Top


مدة القراءة:3دقيقة

التداول الخوارزمي: عندما يتداول الحاسوب بدلاً منك

التداول الخوارزمي: عندما يتداول الحاسوب بدلاً منك
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:29-09-2021 الكاتب: هيئة التحرير

التداول الخوارزمي هو أحد علوم التداول المنبثقة من علوم البرمجة الحديثة، وباختصار هو عبارة عن طرق متعددة لتنفيذ أوامر التداول سواء الشراء أو البيع باستخدام تعليمات التداول الآلية المبرمجة مسبقاً والتي تحسب المتغيرات مثل الوقت والسعر والحجم.




ويطلق على هذا النوع من التداولات "التداول الخوارزمي" وذلك عند استخدامك لأكواد وبرامج الحاسوب لفتح وإغلاق التداولات بناءً على القواعد والمتغيرات التي ذكرناها بالأعلى، وبمجرد مطابقة ظروف السوق الحالية لأي معايير مُحددة سلفاً، يمكن لخوارزميات التداول (algos) أن تنفذ طلب شراء أو بيع نيابةً عنك – مما يوفر لك الوقت بالتخلص من الحاجة إلى فحص الأسواق بشكلٍ يدوي. هذا النوع من التداول يمكن أن يكون مفيداً لك إذا أتقنته وفهمت جوانبه بشكلٍ جيد.

التداول الخوارزمي.. تجنَّب الأخطاء البشرية واجعل الحاسوب يساعدك في التداول:

التداول الخوارزمي

التداول الخوارزمي هو ببساطة أن تقوم بعمل برمجيات تداول محددة وتجعل الحاسوب ينفذها بدلاً منك وهذا يضمن تنفيذ الاستراتيجية دون أخطاء بشرية، فمثلاً مع التداول اليدوي، هناك فرص لادخالات غير صحيحة، مثل حجم تداول خاطئ أو زوج عملات أو سعر تنفيذ. من خلال التداول الخوارزمي، يمكن للمتداولين تجنب مخاطر الخطأ البشري.

وتركز استراتيجيات التداول الخوارزمي على تحديد الفرص في السوق بناءً على الإحصائيات. وبشكل عام، يتم اختبار البوتات في بيانات السوق التاريخية، وهو ما يسمى الاختبار العكسي.

مزايا التداول الخوارزمي:

مزايا التداول الخوارزمي

يوفر التداول الخوارزمي مزايا عدة مثل زيادة السرعة وتقليل تكاليف التداول والدقة وتجنب التحيز أثناء التداول:

1. السرعة في انجاز التداولات:

يتم كتابة وتحديد الخوارزميات مسبقاً وتنفيذها تلقائياً. وتكون تلك الخوارزميات قادرة على قياس ظروف السوق (مؤشرات فنية وأساسية متعددة) في جزء صغير من الوقت مقارنةً بالوقت الذي يستغرقه تحليل جميع المعلومات يدوياً. يمكن للمتداولين الاستفادة من التقلبات الحادة في أسعار العملات بعد البيانات الإخبارية الهامة. حيث يمكنهم تحديد تحركات الأسعار بشكلٍ أسهل والوصول إلى المزيد من فرص التداول بأسعارٍ أفضل وبشكلٍ أسرع.

2. زيادة الدقة في التداول:

مع التداول اليدوي، هناك فرص الإدخالات غير الصحيحة، مثل حجم تداول خاطئ أو زوج عملات أو سعر تنفيذ بالخطأ. أما من خلال التداول الخوارزمي، يمكن للمتداولين تجنب مخاطر الخطأ البشري، حيث يكون الاعتماد الكلي على البيانات التي تنفذ بشكلٍ آلي.

3. تجنب عنصر العاطفة في التداول:

الخوارزميات هي مجموعة بيانات محددة مسبقاً، وعندما تقتصر الصفقات عليها، يتم إزالة جانب المشاعر البشرية. غالباً ما تؤدي القرارات غير العقلانية، التي تُتخذ نتيجة الخوف أو الجشع أو التسرع إلى أخطاء تداول مكلفة. لكن التداول الخوارزمي Algo-Trading طريقة ممتازة لتجنب ذلك حيث يشبّه دورها بدور المستشار المالي.

4. تحقيق الانضباط:

نظراً لأنَّ تنفيذ التداولات يتمُّ بشكلٍ تلقائيٍّ ومنهجي، بناءً على معايير محددة مسبقاً، يمكن لمثل هذه الأنظمة الحفاظ على الانضباط أثناء تداول الأسواق المتقلبة. يمكن للمتداولين تحقيق الاتساق من خلال الالتزام بخطط التداول الخاصة بهم وعدم تغييرها عشوائياً أو مخالفتها أثناء التداول.

5. استثمارات متنوعة:

يسمح التداول الخوارزمي للمتداولين بتنفيذ استراتيجيات تداول متعددة عبر أزواج عملات مختلفة أو أسهم أو مؤشرات أو أي أداة مالية أخرى. وأيضاً على حسابات تداول متعددة في نفس الوقت. ويساعد ذلك على تعزيز تنويع محفظة التداول.

كيف تبدأ التداول الخوارزمي؟

كيف تبدأ التداول الخوارزمي؟

الدخول إلى مجال التداول الخوارزمي ليس بالأمر الصعب، يجب أولاً أن تدرك أنَّ مجال التداول الخوارزمي هو المكان الذي يكون فيه المتداول الخوارزمي مسؤولاً عن وضع القواعد الآلية ووضع إستراتيجية التداول الخوارزمية، وإدراج الأدوات المالية التي سيتم التداول عليها من خلال وسيط التداول وترك الروبوت أو المتداول الآلي يقوم بمهام التداول، لكن أولاً يجب أن يكون لديك حساب تداول ومن خلال تحميل ميتاتريدر 4 أو منصة ميتاتريدر 5 أو غيرها من منصات التداول التي تسمح بالتداول الخوارزمي وآلياته. ويجب أن تعرف أنَّ المتداول الخوارزمي مخوّل عادةً بفتح البورصة وأخذها في الاعتبار وإعادة التداول في الفوركس وسوق الأوراق المالية والعقود الآجلة والبورصات.

يمكنك برمجة استراتيجيتك الخوارزمية وتشغيلها على منصات التداول التالية والتي توفرها معظم شركات الوساطة:

  • منصة الميتاتريدر 4.
  • منصة الميتاتريدر 5.

جدير بالذكر أنَّ التداول الآلي غير متاح على المنصات المحملة على الهاتف مثل: "أي أو إس" (iOS) و"أندرويد" (Android)، بل حصراً على المنصات المحملة على الحاسوب مثل: "ويندوز" (Windows) و"ماك" (Mac). يمكن لبرامج التداول الآلية في المنصات المذكورة تحليل أسعار العملات بسرعة وتنفيذ إستراتيجيات التداول نيابةً عن المتداول.

والآن أخبرنا.. هل ستجرب التداول الخوارزمي قريباً؟


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:التداول الخوارزمي: عندما يتداول الحاسوب بدلاً منك