المرأة مفطورة على حب الكلام.... وسعادتها العظمى تتحقق عندما تجلس إلى زو جها وتتحدث إليه، وتعبر له عما يجول في خاطرها. وعندما لا تجلس معه للحديث بسبب انشغاله. فإن ذلك يؤدي إلى تجمع شحنات كلامية كبيرة. فإذا تجمعت شحنات كبيرة بسبب الكبت وقلة الكلام أدى إلى حدوث انفجار (نووي) كلامي قد يؤثر على استقرار الحياة الزوجية.

 

نصيحة إلى كل الأزواج المنشغلين عن زوجاتهم، أن تعملوا لهن تفريغ أسبوعي (هذا إن لم يكن يومي) لهذه الشحنات الكلامية، بحيث تخصص لها ربع ساعة يوميا، فإن لم تستطع فساعة أسبوعيا (على الأقل) حتى لا تؤدي إلى حدوث مشاكل أسرية كبيرة يصعب حلها.

 موقع الأسرة السعيدة