إنَّ تحليل "توس" هو شكلٌ آخر من أشكال الأداة الكلاسيكية التي تُستخدم في مجال العمل والتي تُسمى تحليل "سووت" (SWOT Analysis). إنَّ "توس" (TOWS) و"سووت" (SWOT) هما اختصاران يضمان الحروف الأُوَل من الكلمات الإنكليزية الآتية: نقاط القوة (Strengths)، ونقاط الضعف (Weaknesses)، والفرص (Opportunities)، والتهديدات (Threats)، بيد أنَّ كل واحدٍ منهما يضع تلك الحروف بترتيبٍ مختلف. فمن خلال تحليل البيئة الخارجية (external environment) (التهديدات والفرص) وبيئتك الداخلية (internal environment) (نقاط الضعف ونقاط القوة) يمكنك استخدام هاتين التقنيتين للتفكير في استراتيجية منظمتك بأكملها، أو في استراتيجية أيِّ قسمٍ، أو فريق. كما يمكنك استخدام هاتَيْن الأداتَيْن أيضاً للتفكير في العمليات، أو الحملات التسويقية، أو حتى المهارات والخبرات التي تتمتّع بها.

تساعدك مقالتنا التي تتحدث عن تحليل "سووت" على إجراء تحليل "سووت"/"توس" شامل. ولكنَّ الفرق الوحيد بين "توس" و"سووت" على المستوى العملي هو أنَّ "توس" يركز على البيئة الخارجية بينما يركز "سووت" على البيئة الداخلية. وفي كلتا الحالتَيْن فإنَّ هذا التحليل يقدم لنا مصفوفة "سووت" (أو "توس") كتلك التي هي مُبيَّنة أدناه:

نقاط القوة

نقاط الضعف

الفرص

التهديدات

سنلقي نظرةً في هذه المقالة على مدى قدرتك على التوسُّع في استخدام "سووت" و"توس" للتفكير بشكلٍ مُفصَّل في الخيارات الاستراتيجية المتاحة لك. وعلى الرغم من أنَّ هذا النهج يمكن أن يُستخدم مع تحليل "سووت" ومع تحليل "توس" إلَّا أنَّه يرتبط في أغلب الأحيان بـ "توس".

تحديد الخيارات الاستراتيجية:

يساعدك تحليلا "سووت" و"توس" على فهمٍ الخيارات الاستراتيجية المتاحة لك بشكلٍ أفضل (تذكر أنَّ "الاستراتيجية" هي فن تحديد طريقة "الكسب" في العمل والحياة). فهُما يساعدانك على طرح الأسئلة الآتية والإجابة عنها: كيف:

  • تحصل على أقصى استفادة من نقاط قوتك؟
  • تتجاوز نقاط ضعفك؟
  • تستغل الفرص المتاحة أمامك؟
  • تتعامل مع التهديدات التي تعترضك؟

تساعدك الخطوة الآتية في هذا التحليل والمرتبطة عادةً بمصفوفة "توس" التي تركز على العوامل الخارجية على التفكير في الخيارات التي تسعى وراءها. للقيام بذلك قم بربط الفرص والتهديدات الخارجية بنقاط القوة ونقاط الضعف الداخلية كما هو مُبيَّن في المصفوفة أدناه:

مصفوفة "توس" للبدائل الاستراتيجية:

الفرص الخارجية

1.

2.

3.

4.

التهديدات الخارجية

1.

2.

3.

4.

 

نقاط القوة الداخلية

(نقاط القوة-الفرص)

استراتيجية "ماكسي-ماكسي" ("Maxi-Maxi" Strategy)

(نقاط القوة-التهديدات)

استراتيجية "ماكسي-ميني" ("Maxi-Mini" Strategy)

 1.

الاستراتيجيات التي تستخدم نقاط القوة لاستغلال الفرص.

الاستراتيجيات التي تستخدم نقاط القوة للحد من التهديدات.

 2.
 3.
 4.

 

نقاط الضعف الداخلية

(نقاط الضعف-الفرص)

استراتيجية "ميني-ماكسي" ("Mini-Maxi" Strategy)

(نقاط الضعف-التهديدات)

استراتيجية "ميني- ميني" ("Mini-Mini" Strategy)

 1.

الاستراتيجيات التي تحد من تأثير نقاط الضعف من خلال الاستفادة من الفرص.

الاستراتيجيات التي تحد من تأثير نقاط الضعف وتتجنب التهديدات.

 2.
 3.
 4.

يساعدك هذا على تحديد البدائل الاستراتيجية التي تجيب عن الأسئلة الإضافية الآتية:

  • نقاط القوة والفرص: كيف يمكنك استغلال نقاط قوتك للاستفادة من الفرص المتاحة لك؟
  • نقاط القوة والتهديدات: كيف يمكنك الاستفادة من نقاط قوتك لتجنب التهديدات الحقيقية والمحتملة؟
  • نقاط الضعف والفرص: كيف يمكنك استخدام الفرص المتاحة لك لتجاوز نقاط الضعف التي تعانيها؟
  • نقاط الضعف والتهديدات: كيف يمكنك الحد من تأثير نقاط ضعفك وتجنب التهديدات التي تعترضك؟

استخدام الأداة:

الخطوة الأولى: اطبع ورقة عمل "سووت" المجانية التي نقدمها وقم بإجراء تحليل توس/سووت وسجل النتائج التي تحصل عليها في الفراغات المرفقة. يساعدك هذا على فهم نقاط قوتك ونقاط ضعفك بالإضافة إلى تحديد الفرص والتهديدات التي يجب عليك التعامل معها.

الخطوة الثانية: اطبع ورقة عمل الخيارات الاستراتيجية "توس" وانسخ النتائج الرئيسة من ورقة عمل "سووت" وانقلها إلى المنطقة المخصصة لها.

الخطوة الثالثة: فكر في الكيفية التي يمكنك من خلالها استخدام كل مجموعة من عوامل البيئة الداخلية والخارجية لبناء خيارات استراتيجية جيدة:

  • نقاط القوة والفرص: كيف يمكنك استخدام نقاط القوة التي لديك للاستفادة من هذه الفرص؟
  • نقاط القوة والتهديدات: كيف يمكنك الاستفادة من نقاط القوة التي لديك لتجنب التهديدات الفعلية والمحتملة؟
  • نقاط الضعف والفرص: كيف يمكنك استخدام الفرص المتاحة لك لتجاوز نقاط الضعف التي تعانيها؟
  • نقاط الضعف والتهديدات: كيف يمكنك الحد من تأثير نقاط الضعف التي لديك وتجاوز التهديدات التي تعترضك؟

ملاحظة:

يهتم القسم الرابع (نقاط الضعف والتهديدات) بالاستراتيجيات الدفاعية. استخدم هذه الاستراتيجيات لحماية نفسك من الخسارة ولكن لا تعتمد عليها في بناء النجاح.

تمثِّل الخيارات التي تصل إليها بدائلك الاستراتيجية وهي يمكن أن تدرج في القسم المناسب من ورقة عمل "توس".

نصيحة: عندما يكون لديك العديد من العوامل التي يتوجب عليك النظر فيها قد يكون من المفيد بناء مصفوفة للربط بين نقاط القوة ونقاط الضعف مع الفرص والتهديدات التي توصلت إليها. وللقيام بذلك يمكنك بناء مصفوفة كالمصفوفة الآتية لكل قسم من الأقسام ((نقاط القوة-الفرص)، (نقاط القوة-التهديدات)، نقاط الضعف-الفرص)، (نقاط الضعف-التهديدات)).

مصفوفة (نقاط القوة-الفرص)

نقطة القوة1

نقطة القوة2

نقطة القوة3

نقطة القوة4

فرصة1

 

 

 

 

فرصة2

 

 

 

 

فرصة3

 

 

 

 

فرصة4

 

 

 

 

يساعدك هذا على تحليل الخيارات التي تُعقَد عليها أبرز الآمال بشكلٍ أكثر عمقاً. راقب أي بدائل جديدة تتوصل إليها من خلال ورقة "توس" للبدائل الاستراتيجية.

الخطوة الرابعة: قوِّم الخيارات التي وصلت إليها وحدد الخيارات التي تقدم أبرز الفوائد والتي تحقق رسالة منظمتك ورؤياها. أضف هذه الأشياء إلى الخيارات الاستراتيجية الأخرى التي تفكر فيها.

النقاط الرئيسة:

تُعَدّ مصفوفة "توس" أداةً بسيطةً نسبيَّاً مهمتها بناء الخيارات الاستراتيجية. يمكنك من خلال استخدام هذه المصفوفة التعرف على الطريقة التي يمكنك من خلالها الحصول على أقصى استفادة من الفرص المتاحة لك في الوقت نفسه الذي تحد فيه من تأثير نقاط الضعف وتحمي نفسك من التهديدات. تساعدك هذه المصفوفة في حال استُخدمت بعد إجراء تحليل مُفصَّل للتهديدات التي تعترضك، والفرص المتاحة لك، ونقاط قوتك، ونقاط ضعفك على النظر في كيفية تسخير البيئة الخارجية لمصلحتك الاستراتيجية ومن ثمَّ تحديد بعض الفرص الاستراتيجية المتاحة لك.

المصدر


المقالات المرتبطة