الأكتئاب من أكثر الأضطرابات التي يتعرض لها البشر على نطاق العالم وأكثرها شيوعا.
وهو من بين الأمراض النفسيه الأكثر قابليه للعلاج.ويمكن معالجة الأغلبيه ممن يعانون من الأكتئاب بفاعليه،ويجني الذين يتلقون العلاج بعض الفائده.
ولكن،الكثيرين لا يدركون أنهم يعانون من المرض وتبعا لذلك لا يتلقون العلاج الذي يخفف من معاناتهم.
يمكن أن يصاب المرء بالأكتئاب في أي مرحله من مراحل عمره.ويعتقد العلماء أن أكثر من نصف الأشخاص الذين تعرضوا لنوبة أكتئاب رئيسي واحده سيتعرضون لنوبة أخرى في وقت ما من حياتهم.


محتويات المقالة

    وهناك أنواع عديده من الأكتئاب مثل: الأكتئاب ذو القطبين،والأكتئاب السريري،الأكتئاب داخلي المنشأ،الأكتئاب الرئيسي،الأكتئاب السوداوي،والأكتئاب أحادي القطب،وجميعها تتطلب العلاج.لا شك أن أي فرد يمر بفترات حزن في بعض أوقات حياته،إلا أن الأكتئاب أشد خطرا.


    وللأكتئاب أسباب عديدة:
    1)نوع الشخصية:
    الأشخاص الذين يتصفون بقدر كبير من السلبيه والأتكاليه قد يكونون عرضه للأكتئاب.
    2)أثر البيئه:
    البيئه العائليه،أو الأجتماعيه،أو بيئة العمل قد تسبب الأكتئاب.
    3)الوظائف الكيميائيه الحيويه:
    يعتقد أن نقص المواد الكيميائيه المؤثره على المزاج في الدماغ أو عدم توازنها يلعب دورا في بعض حالات الأكتئاب.
    4)الأنماط الوراثيه:
    الأكتئاب مرض غير وراثي،إلا أن بعض الدراسات تشير إلى أن قابلية الأصابه بالأكتئاب قد تكون وراثيه.
    _وتختلف أعراض الأكتئاب السريري من شخص لآخروقد تشمل مايلي:
    1)سوء المزاج والشعور بعدم الأهميه.
    2)تغير مستويات النشاط والطاقه،والأعياء.
    3)تغير عادات النوم وفقدان الشهيه والرغبه في ممارسة الهوايات والأعمال.
    4)الشعور بالذنب.
    5)الأضطراب وعدم القدره على التركيز.
    6)الشعور الطاغي بالحزن والأسى.
    7)الأعراض الجسمانيه مثل الصداع وألم المعده.
    8)التفكير في الموت أو الأنتحار:
    يقود الأكتئاب الحاد إلى التفكير في الأنتحار. حيث يعتبر الأكتئاب من أحد الأسباب المؤديه للوفاه.
    9)الأكتئاب الرئيس الذي لايتم علاجه يعرض الشخص أيضا لخطر الأصابه بمرض الشريان التاجي نتيجه لتأثير التوتر وزيادة الأفراز الكظري.
    10)ويمكن أن يؤدي العلاج بالأدويه المضاده للأكتئاب إلى خفض معدل الوفيات والإصابه بالمرض وتحسين الحاله الصحيه للمريض.
    _هناك العديد من الطرق لتصنيف الأكتئاب،ومن أبسط هذه الطرق وأكثرها فائده هو تصنيفها عن طريق درجة الشده مثل:
    *الأكتئاب الطفيف.
    *الأكتئاب المتوسط.
    *الأكتئاب الحاد.
    _العلاج:
    الأكتئاب من أكثر الأمراض النفسيه القابله للعلاج. ويكون العلاج أكثر سهوله وفاعليه عندما يبدأ مبكرا. ويعالج في معظم الأحيان بتضافر الأدويه والمعالجه النفسيه.
    وقد تشمل الأدويه المستخدمه مايلي:
    *الأدويه المضاده للأكتئاب لموازنة الأضطراب في المواد الكيميائيه في الدماغ.
    *منبهات لموازنة الأضطراب في المواد الكيميائيه.
    وبينما تساعد المعالجه النفسيه العديد من الأشخاص الذين يعانون من الأكتئاب على التعرف بشكل أفضل على مشكلاتهم والتعامل معها،فإن المعالجه بالصدمه الكهربائيه تستخدم من وقت لآخر في علاج الأكتئاب الحاد.وتعد المعالجه بالسلوك الأدراكي من طرق المعالجه الفعاله جداً للأكتئاب،لأنها تعتمد على النظريه التي تفترض أن مشاعر الناس تتحكم فيها وجهات نظرهم وفكرتهم عن العالم.
    يستخدم الأختصاصيون أساليب مختلفه للمعالجه عن طريق المخاطبه والوصفات السلوكيه لتخفيف أنماط التفكير والمعتقدات السلبيه.كما أنهم يحتاجون للتعرف على كيفية التعامل مع الأكتئاب من خلال فهم أسبابه وأنواعه،وطرق علاجه،والتعرف على أعراضه.
    ويحتاج الأختصاصيون أيضاً إلى التعرف على طريقة طلب المساعده المهنيه إذا كان الأكتئاب حراً أو مستمراً.


    تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.