كشفت دراسة طبية حديثة النقاب عن أن التدخين يضاعف من احتمالات الإصابة بالروماتويد وبخاصة بين السيدات ذوات الأصول القوقازية، واللاتي ليس لديهن تأثير للعامل الوراثي على ظهور هذا المرض بينهن. ويعد مرض "الروماتويد" من الأمراض المزمنة الناجمة عن مهاجمة الجهاز المناعي للمريض للمفاصل لتسبب التهابا مزمنا حيث يعد من أهم أشكال التهابات المفاصل.

ويرى الباحثون، بحسب المصادر التي نشرت نتائج الدراسة، أنه يجب الأخذ في الاعتبار التفاعل بين العاملين الوراثي والبيئي في معرفة دورها في الإصابة بأمراض الجهاز المناعي المعقدة بخاصة الروماتويد. وقد اعتمد الباحثون على مراقبة أكثر من 115 سيدة في مرحلة انقطاع الطمث ويعانين من المرض بالإضافة إلى 466 سيدة لا يعانين منه، حيث روعي العامل الوراثي والتدخين. وأشارت النتائج، في المجمل، إلى تضاعف احتمالات الإصابة بالروماتويد بين السيدات اللاتي اعتدن التدخين وذلك مقارنة باللاتي لم يدخن قط.

 

موقع الأسرة السعيدة