Top
مدة القراءة: 2 دقيقة

الانتحار في الاسلام: لماذا تم تحريمه واعتباره من الكبائر؟

الانتحار في الاسلام: لماذا تم تحريمه واعتباره من الكبائر؟
مشاركة 
الرابط المختصر

تزايدت حالات الانتحار في العالم وفي منطقتنا العربية بشكل خاص، وبحسب ما ورد في تقرير منظمة الصحة العالمية لعام 2016 أنّ السودان تحتل المرتبة الأولى في نسبة الانتحار تليها جزر القمر، الصومال، المغرب، قطر، اليمن، الإمارات، موريتانيا، تونس، الأردن، الجزائر، ليبيا، مصر، العراق، عمان، لبنان، سوريا، السعودية.

لقد تأثرت وتباينت وجهات النظر حول الانتحار بالموضوعات الوجودية العامة مثل الدين والشرف ومعنى الحياة، لكن لا تزال الدول الإسلامية تعبتر الانتحار جريمة جنائية، في حين لم تعد معظم الدول الغربية تعتبره جريمة، اليوم سنتحدث حكم تحريم الانتحار واعتباره من الكبائر في الشريعة الإسلامية. 



تحريم الانتحار واعتباره من الكبائر في الشريعة الإسلامية:

لقد حرّمت الشريعة الإسلامية الانتحار بشكل قاطع ولقد ورد التحريم في أكثر من آية وحديث، وهذا ما جعل التحريم أمر مؤكد لا يقبل التأويل والتفسير ولا يرتقي إليه الشك، واستتند التحريم على الدلائل التالية:

قال الله تعالى: (وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ) الإسراء/33

حياة الإنسان هي ملك لله تعالى وليس لصاحبها.

قال تعالى: (وَلَا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا) النساء/29.

قتل النفس خطيئة كبيرة لأنّ صاحبها يأس من رحمة الله سبحانه وتعالى، فالمؤمنون الحقيقي هو الذي يتوجه بالدعاء والصلاة طالباً العون والرحمة من الله سبحانه وتعالى.

يقول النبي صلى الله عليه وسلم: (مَنَ قَتَلَ نَفْسَهُ بِحَدِيدَةٍ فَحَدِيدَتُهُ فِي يَدِهِ يَتَوَجَّأُ بِهَا فِي بَطْنِهِ فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدًا مُخَلَّدًا فِيهَا أَبَدًا، وَمَنْ شَرِبَ سَمًّا فَقَتَلَ نَفْسَهُ فَهُوَ يَتَحَسَّاهُ فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدًا مُخَلَّدًا فِيهَا أَبَدًا، وَمَنْ تَرَدَّى مِنْ جَبَلٍ فَقَتَلَ نَفْسَهُ فَهُوَ يَتَرَدَّى فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدًا مُخَلَّدًا فِيهَا أَبَدًا) متفق عليه.

مهما كانت وسيلة الانتحار فهو محرم سواء أكانت الوسيلة إطلاق الرصاص، أو شرب السمّ، أو إحراق النفس، أو الغرق في الماء، أو الإضراب عن الطعام حتى الموت، وفي الحياة الآخرة مصير المنتحر البقاء في نار جهنم.

 روى جابر بن سمرة - رضي الله عنه - ما حصل في تلك الحادثة فقال: (أُتي النبي صلى الله عليه وسلم برجل قتل نفسه بمَشاقص فلم يصل عليه).[٧]

وهذه إشارة على أنّ رسول صلى الله عليه وسلم اعتبر الانتحار ذنب عظيم وأمر شنيع.

قال صلى الله عليه وسلم: (لاَ يَتَمَنَّيَنَّ أَحَدُكُمُ الْمَوْتَ مِنْ ضُرٍّ أَصَابَهُ، فَإِنْ كَانَ لاَ بُدَّ فَاعِلاً فَلْيَقُلِ: اللَّهُمَّ أَحْيِنِي مَا كَانَتِ الْحَيَاةُ خَيْرًا لِي، وَتَوَفَّنِي إِذَا كَانَتِ الْوَفَاةُ خَيْرًا لِي) رواه البخاري.

لقد حذّرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم من تمنّي الموت وفي حال فكر المسلم بالانتحار يجب أن يستغفر الله  ويكثر من الصلاة والطاعات ويستعيذ بالله من الشيطان الرجيم.

 

الانتحار محرم في الدين الإسلامي ولقد وعد الله المنتحرين العذاب بنار جهنم خالدين فيها لذا احرص عزيزي على التقرب من الله وأكثر من الدعاء والاستغفار عندما تتعرض للصعاب ولا تقنط من رحمة الله أبداً.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: الانتحار في الاسلام: لماذا تم تحريمه واعتباره من الكبائر؟




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع