العلاج التدريبي والسلوكي هو أساس العملية العلاجية، يتبعه العلاج النفسي، ولكن في بعض الحالات قد يرى الطبيب المعالج استخدام بعض الأدوية العلاجية لفشل الطرق السابقة، أو استخدام تلك الأدوية للتشجيع واستعجال النجاح بموازاة ومع استخدام التدريب والعلاج النفسي.
 

في بعض الحالات لايتم النجاح بالسرعة المطلوبة أو المتوقعة، ولا يمكن القول بفشل العلاج الدوائي قبل عدة أسابيع من العلاج، كما لوحظ أنه في الكثير من الحالات قد يحدث انتكاسة ورجوع التبول الليلي بعد ايقاف العلاج، وقد يقوم الطبيب المعالج بتقليص الجرعة الدوائية، ودائماً ما نقول أن الطبيب المعالج هو المسئول عن الحالة، وهو من يقرر نوع العلاج ومدته، والأسلوب العلاجي المرافق له.
 
ما هي الأدوية المستخدمة؟
1. الأدوية المقوية للجهاز السبمتوي ( العصبي ):
o تلك تقوم بتخفيض عمق النوم
o كما تقوم بتخفيض درجة القلق لدى الطفل
o تستخدم تلك الأدوية بأنتظام وليس عند اللزوم
o غالباً لا يظهر مفعولها إلا بعد عدة أسابيع
o قل أستخدامها في الوقت الحاضر--- فأستمع لأرشادات الطبيب.
 
2. الأدوية التي تقلل إدرار البول Antidiuretic hormones  :
o تؤخذ على شكل أقراص أو بخاخ في الأنف
o عادة تستخدم ليلاً فقط
o تقوم تلك الأدوية بحبس البول في الجسم ليلاً فقط ومن ثم تقليل بول في المثانة
o تلك الأدوية يجب أن تكون بأشراف ومتابعة طبية.
 

المصدر:أطفال الخليج ذوي الاحتياجات الخاصة.