiaomi)، إلخ.

1. فوائد كسر حماية جهاز أبل (جيلبريك):

يعمل الجيلبريك عن طريق تثبيت برنامجٍ مُعيّن على جهاز كمبيوترك، ثمّ بعد ذلك نقلَ تعليماتٍ معينة إلى الهاتف بحيث يمكنه كسر القيد الذي يقف عائقاً في طريق الوصول إلى نظام ملفات الهاتف بشكلٍ أساسي. يأتي الجيلبريك عادةً مع مجموعةٍ من الأدوات التي يتمّ تثبيتها على هاتفك، والتي تتيح لك تعديل ما لم تكن قادراً على تعديله قبل عمل الجيلبريك.

يتيح لك الجيلبريك (Jailbreak) القيام بكلّ شيءٍ تقريباً، من تخصيص مظهر هاتف "أيفون" (iPhone) إلى تثبيت تطبيقات الطرف الثالث الغير مصرح بها وغير متاحة في متجر تطبيقات "أب ستور" (App Store). يمكن لتطبيق جهةٍ خارجيةٍ إضافة وظائف إلى هاتفك لم تكن لتراها أبداً في التطبيقات المتوفرة في متجر تطبيقات "آب ستور" (App Store).

بشكلٍ افتراضيٍّ، على "أيفون" (iPhone) غير مكسور الحماية، لا يُسمح لمطوري التطبيقات بتعديل أجزاء معينة من نظام التشغيل "أي أو إس" (iOS). ومع ذلك، عندما يكون نظام التشغيل مفتوحاً تماماً للمطورين الذين يعملون على تطبيقات تعمل باستخدام الجيلبريك، يمكنك العثور على التطبيقات التي يمكنها إعادة تصميم التطبيقات الافتراضية مثل تطبيق "الرسائل" (Messages) وإضافة "عناصر تحكم واجهة مستخدم" (Widgets) إلى شاشة القفل، أو إضافة زر "تحميل الفيديو" إلى تطبيق إنستغرام الرسمي، وغير ذلك الكثير.

يمكن فعل المزيد أيضاً. إذ يمكن أن يستخدم كسر حماية هاتف أيفون (الجيلبريك) في إلغاء قفل شبكة الهاتف (Unlocking) حتى تتمكن من استخدامه مع شبكة هاتف أخرى غير تلك التي اشتريت هاتفك منها.

ربما يكون السبب الأكثر شيوعاً لكسر حماية هاتف أيفون هو تثبيت تطبيقاتٍ مخصصةٍ لا يمكن استخدامها على الهاتف بدون جيلبريك. تحظر شركة أبل بعض التطبيقات من النشر على متجر تطبيقات "آب ستور" الخاص بأجهزة أبل، لكن في المقابل فإنّ هواتف أيفون تدعم ما يسمّى "التحميل المتوازي" (Sideloading)، والذي يعني تثبيت تطبيق حزمة بصيغة (IPA) -على جهاز أبل- غير متوفر على متجر تطبيقات "آب ستور"، ويتمّ ذلك عن طريق استعمال برامج مثل "Cydia Impactor" أو "Xcode" أو "AltStore" أو عن طريق جهاز الهاتف مباشرةً بإستعمال الجيلبريك.

أحد الأسباب الأخرى لانتشار الجيلبريك (Jailbreak) هو أنّه يتيح لك تخصيص هاتفك حقاً. بشكلٍ افتراضيّ في أجهزة أيفون، فإنّه لا يمكن تغيير وتخصيص رموز التطبيقات، وشريط المهام، والساعة، وشاشة القفل، والأدوات، والإعدادات، وما إلى ذلك بطريقةٍ تسمح لك بتغيير الألوان، والنص، والمظهر، ولكن الأجهزة التي تمّ كسر حمايتها (جيلبريك) تدعم هذه الأشكال من التخصيصات والأدوات الأخرى.

أيضاً، يمكن للأجهزة مكسورة الحماية (Jailbroken) إزالة التطبيقات التي لا يمكنك حذفها عادةً. على سبيل المثال، في بعض إصدارات أيفون، لا يمكنك إزالة تطبيقات: البريد، أو الملاحظات، أو الطقس، لكن أدوات التعديلات التي يتم تنزيلها بعد عمل جيلبريك للجهاز تسمح لك بإزالة تلك البرامج في حال عدم الرغبة فيها.

2. مخاطر كسر حماية جهاز أبل (جيلبريك)؟

في حين أنّ عملية الجيلبريك (كسر الحماية) تجعل جهازك أكثر انفتاحاً وتمنحك تحكماً أكبر، فإنّها تزيد من احتمالية استغلال التطبيقات الضارة للثغرات في الهاتف وتؤدي إلى مشاكل عدم استقرار محتملة في الهاتف. لطالما كانت شركة آبل معارِضَة لكسر الحماية (أو أيّ "تعديلٍ غير مصرّحٍ به لنظام iOS") ويلاحظ أنّ التعديل غير المصرح به لنظام التشغيل يعدُّ انتهاكاً لاتفاقية ترخيص المستخدم النهائي، مما يعني إلغاء ضمان الهاتف.

كما أن شركة أبل تفرض إرشاداتٍ صارمةً حول كيفية تطوير التطبيقات وهذا أحد أسباب عمل معظم التطبيقات على هواتف أيفون بشكلٍ لا تشوبه شائبة. في المقابل فإنّ الأجهزة مكسورة الحماية لا تتمتع بهذا المعيار الصارم، وبالتالي قد تؤدّي إلى نفاد شحن البطارية بشكلٍ أسرع، وإعادة تشغيل عشوائية للهاتف، وبعض المشكلات الأخرى، كما أنّ ذلك يعتمد على برنامج الجيلبريك المستخدم لكسر قيد الهاتف، فعلى سبيل المثال: يعدُّ كلاً من برنامجي "انكفر" (Unc0ver) و"تشيكرين" (Checkra1n) من أشهر برامج عمل جيلبريك للهاتف، وهما مستقرين تماماً ولا يسببان نفاد البطارية أو المشكلات الأخرى.

بمجرد قيامك بكسر حماية هاتفك، فأنت وحدك تماماً لأنك بذلك قد تفقد ضمان الهاتف (Warranty) الذي حصلت عليه من شركة أبل أو من شركة الاتصالات الخاصة بك. هذا يعني أنّه إذا حدث شيءٌ مُرَوِّعٌ لهاتفك، فلا يمكنك الرجوع إلى شركة الاتصالات AT&T أو Verizon أو حتى شركة "أبل Apple" لإصلاحه، لأنّهم سيقولون لك: "أصبح هاتفك خارج الضمان بسبب الجيلبريك". إنّ ضمان شركة أبل في أغلب بلدان العالم هو عامٌ واحدٌ، هذا يعني أنّه إذا كنت تقوم بكسر الحماية أو إلغاء قفل هاتفك بعد أكثر من عامٍ من شرائه، فإنّه خارج الضمان على أيّ حال. وليس هناك ما يدعو للقلق.

كما أبلغ العديد من المستخدمين -في السابق- بعد كسر حماية هواتفهم أنّ الهاتف أصبح غير مستقرٍّ أو مُعَطَّل. هذا سببٌ آخر قد يجعلك ترغب في تجنب كسر حماية جهازك. قد ينتهي الأمر في بعض الأحيان بهاتفك الذكي إلى أن يصبح أداة ثقالةِ ورقٍ باهظة الثمن لا أكثر في حال لم تكن خبيراً في أمور ومشاكل الجيلبريك.

هذا لأنّه لا يوجد معيارٌ قويٌّ عندما يتعلّق الأمر بتطوير التطبيقات الخارجية (التطبيقات التي تحتاج جيلبريك لتعمل) كما هو الحال مع التطبيقات الرسميّة الموجودة في "آب ستور App Store". يمكنك تثبيت عشرات التطبيقات الخارجيّة بعد عمل جيلبريك لهاتفك، والتي تنتهي بتعطيل الهاتف أو إبطائه إلى حدٍّ كبير، إذا لم تستشر خبراء الجيلبريك قبل ذلك.

نظراً لأنَّ مطوّرِي التطبيقات التي يحتاج عملها إلى جيلبريك يمكنهم تعديل المكوّنات الأساسيّة للهاتف، فمن الممكن أن يؤدي تغييرٌ بسيطٌ في إعدادٍ مُهِمٍّ أو حَسَّاسٍ في الهاتف إلى تدمير برنامج الهاتف تماماً.

إقرأ أيضاً: 12 أمراً عليك القيام بها عند حصولك على أيفون جديد

3. أنواع الجيلبريك (Jailbreak):

عندما يتمّ تشغيل جهاز أبل مكسور الحماية، فإنّه يقوم بدايةً بتحميل نواة أبل الخاصة (Apple Kernel). ثم يتم استغلال ثغرة في الجهاز ويتمّ عمل تعديل على النواة (Kernel Patch) في كلّ مرّةٍ يتمّ تشغيل الجهاز فيها.

ظهرت أنواع مختلفة من كسر الحماية (الجيلبريك) على مرّ السنين، وهي:

3. 1. كسر الحماية غير المقيد أو "الجيلبريك غير المقيد" (Untethered Jailbreak):

هو كسر حماية (جيلبريك) لا يتطلّب أيّ مساعدةٍ عند إعادة تشغيل الجهاز. بعد عمل جيلبريك للجهاز لأوّل مرّة، سيتمّ عمل تعديل للنواة في كلّ مرة تقوم فيها بتشغيل الهاتف بدون مساعدةٍ من جهاز كمبيوتر أو تطبيقٍ آخر. بمعنى أنّك بعد عمل جيلبريك لهاتفك فلن يتمّ إلغاء الجيلبريك حتى بعد إعادة تشغيل الهاتف، مما يعني انّ هذا النوع من الجيلبريك هو جيلبريك دائم.

عمليات كسر الحماية غير المقيّدة هذه غير شائعة وتتطلب قدراً كبيراً من الهندسة العكسية لإنشائها.

آخر جيلبريك تمّ طرحه من هذا النوع كان في عام 2016 من قبل فريق "بانغو" (Pangu) ويعمل على كسر حماية جميع أجهزة أبل التي تعمل بإصدار 9.0 و9.1 من "أي أو إس"، ويتمّ تثبيته عن طريق الكمبيوتر.

3. 2. كسر الحماية المقيّد أو "الجيلبريك المقيّد" (Tethered Jailbreak):

كسر الحماية المقيّد هو عكس كسر الحماية غير المقيّد. بعد نجاح عملية الجيلبريك هذه، فإنّ الكمبيوتر مطلوبٌ في كلّ مرّةٍ ترغب فيها بإعادة تشغيل جهاز أبل مكسور الحماية، ولن يقوم الجهاز (أيفون على سبيل المثال) بالعمل من تلقاء نفسه وسيبقى الجهاز في وضع بدء التمهيد على شعار أبل دون القدرة على الاستفادة من الهاتف. بعد نجاح عملية الجيلبريك هذه، سيظل المستخدم قادراً على إعادة تشغيل ما يعرف بـ "السبرينغ بورد" (Springboard) دون الحاجة إلى إعادة التشغيل الجهاز ككل.

فإذا كنت على سبيل المثال، خارج المنزل وبعيداً عن جهاز الكمبيوتر، وقمت بعمل إعادة تشغيل للهاتف المكسور الحماية لأيّ سببٍ كان، فإنّ الهاتف لن يكمل إقلاعه، وسيبقى عالقاً على شعار شركة أبل إلى أن تقوم بتوصيله من جديد بجهاز الكمبيوتر وإقلاع الهاتف باستخدام جيلبريك.

3. 3. كسر الحماية شبه المقيّد أو "الجيلبريك نصف المقيد" (Semi-tethered Jailbreak):

يعدُّ المزج بين كسر الحماية غير المقيّد (Untethered) والمقيّد (Tethered) خياراً أيضاً، ويعرف بكسر الحماية شبه المقيد أو الجيلبريك نصف المقيّد. يسمح هذا النوع من كسر الحماية للمستخدم بإعادة تشغيل جهاز "iOS" (بعد كسر حماية) فقط في حال توصيله بالكمبيوتر واستخدام برامج خاصة لتشغيله، وفي حال عدم استخدام هذه البرامج فسيعمل الجهاز بشكلٍ طبيعي ولكن بدون جيلبريك. وفي حال أردت عمل جيلبريك له مرة اخرى فستحتاج إلى جهاز كمبيوتر وكابل للهاتف حتى تتمكن من عمل جيلبريك له مرة أخرى.

هنا لديك خيارين، الخيار الأوّل تشغيل الهاتف بدون جيلبريك، وبالتالي لن يكون هناك نواة معدّلة (Patched Kernel). وسيعمل الجهاز ويستمر تشغيل الوظائف التي لا تحتاج إلى كسر حماية، مثل إجراء مكالمة هاتفية أو إرسال رسائل نصية أو استخدام أحد التطبيقات وجميع وظائف الهاتف الأخرى. والخيار الثاني، هو حتى تتمكن من الحصول على نواة معدّلة (Patched Kernel) وبالتالي القدرة على تشغيل تطبيقات كسر الحماية، وتشغيل الأكواد المعدلة مرّةً أخرى، يجب إقلاع الجهاز باستخدام جهاز كمبيوتر (أي وصل الجهاز بالكمبيوتر وعمل جيلبريك من جديد).

أحد أشهر أنواع الجيلبريك نصف المقيّد، هو جيلبريك "تشكرين" (Checkra1n)، أحدث "تشكرين" ضجة إعلاميّة كبيرة عند طرحه أوّل مرّة في عام 2019، حيث يستغلّ "تشك رين" ثغرة موجودة في هواتف أيفون من الإصدار iPhone 5s وحتى أيفون إكس ضمناً بغضّ النظر عن إصدار iOS -كما هو معروف فإنّ الجيلبريك عادةً يستغلّ ثغرات نظام التشغيل iOS-، وهذه الثغرة موجودة في القطع المادية للهاتف (Hardware) وليس في نظام التشغيل (iOS) وتعرف الثغرة باسم "تشيك ميت" (Checkm8)، وبالتالي لا يمكن لشركة أبل ترقيع هذه الثغرة. تمّ ترقيع هذه الثغرة في الأجهزة الأحدث من أيفون إكس، أي أنّ "تشيك رين" لا يعمل على أجهزة iPhone XS والإصدارات الأحدث.

3. 4. كسر الحماية شبه غير المقيّد أو "الجيلبريك نصف غير المقيد" (Semi-untethered Jailbreak):

أحد أنواع كسر الحماية الذي أصبح شائعاً في السنوات الأخيرة، هو النوع شبه غير المقيد أو ما يعرف بالجيلبريك نصف غير المقيّد. يشبه هذا النوع من كسر الحماية الجيلبريك نصف المقيد، حيث عند إعادة تشغيل الجهاز، لم يعد يحتوي على نواة معدّلة (Patched Kernel)، ولكن يمكن في هذا النوع من الجيلبريك تعديل النواة دون استخدام جهاز كمبيوتر، وعادةً ما يتمّ تعديل النواة باستخدام تطبيقٍ مثبتٍ على الجهاز (Sideloaded App).

يعتبر كلاً من "أنكفر" (Unc0ver)، و"كايميرا" (Chimera)، و"أوديسي" (Odyssey) مثالين رائعين على كسر الحماية شبه غير المقيّد، وهما تطبيقات يمكن تحميلها عن طريق "التحميل الجانبي" (Sideloading) عن طريق جهاز الكمبيوتر باستخدام AltoStore على سبيل المثال، أو تثبيتها مباشرةً عبر الإنترنت من متصفح الإنترنت سفاري الموجود في الهاتف، وبعد تثبيتها يمكن تشغيلها لكسر حماية الهاتف بدون الحاجة لجهاز كمبيوتر.

4. أشهر أدوات عمل الجيلبريك للجهاز:

هناك العديد من تطبيقات عمل الجيلبريك، كل تطبيق يتبع لفريقٍ معيّن ويستغلّ ثغرات معيّنة أيضاً، كما أنّ كل تطبيق مخصّص لأجهزة محددة وإصدارات محددة من نظام التشغيل، وأشهرها:

  • تشيكرين Checkra1n.
  • "أنكفر" Unc0ver.
  • "أوديسي" Odyssey.
  • "كايميرا" Chimera.
  • "بانغو" PanGu
  • "ريد سنو" redsn0w.
  • كما يُعدُّ "كودي" Kodi تطبيقاً شائعاً لكسر الحماية أيضاً.

كن حذراً من التطبيقات التي تستخدمها لكسر حماية هاتفك. يمكن أن يشمل بعضها على برامج ضارة في حال تحميلها من مصادر غير موثوقة، وفي حال تحميلها من مصادر غير موثوقة فإنّها قد تخترق هاتفك بنجاح على الرغم من أنّها تعطيك الجيلبريك، كما أنّها يمكن أن تقوم بتثبيت برامج تسجيل ضغطات لوحة المفاتيح (Keyloggers) أو غيرها من الأدوات التي لا تريدها بالتأكيد على هاتفك. لذا لا تقم بتحميل هذه التطبيقات إلا من المصادر الموثوقة التي قمنا بذكرها لك في موقع النجاح نت.

5. أهم البرامج المتوفرة في عالم الجيلبريك:

  • "تشكرين" (Checkra1n): قام بتطويره الهاكر الإيطالي "لوكاس توديسكو" (Luca Todesco)، وهو أحد أهم برامج الجيلبريك التي لا تزال تستخدم حتى يومنا هذا، إذا يدعم هذا الجيلبريك هواتف أيفون من الإصدار iPhone 5s حتى الإصدار iPhone X، والتي تعمل على إصدارات نظام التشغيل بدءاً من "iOS 12.3" حتى آخر إصدار من "iOS".
  • "انكفر" (Unc0ver): من أشهر وأنجح الجيلبريك نصف غير المقيد، قام بتطوير هذا الجيلبريك الهاكر pwn20wnd، حيث قام بطرح عدة إصدارات منه، كان آخرها إصداراً يقوم بعمل جيلبريك لهواتف أيفون بجميع إصدارات حتى إصدار iPhone 11 Pro Max والذي يعمل حتى نظام التشغيل "iOS 13.5" والذي كان إصداراً موقّعاً (Signed) في حين صدوره من شركة أبل، ونادراً ما يتمّ طرح جيلبريك لإصدارات iOS موقّعة (UnSigned)، حيث تقوم أبل فوراً بإغلاق الثغرات قبل طرح الجيلبريك. يدعم Unc0ver حالياً أيفون 6 وأيفون 5إس حتى آخر إصدار (iOS 12.4.8)، وأيفون 6إس والإصدارات الأحدث حتى (iOS 13.5).
  • "أوديسي" (Odyssey): هو جيلبريك شبه غير مقيّد (نصف غير مقيد)، منافس لجيلبريك "أنكفر" (Unc0ver)، قام بتطويره فتى هندي صغير بخبرة برمجية كبيرة يدعى CoolStar، يدعم هذا الجيلبريك جميع أجهزة أبل من أيفون 5s وحتى أيفون 11، لأنظمة التشغيل "أي أو إس" (iOS) من الإصدار 13.0 حتى الإصدار 13.7. وهذا الجيلبريك مفتوح المصدر.
  • "كايميرا" (Chimera): هو جيلبريك شبه غير مقيّد (نصف غير مقيد)، منافس لجيلبريك "أنكفر" (Unc0ver)، قام بتطويره أيضاً CoolStar، يعمل هذا الجيلبريك لأجهزة أيفون 5s وحتى أيفون إكس والتي تعمل بنظام "أي أو إس" 12.0-12.2 و12.4 وأجهزة (iPhone XS, XR, XS Max) على نظام "أي إو إس" 12.0-12.1. كما أنّ هناك إصداراً خاصاً يدعى ChimeraTV لعمل جيلبريك لتلفاز أبل والذي يعمل بنظام "تي في أو إس" 12.0-tvOS 12.2 و12.4.
  • "سيديا" (Cydia): هو تطبيق يسمح للمستخدمين بتحميل الحزم البرمجية سواءً كانت برامج أو ثيمات أو ألعاب أو نغمات على الأجهزة مكسورة الحماية. قام بتطويره "جاي فريمان" والمعروف على الانترنت باسم "ساوريك" Saurik. يشبه سيديا متجر تطبيقات أبل "آب ستور"، ولكن الفرق بينهما أنّ أيّ تطبيقٍ يحتاج إلى الموافقة عليه من قبل شركة أبل قبل نشره في متجر "آب ستور"، في حين أنّ سيديا هو واجهة لمتاجر فرعية كثيرة، ويمكن لأيّ شخصٍ أن ينشئ متجراً (بالمعنى المجازي)، وكلّ ما عليك إضافة عنوان مستودع البرمجيات (Repository) هذا إلى سيديا لتتمكن من تثبيت التطبيقات الموجودة فيه. يجب الحذر بعدم تثبيت أي تطبيقات من مصادر غير معروفة أو من مبرمجين غير معروفين لأنّها قد تضرّ بجهازك. يحتاج سيديا إلى جيلبريك للجهاز حتى يعمل.
  • "سيليو" (Selio): هو مُثبت برامج شبيه لسيديا، تمّ إنشاؤه بواسطة فريق Sileo Team. يدعم Sileo جميع الأجهزة كأيفون وتلفاز أبل (باستثناء ساعات أبل) والتي تعمل بنظام التشغيل iOS 11 والإصدارات الأحدث، وأجهزة تلفاز أبل بنظام tvOS 11. ويتم تنزيله باستخدام جيلبريك "إلكترا" (Electra) أو "كايميرا" (Chimera).
إقرأ أيضاً: 5 أسباب تجعل هواتف أيفون أكثر أماناً من أندرويد

6. كيف أعرف إن كان بالإمكان عمل جيلبريك لجهازي أم لا؟

يمكنك استخدام مواقع موثوقة مثل موقع Silzee لمعرفة توفّر جيلبريك لجهازك، حيث عليك تحديد نوع جهازك ومن ثمّ تحديد إصدار نظام التشغيل "iOS" لجهازك. وسيخبرك الموقع في حال توفر جيلبريك لجهازك.

إنّ شركة أبل لا تسمح بالعودة لإصدارٍ قديمٍ من نظام التشغيل "iOS"، وذلك عن طريق توقيع (Sign) إصدارات نظام التشغيل "iOS"، فإذا كان إصدار نظام التشغيل "iOS" موقّع (Signed)، فهذا يعني أنّ بإمكانك تنزيله من الإنترنت ومن ثمّ تثبيته على جهازك، أمّا إذا كان إصدار نظام التشغيل "iOS" غير موقّع (UnSigned) فهذا يعني أنّ ليس بإمكانك تثبيته على الجهاز، وبالتالي لا تسمح شركة أبل بالعودة إلى إصدارٍ قديم من "iOS" غير موقّع (UnSigned).

يمكن العودة إلى نظامٍ قديمٍ من "أي أو إس" (iOS) غير موقّع (UnSigned) حالياً في حال واحدٍ فقط، وهو إذا قمت بسحب وحفظ ملفات SHSH Blobs من جهازك قبل الانتقال إلى إصدارٍ أحدث من "iOS". ولحفظ ملفات SHSH Blobs يمكنك استخدام موقع TSSSaver. وفي حال لم تقم بحفظ هذه الملفات قبل الانتقال إلى إصدارٍ أحدث من "iOS" فلن يمكنك العودة إلى إصدارٍ أقدم في المستقبل.

ما الفائدة من العودة إلى إصدارٍ أقدم من "iOS"؟

كل أنواع الجيلبريك تعمل على إصدارات معيّنة من "iOS"، لأنّها تستغل الثغرات الموجودة في نظام التشغيل لعمل جيلبريك، وبالتالي في حال اكتشاف ثغرة في إصدارٍ معيّن من "iOS" وتمّ إصدار جيلبريك لهذا الإصدار، ستقوم شركة أبل بترقيع هذه الثغرة في الإصدارات اللاحقة من "iOS" ومن ثمّ جعل الإصدار القديم من "iOS" غير موقّع (UnSigned) حتى لا تتمكن من العودة إليه، وبالتالي لن تتمكن من عمل جيلبريك لجهازك في حال قمت بتحديث إصدار iOS إلى أحدث إصدار. وفي حال كنت تفكر بالعودة إلى الإصدار الأقدم من "iOS" الذي يمكنك عمل جيلبريك له فلن تتمكن من ذلك لأنّه أصبح غير موقّع (UnSigned). هنا تأتي فائدة حفظ ملفات SHSH Blobs التي تفيدك في إمكانية العودة إلى إصدارٍ أقدم غير موقّع من "iOS".

إنّ لعبة القط والفأر بين شركة أبل والهاكرز الذين يبحثون عن الثغرات في أجهزة أبل لعمل جيلبريك لها هي لعبةٌ لم تنتهِ منذ أن تمّ طرح أوّل هاتف لشركة أبل، وما زالت مستمرّة حتى يومنا هذا.

7. هل كسر حماية هاتف أيفون (جيلبريك) أمرٌ غيرُ قانوني؟

إنّ عمليّة الجيلبريك (كسر حماية الهاتف) هي عمليّةٌ شرعيّةٌ في أغلب البلدان وذلك لأنّ الهاتف ملكك الآن وأنت حرُّ التصرّف به كيف تشاء، كما أنّ كسر حماية جهاز أيفون أو أيبود أو أيباد أو أجهزة iOS الأخرى تتغير في حال وضع قوانين جديدة. كما أنّها ليست نفسها في كلّ بلد.

في يوليو من عام 2010، حكم مكتب حقوق الطبع والنشر بمكتبة الكونغرس بأن كسر حماية هاتفك (جيلبريك) يعد أمراً قانونياً، حيث ينصّ على أنّ كسر الحماية "غير ضار في أسوأ الأحوال ومفيد في أحسن الأحوال".

8. كيفية إصلاح هاتف أيفون مكسور الحماية:

أبلغ بعض المستخدمين أنّهم تمكّنوا من توصيل جهاز أيفون به خللٌ وظيفيٌّ عن طريق برنامج "آيتونز iTunes" واستعادته إلى إعداداته الأصلية، مما أدّى إلى حلّ المشكلة. ومع ذلك، فقد أبلغ بعض المستخدمين للآخرين أنّ جهاز أيفون مكسور الحماية خاصتهم دخل في حالةٍ لا يستجيب معها على الإطلاق أو يعيد التشغيل، مما اضطرهم إلى تركه حتى نفاد الشحن من البطارية.

ومع ذلك، لم يمرّ أغلب المستخدمين بهذه التجربة، ولكن تَذَكّر أنّه ربما لا يعود بإمكانك الاعتماد على شركات الاتصالات مثل: AT&T أو Verizon أو حتى شركة "أبل Apple" لتزويدك بالدعم الفني بمجرد اتخاذ هذه الخطوة غير المصرح بها من قبلهم (الجيلبريك). لذلك إذا كان هاتفك ما زال تحت الضمان، عليك باستعادة أحدث نسخة من نظام التشغيل "أي أو إس" (iOS) على هاتفك وبالتالي سيتم حذف الجيلبريك من جهازك وسيصبح بإمكانك أخذه غلى شركة أبل إذا كان تحت الضمان، ولن تتمكن شركة أبل من معرفة أنّ جهازك كان مكسور الحماية من قبل.

9. هل من الممكن كسر حماية ساعة آبل (Apple Watch Jailbreak)، وما فوائده؟

كسر الحماية أو ما بعرف بالجيلبريك (Jailbreak) بسيط نسبياً بالنسبة لهواتف أيفون، ولكن عندما يتعلق الأمر بكسر حماية ساعات أبل الذكيّة (Apple Watch)، فإنّ العملية أكثر تعقيداً وأقلّ نجاحاً. إليك ما نعرفه حول ما إذا كان يمكنك كسر حماية ساعات أبل الذكيّة (Apple Watch) ولماذا قد ترغب في ذلك.

في الوقت الحالي لا يمكن كسر حماية (جيلبريك) لساعات أبل الذكيّة (Apple Watch)، رغم وجود تطورات واعدة.

حتى تاريخ كتابة هذا المقال فإنّ أبل قامت بطرح أحدث إصداراتها من سلسلة الساعات الذكيّة "أبل وتش 6" (Apple Watch 6) والتي تعمل بنظام التشغيل "وتش او إس 6.2.8" (WatchOS 6.2.8) وذلك بتاريخ 15 يوليو/ تموز 2020.

في الماضي، أظهر العديد من خبراء الإختراق جهودهم في هذا الصدد. ففي عام 2017، أظهر المبرمج "ماكس بازالي" (Max Bazaliy) ملف جيلبريك لساعة أبل الذكيّة التي تعمل بنظام التشغيل "watchOS 3" في مؤتمر قراصنة الحاسوب العالمي "ديف كون" (DefCon)، ولكن لم يتم طرح الملفات للجمهور والاستخدام العام. والآن مع طرح شركة أبل للإصدار السادس من ساعاتها الذكيّة أصبح هذا الجيلبريك قديماً.

في الآونة الأخيرة، يعمل Ethan Pepro على جيلبريك يستند إلى watchOS 6.2.5 والإصدارات الأقدم، لكنه لا يزال قيد التنفيذ حسبما صرّح عبر حسابه في تويتر بتاريخ 2 يونيو/ حزيران 2020.

في كلتا الحالتين، لا توجد إمكانية لتثبيت التطبيقات التي ترغب بها بعد عمل جيلبريك لساعات أبل -في حال إصداره- حتى الآن، لذا فإن إمكانية التغيير والتبديل ضمن نظام التشغيل watchOS محدودةٌ للغاية وبعيدةٌ عن التجربة التي يستمتع بها المستخدمون مع جهاز أيفون مكسور الحماية.

في الوقت الحالي، ليس من الممكن بالتأكيد كسر حماية ساعات أبل الذكيّة (Apple Watch)، ولكن هذا قد يتغير في المستقبل. مع دخول العديد من المبرمجين المحترفين في منافسة لإيجاد حلّ، يبدو من المعقول أن يتمّ اختراق ساعات أبل بسهولة مثل أيفون.

المشكلة الحقيقية الوحيدة هنا هي أنّه من الصعب جداً الرجوع إلى إصدار سابق من البرنامج الأساسي لساعات أبل الذكيّة، مقارنةً بالقيام بذلك على أيفون أو أيباد، مما يجعل التبديل بين البرنامج الأساسي للساعة (Firmware) وبرنامج الساعة مكسور الحماية (Jailbroken Firmware) صعباً وغير مؤكد.

يتيح لك عمل جيلبريك لساعة أبل بعض الميزات الإضافية كما يتيح في أيفون، حيث سيصبح بإمكانك الوصول إلى متجر التطبيقات الشهير "سيديا Cydia"، والذي هو متجر تطبيقات غير رسميّ يمكنك عن طريقه تثبيت التطبيقات والأدوات التي لا تسمح لك شركة أبل بتثبيتها عادةً. كما يمكن أن يسمح لك جيلبريك لساعة أبل بتعيين تنبيهات معينة مرتبطة بجهات الاتصال، أو إعداد واجهات الساعة (Watch Face) التي لها أغراض عملية بالإضافة إلى المظهر الجيد.

كسر حماية أيّ جهازٍ أمرٌ محفوفٌ بالمخاطر في حال لم تتبع إرشادات السلامة من المبرمج الرئيسي لتطبيق جيلبريك الموثوق. في البداية سيبطل الضمان الخاص بساعتك، وربما تتلف الساعة ولا تعمل مرة أخرى.

هناك أيضاً مخاطر تتعلق بالثقة في البرامج المخصصة. من المحتمل أن يحتوي جزءٌ من برنامج كسر الحماية على برامج ضارة. أو يمكن ببساطة أن تتعطل التطبيقات التي تقوم بتنزيلها ولا تعمل بشكلٍ صحيح. أيُّ شيءٍ بخلاف البرنامج الرسمي لساعة أبل يعرضك لخطر عدم الاستقرار في عمل الساعة. كل ذلك منوط بقوة الجيلبريك ومدى سرعة تصحيح صانع الجيلبريك للأخطاء التي تظهر.

إقرأ أيضاً: كل ما تحتاج معرفته عند تبديل هاتفك من أندرويد إلى أيفون

10. هل من الممكن كسر حماية تلفاز أبل (Apple TV Jailbreak)، وما فوائده؟

يمكن عمل جيلبريك لأجهزة تلفاز أبل (أبل تي في). كما أنّ هناك عدة أسباب لكسر حماية طراز قديم من "تلفاز أبل" (Apple TV)، ليس فقط للاستفادة منه بشكلٍ أكبر ولكن أيضاً من أجل:

  • الوصول إلى التطبيقات والميزات التي لا تدعمها أبل.
  • القيام بتشغيل الوسائط بتنسيقات لا يدعمها تلفاز أبل Apple TV.
  • استخدامه كمركز وسائط أو لتثبيت مستعرض ويب.
  • تخصيص واجهة المستخدم.

هناك خمسة إصدارات من تلفاز أبل تمّ طرحها حتى الآن:

  • الإصدار الأوّل من تلفاز أبل (Apple TV 1st Generation)، تمّ طرحه في سبتمبر من عام 2006.
  • الإصدار الثاني من تلفاز أبل (Apple TV 2nd Generation)، تمّ طرحه في 1 سبتمبر من عام 2010.
  • الإصدار الثالث من تلفاز أبل (Apple TV 3rd Generation)، تمّ طرحه في 7 مارس من عام 2012.
  • الإصدار الرابع من تلفاز أبل (Apple TV 4th Generation HD)، تمّ طرحه في 9 سبتمبر من عام 2015.
  • الإصدار الخامس من تلفاز أبل (Apple TV 5th Generation 4K)، تمّ طرحه في 12 سبتمبر من عام 2017.

يمكن عمل جيلبريك لتلفاز أبل حسب إصدار التلفاز وحسب إصدار نظام التشغيل المثبت عليه:

  • AppleTV 5th Gen 4K: يمكن عمل جيلبريك للإصدار 13.4.5 باستخدام Unc0verTV.
  • AppleTV 4th Gen HD: يمكن عمل جيلبريك لإصدار iOS 13.4.8 باستخدام جيلبريك "تشيكرين"، أو للإصدار 13.4.5 باستخدام Unc0verTV.
  • Apple TV 3rd Generation: يمكن عمل جيلبريك لإصدار iOS 8.4.3 باستخدام جيلبريك (EtasonATV).
  • Apple TV 2ndGeneration: يمكن عمل جيلبريك لإصدار iOS 7.1.2 باستخدام جيلبريك (Seas0nPass).

الخلاصة:

الجيلبريك أو كسر الحماية يحرر جهازك -هاتفك- من القيود المفروضة عليه من شركة أبل أو شركة الاتصالات الخلوية، ويعطيك الإمكانية لتنزيل البرامج التي تشاء عليه باستخدام "مدير مستودع التطبيقات" كسيديا مثلاً. وبالتالي فللجيلبريك فوائد كبيرة، كما أنّ له محاذير ومخاطر يجب أن تكون واعياً بها. وهو عمليةٌ قانونية شرعيّةٌ في أغلب بلدان العالم، ويمكنك تثبيت أحدث إصدار من iOS على جهازك ليعود إلى حالته الأصلية، وبالتالي لن تفقد الضمان المقدّم من شركة أبل.

 

المصادر: 1، 2، 3، 4، 5، 6، 7


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:الجيلبريك في أجهزة أبل: أنواعه، فوائده، أخطاره، وطريقة عمله