Top
مدة القراءة: 4 دقيقة

البرمجة اللغوية العصبية| تعريف بالانظمة التمثيلية

البرمجة اللغوية العصبية| تعريف بالانظمة التمثيلية
مشاركة 
الرابط المختصر

” ما هي البرمجة اللغوية العصبية ؟ ” و” ما هو ” علم ” ” البرمجة اللغوية العصبية” ؟ في اللغة ” البرمجة اللغوية العصبية ” ”   Neuro Linguisitic Programmingكلمة”  Neuro” تعني ” عصبية ” و ”  Linguisitic” اللغوية  و”  Programming” تعني ” البرمجة.



البرمجة اللغوية العصبية

 البرمجة اللغوية العصبية   NLPو العلاقات الانسانية :

يعتبر علم  البرمجة اللغوية العصبية   علم  حديثًا يدرس طبائع الناس وتصرفاتهم ويكشف لك كيفية التعامل معهم بما يحقق الألفة والتفاهم بأسلوب يرضي الطرفين .
إنه طريقة أو وسيلة تعين   الانسان  على تغيير نفسه عن طريق :
إصلاح تفكيره ، وتهذيب سلوكه ، وتنقية عاداته ، وشحذ همته ، وتنمية فكره ومهاراته .
وهو طريقة ووسيلة تعين  الانسان  على  التأثير في غيره و قراءتهم .
هذا الـ  علم  إذن له وظيفتان :  التغيير و التأثير ؛  تغيير  النفس و التأثير  على الغير  .
وإذا ملك الشخص هذين الأمرين فقد وصل إلى ما يريد ، ونال ما يطلب .
و في  علم  البرمجة اللغوية العصبية   برزت نظرية  الانظمة التمثيلية  ، فما هي ؟

 

ماذا نعني بـ الانظمة  التمثيلية :
في  البرمجة اللغوية العصبية  تعرف طرق تلقي  المعلومات  وإرسالها وتخزينها في دماغنا عبر  الحواس الخمس  باسم  الانظمة التمثيلية .
فـ النظام التمثيلي هو طريقة تمثل الواقع في أذهاننا استقبالاً وتخزينًا وإرسالاً
بمعنى آخر، إن  الانسان  عندما يتلقى أي  معلومات  خارجية فإنه يتلقاها بواسطة إحدى  الحواس الخمس  على النحو التالي :
 
المعلومات  التي تأتيه عن طريق  حاسة السمع  هي  معلومات   سمعية ، عن طريق  البصر  هي معلومات   بصرية  ، و عن طريق الشم أو الذوق أو اللمس هي  معلومات  حسية.
طبعاً جميع  الـ معلومات  التي تلقاها عن طريق  الحواس الخمس  تذهب إلى  العقل  الذي يدركها ويخزنها ، ثم عندما يريد إرسالها، فإنه يعبّر عنها بطريقه  حسية  ،  سمعية  أو  بصرية .
مثلاً عندما يقول أرى فهو يعبّر بـ طريقه بصرية   وعندما يقول أتحدث فهو يعبّر بـ طريقة سمعية   وعندما يقول أشعر أو أشم رائحة فهو يعبّر بـ طريقه حسية.

 

 ماهي البرمجة اللغوية العصبية؟؟ التعريف والنشأة

نذكّــر: أن  العقل  قد يفضل نوعًا معينًا وهو ما يسمى بـ النظام القائد ..

لاستقبال  المعلومات  فتكون هي الغالبة على تصوراته و ترتيبه لـ المعلومات .
قال تعالى ( إن السمع  و البصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسؤولا ) الإسراء .
إليكم بعض الأمثلة العملية:


مثال 1: ما هي أول فكرة تخطر على  عقلك عندما أقول لك كلمة رواية.
الجواب سيكون واحدًا من الأجوبة الثلاثة :
1-
يخطر ببالي  صورة  و شكل الكتاب و ألوانه .
2-
أتخيل الرواية بأصوات من فيها و نغمها.
3-
أتحسس و أشعر بملمس الرواية و المشاعر التي بداخلها.
وكل شخص سوف يختار الجواب الذي يخطر بباله كأول خاطر فإما أن يكون  صور ، أصواتاً أو أحاسيساً و هذا مرده الى  نظامه التمثيلي   القائد  أو الغالب

 .
مثال 2: حول شخص ما سبّب جلبة و غضبًا في قاعة.
1-
احدهم يقول :لا أحب ان أراه في القاعة معنا .
2-
الآخر يقول: لا يمكن التفاهم معه او الاستماع إليه .
3-
وآخر يقول : أنا لا أشعر بوجوده في القاعة معنا .
الأول يعبر بـ طريقة  بصرية
الثاني يعبر بـ طريقة سمعية
الثالث يعبر بـ طريقة  حسية
من هنا قسّمت  البرمجه اللغوية العصبية   الناس إلى ثلاث  انماط  : النمط الحسي  ،  النمط البصري  و النمط السمعي .


مثال 3 : ما الذي يخطر ببالك عندما أقول لك كلمة ( الحج ) ؟
الجواب سيكون واحدًا من الأجوبة الثلاثة:
1-
يخطر ببالي  صورة  الحرم المكي و طواف الحجيج بثياب الإحرام حول الكعبة .
2-
أسمع  صوت  التهليل و التكبير و الأدعية .
3-
أشعر بـ مشاعر روحانية و إحساس بالإيمان و الأمان و الاطمئنان و الراحة .
من الطبيعي أن كل  انسان  سوف يكون عنده جواب يميزه عن غيره فـ البصري  تكون الـ صورة  في  عقله  واضحة جلية بكل تفاصيلها الدقيقة بينما لا يستطيع تمييزالأصوات والأحاسيس بشكل دقيق .
فالأول: هو الانسان   البصري  visual
الثاني: هو الانسان   السمعي auditory
الثالث: هو  الانسان  الحسي  أو  الحركي.

 

كيف يدرك  الانسان   العالم الخارجي ؟
يدرك  الانسان   العالم الخارجي  عبر  الحواس الخمس  وهي:
 
البصر  ، السمع ،و الحس  (الشم،اللمس والذوق)
فـ الانسان  قد يغلب عليه أحد هذه الأمور الثلاثة ، و يتميز بها عن غيره حسب البيئة التي يكون موجوداً فيها .
-
إذا كان أكثر إدراكه بـ  البصر نسميه (  بصري ) ، فهو يعتمد على  حاسة   البصر  في التلقي والتعبير عما يجول في النفس أكثر من باقي الحواس الخمس  الأخرى .
-
إذا كان أكثر إدراكه بـ السمع   نسميه ( سمعي  ) ، فهو يعتمد على الأصوات في استقبال  المعلومات  من حوله أو للتعبير عما يجول بداخله أكثر من باقي  الحواس .
-
إذا كان أكثر إدراكه بـ الحس  نسميه ( حسي ) ، فهو يعتمد على  الحواس الخمس  الأخرى من شم أو لمس أو تذوق في استقبال  المعلومات  أو للتعبير عما في صدورهم أكثر من باقي  الحواس .

 

ملاحظة : تعتقد  البرمجة  أن  الانظمة التمثيلية   الثلاثة توجد عند كل واحد منا ولكن الاختلاف يكمن في ترتيب سلم الأفضلية عند كل شخص .
فمثلاً نجد انساناً  نظامه التمثيلي   القائد  الذي يستخدمه غالب أوقاته هو  النظام الحسي  يأتي بعد ذلك  النظام السمعي  كـ نظام تمثيلي  أقل تفضيلاً ثم يأتي  النظام البصري .
إذن لكل شخص  نظام تمثيلي   قائد  يميزه لكن الكل يمتلك  الانظمة التمثيلية  الثلاثة. (فلا يوجد  انسان   بصري  100%) بل يقال ذو  نظام تمثيلي بصري  أولي أو غالب أو  قائد .

 

 

 



تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.





تعليقات الموقع