Top
مدة القراءة: 2 دقيقة

التهاب البروستات: الأسباب والعلاج والوقاية

التهاب البروستات: الأسباب والعلاج والوقاية
مشاركة 
الرابط المختصر

يُشكل البروستات رُعباً حقيقيّاً بالنسبة للعديد من الرجال في العالم، وهذا لأنّ حالات الإصابة بأمراض البروستات والتهاباتهِ تعتبر من أكثر الحالات انتشاراً لعدة ممارسات صحيّة وغذائيّة خاطئة يمارسها الرجل في حياتهِ اليومية، وفيما يلي سنسلط الضوء على أهم الأسباب التي تؤدي للإصابة بمشكلة التهاب البروستات.



أولاً: ماهي أهم الأسباب التي تؤدي للإصابة بالتهاب البروستات؟

  1. ممارسة العادة السرية في عمرٍ مبكر وبإسراف مبالغ فيه.
  2. الإثارة الجنسيّة دون حدوث قذف.
  3. الإفراط في عدد عمليات الجماع وعدم تنظيمها.
  4. ممارسة بعض العادات الخاطئة كشرب الكحول والتدخين.
  5. الإسراف في شرب المنبهات وبشكلٍ خاص الشاي والقهوة.
  6. الإكثار من تناول التوابل والأطعمة الحارة.
  7. مشاكل الكبت الجنسي.
  8. عدم التبول قبل وبعد عملية الجماع.
  9. الممارسات الجنسيّة الشاذة والإصابة بمشكلة السمنة الزائدة والكرش.

ثانياً: ماهي أهم أعراض الإصابة بالتهاب البروستات؟

  1. الإلحاج بالتبول، أو الشعور المفاجئ بالرغبة بالتبول.
  2. الإصابة بالقشعريرة وارتفاع درجة حرارة الجسم.
  3. الإحساس بالحرقة الشديدة أثناء التبول.
  4. صعوبة إخراج البول.
  5. ألم في أسفل البطن وألم أيضاً في منطقة الخصيتين.
  6. عدم الشعور بالراحة أثناء العمليّة الجنسيّة.
  7. ألم شديد في منطقة أسفل الظهر.
  8. تكرار عملية التبول الليلي.
  9. ألم شديد عند عملية القذف.

ثالثاً: ماهي الطرق التي تساعد في الوقاية من الإصابة بالتهاب البروستات؟

  1. تجنب الإثارة دون جماع، أو مشاهدة الأفلام الإباحية وممارسة العادة السرية.
  2. التباعد في فترات العلاقة الجنسيّة.
  3. التخلص من البول قبل الجماع وبعده مباشرةً.
  4. عدم حبس البول في المثانة لأي سببٍ من الأسباب.
  5. ممارسة التمارين الرياضّة والتخلص من الوزن الزائد.
  6. شرب المزيد من المياه خلال اليوم.
  7. التوقف عن التدخين وعن شرب المشروبات الكحولية والمشروبات الغازية.
  8. تفادي المبيدات الحشرية وعدم العيش في المناطق التي تتعرض للتلوث البيئي.
  9. علاج التهاب اللوزتين ونزلات البرد وعدم الإهمال.

رابعاً: ماهي الطرق الطبيعيّة التي تساعدُ في الوقاية من التهاب البروستات؟

  1. تناول كوب من الشاي الأخضر بشكلٍ يومي في الصباح أو قبل النوم.
  2. الإكثار من تناول البندورة التي تحتوي على كميات كبيرة من المواد التي تُساعد في الحفاظ على صحة البروستات.
  3. تناول بذور الكتان التي تحتوي على مواد تخفّف من احتقان البروستات.
  4. شرب منقوع أزهار الصبار التي تعمل على تعقيم المجاري البوليّة.
  5. تناول كميات يومية من الثوم والبصل الذي يقي من الإصابة بأمراض البروستات المختلفة.

 

وأخيراً لا تنسى عزيزي بأنّ الوقاية خيرٌ من قنطار علاج، وأنّ اتباعك للنصائح الوقائيّة التي قدمناها لك، سيحميك من التعرض لمختلف الأمراض الخطيرة بما فيها مرض البورستات.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: التهاب البروستات: الأسباب والعلاج والوقاية




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع