Top
مدة القراءة: 4 دقيقة

الإنطوائيين و الإنبساطيين

الإنطوائيين و الإنبساطيين
مشاركة 
17 يوليو 2009

 

يتعلق هذا البرنامج بالسلوك الخارجي للفرد والذي يقسم الناس إلى فئتين: الانطوائيين و الانبساطيين ........حيث يشكل الأنبساطيون75% من المجتمع فيما يشكل الانطوائييون25%.....وأعود وأقول ان هذا التقسيم لا يعني ان ثمة برنامجا عقليا صحيحا وآخر يتسم بالخطأ. بل هناك برنامج مفيد في سياق وآخر غير مفيد في سياق آخر.....



أما سمات كل فئة فهي على النحو التالي :

الانطوائي يستمتع بالعمل وحيدا ويميل للبقاء بعيدا حتى لوكان موجودا في حفل زفاف مثلا اوفي مناسبة اجتماعية ، حيث يعيش في عالمه الداخلي بما فيه من افكار ومفاهيم .ويتميز هذا النوع بالعمق ،والتركيز في التفكير ،وعندما يواجه سلوكا او يريد القيام به يبحث عن الاسباب في داخله ولا يحيلها على الآخرين او الظروف ويتقصى أثر ذلك السلوك على شخصيته وقناعاته الداخلية،وغالبا مايفكر قبل ان يفعل،ومعروف ان الانطوائي مقل في علاقاته فتجد اصدقائه قلة ،ومع ذلك تبقى علاقاته بهذه القلة عميقة جدا.

ويفضل أفراد هذه الفئة العمل في بعض المهن مثل أطباء الاسنان والمزارعين والكتاب والمهندسين المبدعين والعلماء الباحثين والفنانيين والناسخين والنجارين .

أما الانبساطي فيفضل التعامل مع العالم الخارجي بما فيه من أشخاص وأعمال وموجودات فيعيش مع العالم بما فيه من أعمال كما يهتم بمدى تأثير الاشخاص والافكار في الآخرين وتتسع دائرة اهتماماته كثيرا وغالبا مايبدو سعيدا ومحظوظا ويزداد محيط علاقاته الشخصية ويتزايد اصدقائه ومعارفه بسبب قدرته على الاندماج في اي موقف والتأقلم الاجتماعي الذي يتميز به مما يعزز قدرته على الحديث بكثرة ،ويلاحظ انه يمتلك قوة ذاتية جيدة .

ومعظم الانبساطيين ينجحون في الاعمال التي تتطلب العمل مع الآخرين مثل مندوبي المبيعات ومديري الافراد ومديري الفرق الريلضية والاعمال الخدمية والاجتماعية

ومن فوائد هذا البرنامج في الحقل التعليمي : ان يتعرف المعلم على الطريقة الأفضل في تفعيل مهارات الطالب الانطوائي فعلى سبيل المثال يمكن تكليفه بأعمال تتطلب من البقاء لوحده في المنزل لطبيعته في حب العمل الفردي ..وسيجده معلموه مبدعا في اداء هذه الاعمال.

وأيضا ينتظر توظيف طاقات الطالب الانبساطي بأستثمار قدراته في العمل الجماعي وتنظيم الرحلات والمناسبات الاجتماعية.

أما على مستوى الزوجين فلعلنا نتوقع من الزوج الانطوائي أن يتعامل بشكل ايجابي مع رغبات زوجته الانبساطية عند طلبها القيام بالزيارات والنزهات الجماعية،كما ينتظر من الزوجة الانطوائية أن تقدر رغبة زوجها أن تقلل من ساعات بقائها وحيدة صامتة امام التلفزيون على حساب زوجها وأولادها



نقلا عن بشيت حمد المطرفي مدرب nlp


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع