Top


أحدث مقالات الإلقاء

ما مدى جودة مهاراتك في العروض التقديمية؟

ما هو شعورك عندما يكون لديك عرضٌ تقديمٌّ ينبغي أن تقدِّمه؟ هل تكون مستعدَّاً بشكلٍ جيدٍ ومرتاحاً لذلك، وواثقاً من أنَّ أداءك سيكون له التأثير المطلوب .. المزيد..

كيف تنظم عرضاً تقديمياً مناسباً لجمهورك

هل سبق أن حضرتَ عرضاً تقديمياً غير منظَّمٍ وغير مترابط؟ إذا كان الأمر كذلك، فربَّما وجدت أنَّه من الصعب متابعة ما كان يقوله المتحدِّث، إذ عندما لا .. المزيد..

إدارة التوتر في العروض التقديمية

هل تُؤلمُك معدتك، وتتعرَّق راحتاك، ويفرغ عقلك من كلِّ الكلماتِ الافتتاحيَّة التي كان ينبغي أن تبدأ بها عرضك التقديمي، وتتساءل كيف ستكون حالتك عندما .. المزيد..

إنشاء مواد بصرية فعالة للعروض التقديمية

اشتُهِر ستيف جوبز على نطاقٍ واسعٍ بعروضهِ التقديمية العظيمة، حيث يُعدُّ الخطاب الذي ألقاهُ عند كشف الستار عن الآيفون في عام 2007 واحداً من أفضل عروضه .. المزيد..

التحدُّث إلى الجمهور، إيصال الفكرة المعقدة بنجاح

إنَّ التحدُّث إلى جمهورٍ يمكن أن يكون مُمتعاً ومثيراً؛ ولكن عدم التحضير له، أو عدم تحديد أهداف العرض التقديمي، أو عدم التعرُّف على جمهورك؛ يمكن أن .. المزيد..

10 أخطاء شائعة في العروض التقديمية

لقد اختبر معظمنا في وقتٍ ما عروضاً مُمِّلةً وغير مترابطةٍ ومُربِكة، لكن فكِّر في آخر عرضٍ رائعٍ حضرته، ذلك العرض المفيد والمُحفِّز والمُلهم الذي لن .. المزيد..

التحدُّث أمام الجمهور بشكل مقنع ومفعم بالثقة

سواءً كنَّا نتحدَّث في اجتماع فريقٍ أم خلال عرضٍ تقديميٍّ أمام جمهور، علينا جميعاً التحدُّث على الملأ من وقتٍ إلى آخر؛ ويمكن أن نقوم بذلك بشكلٍ جيِّد .. المزيد..

إلقاء عروض تقديمية رائعة

هل سبق وأن حضرت عرضاً تقديميَّاً سيِّئاً حقَّاً؟ ذلك النوع الذي يقف فيه المتحدِّث وراء المنصَّة، ويستخدم الشرائح التي تعكس ما يقولهُ مباشرة، ويعرض .. المزيد..

الاستماع التعاطفي، الذهاب أبعد من الاستماع الفعّال

إنّ الاستماع التعاطفي هو استماعٌ منظّمٌ وتقنيةٌ استجوابيّة، تساعدك على تطوير وتعزيز العلاقات من خلال فهمٍ أقوى لما يجري نقله، فكرياً وعاطفياً. فمن .. المزيد..

الاستماع الفعّال، الإنصات الجيّد لما يحدثك به الناس

إنّ الاستماع هو واحدٌ من أهمّ المهارات التي من الممكن امتلاكها، فاستماعك الجيّد له تأثيرٌ كبيرٌ على فعاليّة عملك، وعلى جودة علاقاتك مع الآخرين. على .. المزيد..