Top
مدة القراءة: 4 دقيقة

أهم 5 صفات يجـب أن تجدها في رواد الأعمال الناجحين

أهم 5 صفات يجـب أن تجدها في رواد الأعمال الناجحين
مشاركة 
الرابط المختصر

ريادة الأعمال ليست مجرد أن يكون لدى فكرة (بالرغم من أن الفكرة فى حد ذاتها مهمة)، ولكن ريادة الأعمال مجهود أكثر منه راحة. فمعظم رواد الاعمال تجده يعمل فى المنزل بجوار عمله فى المكتب. ويحاول الحفاظ على تركيزه ان يكون بشكل كبير فى عمله حتى يجد كل يوم ثغرة جديدة ليقوم بملئها فيحصل على فئة جديدة من العملاء.



تعال لنتعرف سوياً على أهم الصفات التي توجد في أغلب رواد الأعمال الناجحين:

الإستيقاظ المبكر:
كلنا يعلم ان الاستيقاظ مبكرا يساعد الجسم على زيادة النشاط الجسدى، كما يعطيك دفعة معنوية عالية لتبدأ فى التنظيم ليومك وتناول فطورك –الذى يعتبر أهم وجبة فى اليوم. كما يفضل بعض رواد الأعمال على ممارسة التمارين الرياضية والتى تساعدهم على التركيز بقوة باقى اليوم.

التعلم المستمر:
لا يوجد رائد أعمال واحد يجزم بأنه يعلم كل شئ عن مجاله. لابد من تعلم كل يوم شئ جديد لتطوير عملك ومنتجك والوصول لأكبر عدد من العملاء المحتملين.
التعلم سيساعدك على التعرف على أوجه جديدة فى مجال عملك ربما لم تكن لتسمع عنها. ومعظم رواد الأعمال تجده يعشق القراءة والبحث بعمق عن أى معلومة يشعر انها تنقصه.

الإرتجال:
فى الكثير من المواقف الحياتية والعملية لرواد الأعمال يجد رائد الأعمال نفسه فى مرحلة إرتجال. ربما يصادف مقالبة شخص مهم، او يطلب منه عمل عرض تقديمى عن مشروعه أمام مجموعة من المستثمرين والمسئول عن هذا العرض فى فريقه متغيب. وربما صادف شخص مهتم بمنتجه ولكنه لم يقرر بعد الشراء، فيجب أن يصبح رائد الأعمال فى هذه اللحظة مسئول التسويق.
أى رائد أعمال يود النجاح لابد أن يتدرب على الإرتجال، وكلما بدى هذا الإرتجال منظما ومحترفا كلما زادت ثقة العملاء والمستثمرين فيه وفى منتجه.

النظام:
بالرغم من النقطة السابقة عن الإرتجال، يجب أيضا على رائد الأعمال أن يكون منظم إلى أبعد الحدود. من أول نظامه فى ملبسه، مكتبه أو منزله. فكلما زاد النظام فى الحياة اليومية كلما زادت الإنتاجية، وهو المطلوب.
ومن أشهر العادات عند رواد الأعمال تنظيم عمل اليوم قبل الخروج من المنزل. فيقوم بترتيب الأعمال أو المهام التى يود الإنتهاء منها فى هذا اليوم، ويخرج وفكره منظم، فتكون النتيجة إنتاجية أفضل.

المجازفة:
لا يوجد رائد أعمال واحد على وجه البسيطة لم يجازف، بل ويصل لمرحلة المجازفة بأسلوب حياته ومعيشته لكى يصل لهدفه وحلمه.
إن لم تكن على إستعداد للمجازفة، وتود العمل فى المضمون. فلا تبحث أن تكون رائد أعمال.

ريادة الأعمال تعتبر عمل شاق، لتخلق سوق جديدة، وتصل إلى عملاء كانوا يحتاجون منتجك. إن كان هدفك من أن تكون رائد أعمال هو ان يصبح لديك مال كثير وتنعم دون بذل المجهود، فأنت مخطئ. ونصيحتى لك أن تبدأ اليوم فى تدريب نفسك على هذه العادات الخمس، وإن كانت ليست الوحيدة ولكنها الأهم.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع