Top
مدة القراءة: 4 دقيقة

البروبيوتيك خلال فترة الحمل قد يخفض بدانة الأطفال

البروبيوتيك خلال فترة الحمل قد يخفض بدانة الأطفال
مشاركة 
3 يوليو 2010

أوضحت دراسة نشرت في المجلة البريطانية للتغذية بجامعة توركو الفنلندية أن البروبيوتيك خلال فترة الحمل قد يخفض بدانة الأطفال، فقد وجد أن تناول البروبيوتيك أثناء فترة الحمل قد يؤدي لتقليل خطر السكري أثناء الحمل والحد من مخاطر البدانة المولود لاحقا في الحياة.


البروبيوتيك هو غذاء طبى جديد من نوعه يعتمد على نوع من البكتريا الجديده المفيده تعرف بالبروبيوتيك ويتميز بفوائد صحيه تتعلق بعلاج امراض القلب والشرايين والكوليسترول كما انه يرفع بدرجه مناعه الجسم ويمتص المواد المتسرطنه وتوضح الدكتوره نايرة استاذ اغذيه بالمركز القومى ان فوائد بكتريا البروبيوتيك لا تقتصر على تقليل الكوليسترول بل تقوم على افراز مواد تقوم على تكسير الكوليسترول السيئ بالاضافه لتأثيرها الصحى والمفيد على اللثه ومقاومه تسوس الأسنان وهو ما تم ملاحظته بعد اجراء العديد من التجارب.

ونظرا لأن بكتيريا البروبيوتيك تعيش وتنمو فى الجهاز الهضمى فان لها القدرة الفائقه فى حمايه الجسم من الحموضه وعسر الهضم وهذا النوع من البكتيريا موجود ايضا فى الجهاز الهضمى للأطفال الرضع الذين يعتمدون فى غذائهم على الرضاعه الطبيعية.
المزارع الغذائية الميكروبية معروفة منذ آلاف السنين فى الأطعمة والمشروبات الكحولية، ولكن فى القرن الماضى لاقت اهتماماً علمياً غير مسبوق بخصوص قدرتها على الوقاية وشفاء العديد من الأمراض، وهنا تم استحداث مسمى (بروبيوتيك) وهى كلمة لاتينية والتى تعنى (من أجل الحياة) وهى عكس الأنتى بيوتيك والتى تعنى ضد الحياة أو مضاد حيوي.
أطعمة البروبيوتيك المتاحة غالبة ما تكون منتجات ألبان (اللبن السائل والزبادى) حيث أن هناك علاقة تاريخية بين بكتريا حمض اللاكتيك واللبن المتخمر كما أن هناك أنواع عديدة أخرى من البكتريا النافعة وان كانت البكتريا الغالبة فى مزارع البروبيوتيك هى اللاكتوباسيلس و البيفيدوباكتيريام.
إن زيادة مستويات السكر في الدم أثناء الحمل وهو ما يسمى سكر الحمل يزيد خطر إصابة المرأة بمرض السكر لاحقاً، وكذلك يزيد مخاطر البدانة المواليد في مرحلة الطفولة واحتمال اصابتهم بمرض السكري مع تقدمهم بالسن.
وقد تمت الدراسة على عدد 256 امرأة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل. ووجد أن البروبيوتيك قد يقلل من خطر سكر الحمل بنسبة 20% ، بالإضافة للفوائد الطويلة الأمد لصحة الأمهات والأطفال التي يمكن أن تمنحها التغذية المتوازنة للأمهات أثناء الحمل والرضاعة بالحفاظ على أمعاء صحية في الأم والطفل. ف البروبيوتيك يمكن أن يوفر بيئة آمنة وأداة للتصدي لوباء البدانة ومشاكل التمثيل الغذائي

المصدر: موقع معكم


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع