Top


مدة القراءة:3دقيقة

أهم الأطعمة الواجب إدخالها للنظام الغذائي اليومي

أهم الأطعمة الواجب إدخالها للنظام الغذائي اليومي
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:08-12-2018 الكاتب: هيئة التحرير

العناية بالصحّة العامة لا تتمثل فقط في التوقف عن تدخين السجائر، والسهر، والامتناع عن تناول المشروبات الكحولية والغازية، والأطعمة الغنية بالدهون المشبعة، بل تتمثل أيضًا في تناول أنواع معينة من المأكولات والزيوت والمشروبات، والاستعانة بها عند التعرض لأي عارض صحي، ولأننا نهتم لأمرك عزيزي ونريد أن تكون بصحة قوية سنعرفك على الأطعمة الواجب إدخالها للنظام الغذائي اليومي.




1- الزبادي:

يُعتبر الزبادي من الوجبات الخفيفة واللذيذة فهي تُقدم الكثير من الفوائد الصحيَّة لجسم الإنسان، من فوائده:

  1. يقضي على عدوى الخميرة المهبليّة: الزبادي غني بالبروبيوتيك وهي المادة الحمضية التي تُساعد على توازن درجة الحموضة داخل المهبل، وتعمل على قتل الخميرة التي تُسبب الإصابة بعدوى الخميرة.
  2. الوقاية من ارتفاع ضغط الدّم: للزبادي دور فعّال في الوقاية من الإصابة بضغط الدم المُرتفع، وذلك لاحتوائه على كمية كبيرة من البوتاسيوم الذي يعمل على امتصاص وطرد الصوديوم من الجسم.
  3. يحمي من سرطان القولون: يحتوي الزبادي على البكتيريا المُلبنة التي تُشجع على نمو البكتيريا الصحيّة في القولون، ما يساعد على قتل الكائنات الدقيقة الضّارة في القولون قبل أن تتحول إلى مواد مُسرطنة.
  4. يساعد على تخفيف الوزن: البكتيريا الموجودة في الزبادي تحسن عملية الأيض والهضم، وتُعطي شعورًا بالشبع، كما أن الكالسيوم، والأحماض الأمينية الموجودة به تحُث على إفراز كميات أقل من الكورتزول، ما يساعد على حرق الدهون.

 

اقرأ أيضاً: 8 أسباب صحيّة تدفعك لتناول الزبادي على وجبة السحور

 

2- الأخطبوط:

حيوان بحري يعيش في قاع البحار والمحيطات، ويعتبر من أهم أنواع المأكولات البحرية وأكثرها فائدة. ومن فوائده:

  1. الحفاظ على صحّة المعدة: يستخدم الأخطبوط في صناعة الأدوية الخاصة بالمعدة، حيث يستخرج منه مواد تساعد في علاج حموضة المعدة وارتجاع المريء.
  2. التخلّص من البلغم: استخدمت مياه سلق الأخطبوط في الطب الشعبي في التخلص من البلغم لكن بعد تغيير مياهه للمرة الثالثة، وقد أكدت الدراسات العلمية الحديثة على قدراته في طرد البلغم.
  3. إنقاص الوزن: يمكن تناول الأخطبوط كغذاء أساسي لمن يتبع حميات غذائية لأنه قليل السعرات الحرارية، ويحتوي على القليل من الدهون، وكل هذا يسهم في إنقاص الوزن ومحاربة البدانة.
  4. علاج فقر الدم: يحتوي لحم الأخطبوط على كميات كبيرة من الحديد، لذلك ينصح لمن يعاني من فقر الدم بتناوله، فضلًا على قدرته في حماية القلب من الأمراض لاحتوائه على ال أوميغا3.

3- القريدس:

حيوان بحري يتمتّع بشهرة عالمية، حيث يحتل الصدارة على قائمة المأكولات البحرية وتأتي هذه الشهرة لكثرة فوائده الصحية، وهي:

  1. يحمي العظام: يحتوي القريدس على كميات كبيرة من الكالسيوم، والفوسفور، وفيتامين د، وهذا ما يساعد في بناء العظام والحفاظ على صحتها من الإصابة بالكسور، وبهشاشة العظم.
  2. يقي من الغدة الدرقية: القريدس غني بالنحاس، والنحاس عنصر هام لصحة الغدة الدرقية وسلامتها، لذلك ينصح بتناوله للوقاية من أمراض الغدة الدرقية.
  3. مقوّي جنسي: العناصر الغذائية الموجودة في القريدس، وبشكل خاص عنصر الزنك يعالج حالة ضعف الانتصاب عند الرجال من خلال زيادة تدفق الدم في الأعضاء التناسلية، لذلك ينصح بتناوله مرة واحدة على الأقل في الأسبوع.
  4. يُحسّن الحالة المزاجية: توصّلت الأبحاث العلمية أنّ للقريدس دور في تحسين الحالة المزاجية وذلك بسبب احتوائه على أوميجا 3 فهو علاج فعّال للكثير من الحالات النفسية المتأزمة.

4- الشاي الأخضر:

مشروب شعبي شهير غني بالعناصر الغذائية الهامة، لذلك استخدمه القدماء للعلاج وللوقاية من الأمراض، تتمثل أبرز فوائده في:

  1. يقي من سرطان المبيض: بحسب الدراسات يساعد الشاي على خفض نسبة الاصابة بمرض سرطان المبايض بنسبة 46 %، وذلك بفضل احتوائه على مضادات الأكسدة.
  2. يحمي من الزهايمر: يقوم الشاي بإبطاء نشاط إنزيم اكتيلكولين المسؤول عن الزهايمر، أما المضادات القلوية التي يحتويها تساعد على تقوية الجهاز المناعي ما يحمي من مختلف الأمراض.
  3. أمراض الفم: توصل الباحثون إلى أن تناول فنجان من هذا الشاي يضمن حماية كاملة للثة والأسنان، كما أنه يقاوم البكتيريا الضارة التي تسبّب رائحة النفس الكريهة.
  4. مفيد للحمايات الغذائية: يوصى بشرب الشاي لمن يتبعون حميات غذائية فهو قليل الدهون والسعرات الحرارية، ويسهم في تسريع عملية التمثيل الغذائي فيسرع عملية حرق الدهون المخزنة.

5- اليانسون:

لليانسون استُخدمات عديدة نظرًا لعناصره الغذائية فمنذ زمن بعيد استخدم في علاج بعض الأمراض، أهم فوائده:

  1. القضاء على التشنجات: يُساعد اليانسون في القضاء على التشنّجات التي تصيب المرأة خلال فترة الدورة الشهرية، كما ويستخدم على نطاق واسع في الشفاء من المغص عند الأطفال.
  2. علاج الأرق: يعتبر اليانسون علاج فعّال لمشكلة الأرق وقلة النوم، حيثُ يُساعد على استرخاء العضلات، وتهدئة الأعصاب، لذلك ينصح بتناول كوب من اليانسون الساخن قبل النوم.
  3. تغذية الشعر: يحتوي اليانسون على الفيتامينات التي تُساعد في تغذية الشعر، ومدّهِ بالعناصر التي تعمل على تطويلهِ، وإضفاء اللمعان الطبيعي عليه.
  4. علاج أمراض الجهاز التنفسي: ُيساعد اليانسون في علاج أمراض الجهاز التنفسي، وبشكل خاص التهاب البلعوم، الحنجرة، واللوزتين، لذلك ينصح بتناول كوب من اليانسون يوميًّا خلال فصل الشتاء.

 

اقرأ أيضاً: اليانسون والفوائد التي يمنحها للبشرة والجسم

 

6- البابونج:

 البابونج من مشروبات اللذيذة والمفيدة فهو يعالج الكثير من الأمراض، تتجلى فوائده في:

  1. علاج آلام المعِدة: يُساعد البابونج في تسكين آلام البطن والأمعاء، ويُهدئ الغثيان، ويقضي على غازات البطن، كما له دور كبير في القضاء على حالات الإسهال عند الأطفال، ومُعالجة مشاكل القولون.
  2. تخفيف آلام الطمث: يزيد البابونج من الحمض الأميني في الجسم والذي يعمل بدوره على تخفيف تقلُصات وانقباضات عضلات الرحم، بالإضافة لأثرهِ المهدئ وقيامهِ بتنظيم عملية تدفق الدّم للرحم فيخفف من آلام الطمث.
  3. مُفيد لمرض السُكري: يُخفّض البابونج مادة الجلوكوز في الدّم، لذلكَ ينصح الأطباء بشرب كوب واحد من البابونج يوميًا كوقايّة من مرض السكري، ولضبط مستوى السُكر في الدّم.
  4. يُعالج مشاكل البشرة: يُساعد البابونج في معالجة حب الشباب، ويُساعد أيضًا في القضاء على علامات تقدم البشرة، ويُخفف من التجاعيد، ويقضي على حروق الشمس الضّارة.

7- زيت الكافور:

استُخدم زيت الكافور في علاج الكثير من الحالات المرضيّة التي تُصيب الإنسان، من أهم فوائده:

  1. يحارب الالتهابات: زيت الكافور غني بمضادات الالتهابات التي تستخدم في علاج الجهاز التنفسي، البلعوم، اللوزتين، اللثة، والجيوب الأنفية، كما ويحتوي على خصائص تخلص الجسم من الفيروسات والجراثيم المسببة لالتهابات الشعب التنفسيّة.
  2. علاج الروماتيزم: يعتبر زيت الكافور علاج فعّال لأمراض الروماتيزم، وذلك لاحتوائهِ على عناصر مضّادة للالتهاب فضلًا عن قدرته على تسكين الألم، والمساعدة على تنشيط الدورة الدموية في مكان الإصابة.
  3. علاج الأمراض الجلدية: يقضي على الالتهابات المسببة للأمراض الجلدية، وبشكل خاص أمراض الأكزيما الصدفية، والحروق الشمسيّة، ويعالج لدغات الحشرات، ويخلص من الحكة.
  4. تهدئة الأعصاب: يحتوي زيت الكافور على خصائص مهدئة للأعصاب فهو بذلك يعالج حالات التوتر الذهني والعقلي، كما أنّ لزيت الكافور قدرة كبيرة على منح الراحة والاسترخاء، ومحاربة الأرق.

8- زيت الزيتون:

لزيت الزيتون فوائد صحيّة كثيرة حيث يحتوي على الكثير من الفيتامينات والدهون المفيدة، وأبرز فوائده:

  1. ضغط الدم: هناك علاقة مباشرة بين ضغط الدم وزيت الزيتون حيث أنّ الأشخاص الذين يتناولون زيت الزيتون بكثرة هم أقلّ عرضة للإصابة بضغط الدم، فهو بذلك يساعد في خفض كل من ضغط الدم الانقباضي والانبساطي.
  2. علاج لمرض السكري: يحتوي زيت الزيتون على حامض الأوليك، والبالمتيك، ومضادات الأكسدة، والفلافونويد، وفيتامين هـ، والكاروتين، جميع هذه العناصر تعمل على تنظيم مستوى السكر بالدم.
  3. يُقوّي الذاكرة: بضع قطرات من زيت الزيتون تقوي الذاكرة وتنشط الدماغ، فقد أثبتت الدراسات أنّ زيت الزيتون يُسهم في تحسين حالات المرضى المصابين بمرض الزهايمر، وغيره من أمراض الجهاز العصبي.
  4. يوقف تساقط الشعر: يحتوي زيت الزيتون على فيتامينات، ومضادات الأكسدة التي تغذي الشعر، كما أن تدليك الرأس بزيت الزيتون ينشط الدورة الدموية في فروة الرأس فيصل الدم إلى بصيلات الشعر، ما يحد من تساقطه.

 

اقرأ أيضاً: 5 فوائد صحيّة يمنحُها زيت الزيتون للأطفال الرُضع

 

9- زيت البنفس:

هناك مجموعةٍ من الفوائد الصحيّة والجماليّة التي يمنحهُا زيت البنفسج لجسم الإنسان، وهي:

  1. معالجة الأمراض الجلديّة: المركبات التي يحتويها زيت البنفسج تساعد على تهدئة الجلد المُتهيج والحكّة الناتجة عن جفاف البشرة، كما أنّه علاج لمرض الصدفيّة، حبّ الشباب، والأكزيما.
  2. يقضي على التهاب المفاصل: يقضي زيت البنفسج على مختلف الالتهابات التي تُصيب المفاصل، وأمراض الروماتيزم لأنه يُنشّط الدورة الدمويّة في الجسم فتصل كمية كبيرة من الدماء إلى مختلف المفاصل والعضلات.
  3. يُحسّن النوم: في الحقيقة إنّ زيت البنفسج برائحتهِ العطرة تساعد على سحب كل الطاقة السلبيّة ومشاعر التوتر التي تجلب الأرق، وهذا ما يعالج اضطرابات النوم ويُحسّن من جودته.
  4. يُرطّب البشرة: يحتوي زيت البنفسج على كميّة كبيرة من المواد الزيتية التي تُرطّب البشرة من الأعماق لحمايتها من مختلف العوامل التي قد تتسبّب في جفافها.

10- الورد:

استخدم الورد منذ القدم لأغراض طبية وجمالية، وإلى الآن لا يزال يستخدم لهذه الأغراض، من أهم فوائده:

  1. يُحسّن الحالة المزاجية: أثبتت الدراسات أنّ رؤية باقات الورد الملونة تُحسّن الحالة المزاجية وتشفي من الاكتئاب البسيط، وتزيل مشاعر الإحباط وعدم الرضى، وتبعث على الحماسة والبهجة.
  2. يشفي من التشنّجات: من أهم استخدامات الورد أنّه يشفي التشنّجات التنفسية والعضلية، وذلك بفضل احتوائه على خصائصه ومواد مهدئة.
  3. يعالج الأمراض المعدية: يحتوي الورد على مضادات البكتيريا التي تعالج الأمراض ذات المنشأ البكتيري كمرض التيفوئيد، والإسهال، والكوليرا، والتسمّم الغذائي، كما أنه يعالج الالتهابات البكتيريّة.
  4. يحمي البشرة: يساعد زيت الورد على تجديد أنسجة البشرة لذلك يستخدم في علاج حساسية البشرة، والتهاب الجلد، كما أنّ له خصائص تعمل على إزالة آثار الندوب الناتجة عن حب الشباب والجدري.

11- الياسمين:

تتمتّع الياسمين بشعبية واسعة، واستخدمت منذ القدم لأغراض جمالية وصحيّة، وتتجلّى فوائد الياسمين في:

  1. يُخفّف الآلام: يحتوي الياسمين على خصائص مهدئة، ولذلك يستخدم في تخفيف آلام التهاب الكبد، والدورة الشهرية، ويُخفّف الآلام الناتجة عن التهاب النقرس، والروماتيزم.
  2. مقوّي جنسي: أكّدت الدراسات العلمية أنّ الياسمين يعزّز الرغبة الجنسية عند الرجال والنساء، فقد وصف كعلاج أساسي في الولايات المتحدة باعتباره منشط جنسي طبيعي.
  3. يقوّي الجهاز المناعي: بعد سلسلة من الأبحاث تمّ التأكد بأنّ الياسمين يُقوّي جهاز المناعة في الجسم، ويكافح الزكام، والإنفلونزا، ويستعمل في طرد البلغم.
  4. أغراض جمالية: يستخدم الياسمين في صناعة مستحضرات التجميل السائلة والجافة فهو يستخدم كبلسم طبيعي للشعر، ويعمل على تقوية جذوره، ويمنع تساقطه، ويقوم بترطيبه ما يمنع تقصفه.

 

العناية بصحّة جسمك أمر في غاية السهولة، فكلّ ما عليك فعله هو أن تستعين بالأطعمة السابقة فهي ستحافظ على صحتك وجمالك لتعيش حياتك بعيدًا عن الأمراض المزعجة.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:أهم الأطعمة الواجب إدخالها للنظام الغذائي اليومي