تُعاني المرأة العديد من المشاكل النفسيّة والجسدية في الفترة التي تلي مرحلة الطلاق، فهذه المرحلة المؤقتة تعتبر من أصعب المراحل التي قد تعيشها في حياتها، وفي إطار هذا الموضوع سنتحدّث عن أهم الأعراض التي تُعاني منها المرأة في مرحلة مابعد الطلاق.

أولاً: الأرق

تُعاني المرأة في مرحلة ما بعد الطلاق من الأرق وعدم القدرة على النوم المريح خلال فترة الليل، وذلك بسبب كثرة الأفكار المتراكمة في دماغها، والتشتت الذهني الذي تُعاني منه كذلك، وهذا مايجعلها تواجهُ صعوبةً شديدة في النوم، لذلك عليكِ سيدتي أن تساعدي نفسكِ على تخطي هذهِ المشكلة عن طريق ممارسة بعض تمارين التأمل والاسترخاء الذهني التي تساعد على التخلّص من الأرق وعدم القدرة على النوم.

 

اقرأ أيضاً: 14 علاجاً طبيعيّاً للتغلّب على الأرق

 

ثانياً: فقدان الشهيّة

إنّ كثرة الضغوط التي تُعاني منها المرأة في مرحلة مابعد الطلاق تعرّضها للإصابة ببعض المشاكل في الشهيّة وذلك بسبب انخفاض في معدل هرمون السيروتونين الذي يؤثر على تنظيم الشهيّة في الجسم، ويُمكن حل هذه المشكلة عن طريق الإكثار من تناول الخضار والفاكهة التي تساعد في فتح الشهيّة بشكلٍ طبيعي وصحي.

 

اقرأ أيضاً: 5 أسباب تقف وراء الإصابة بفقدان الشهية العصبي

 

ثالثاً: الاكتئاب

إنّ كثرة الضغوط وتراكم المشاكل التي تتعرّض لها المرأة خلال فترة الطلاق تجعلها أكثر حساسيّة وأكثر عرضةً للإصابة بالأمراض النفسيّة وبشكلٍ خاص الاكتئاب النفسي الذي قد يتفاقم في حال لم يُعالج في الوقت المناسب، لذلك عليكِ سيدتي أن تحاولي الخروج من المنزل والجلوس في الطبيعة النقيّة وبشكلٍ يومي خلال هذهِ المرحلة، وذلك لكي تساعدي على تجديد الأوكسجين وتنشيط الدورة الدموية.

 

اقرأ أيضاً: الاكتئاب وطرق علاجه

 

رابعاً: الوحدة والانعزال

تشعر العديد من النساء في مرحلة مابعد الطلاق بالرغبة بالانعزال والوحدة وعدم القدرة على الاختلاط مع الوسط الخارجي أو الحديث مع الآخرين، وهذا مايتركُ الكثير من الآثار السلبيّة على نفسيّة المرأة، لذلك عليكِ أن تتحلّي بالصبر والقوة لتخطي هذهِ المرحلة، كما عليكِ أن تسعي للاندماج مع الناس والخروج معهم بنزهاتٍ جماعيّة ورحلات تجعلكِ تنسين كل الأيام الصعبة التي مررتِ بها.

 

اقرأ أيضاً: كيف تتخلص من الشعور بالوحدة؟ هذا المقال يقدّم لك الحلول

 


المقالات المرتبطة