Top
مدة القراءة: 4 دقيقة

أهم الأطعمة التي تؤمن العناية الكاملة بصحّتك

أهم الأطعمة التي تؤمن العناية الكاملة بصحّتك
مشاركة 
20 ديسمبر 2018

الصحّة تاج على رؤوس الأصحاء لا يراها إلا المرضى، هذه المقول الذهبية تجعلنا ندرك مدى أهمية العناية بالصحّة، وضرورة أن نحميها من أية أمراض سواء جسدية أو نفسية، ولكي نستطيع أن نؤمن العناية الكاملة يجب أن نبتعد بداية عن العادات الخاطئة كشرب السجائر، والمشروبات الكحولية، والسهر، وأن نهتم بنوعية غذائنا كأن نتناول أصناف معينة من الأطعمة بشكل يومي، فيما يلي سنعرفك عزيزي على الأطعمة التي ستضمن العناية بصحتك العامة.



1- المُكسّرات:

المكسرات مليئة بالدهون الأحادية غير المشبعة والتي تؤثر إيجابيًا على صحّة الجسم، من أهم فوائدها:

  1. تحافظ على صحّة القلب: أكّدت الدراسات أنّ الألياف الموجودة في المُكسّرات تحمي من أمراض القلب والشرايين، كما أنّ حمض ألفا لينولييك يُقلّل من خطر الإصابة بالأزمات القلبية لأنه يساعد في تنظيم ضربات القلب.
  2. تُقوّي الشعر: تحتوي المكسرات على معدن السيلينيوم الذي يحمي فروة الرأس، كما أنّ الزنك الموجود في المكسرات يحدّ من تساقط الشعر، أمّا المرطبات الطبيعية التي تحتويها المكسرات تسهم في ترطيب الشعر.
  3. منع ظهور التجاعيد: تعتبر المكسرات أحد أهم المصادر للأحماض الدهنية أوميجا 3 والألياف الغذائية والبروتين، وهي مواد فعّال جدًا لعلاج حبّ الشباب، أمّا المُغذّيات الطبيعية تعمل على تغذية وترطيب البشرة ما يحدّ من ظهور التجاعيد المبكرة.
  4. تنشيط الدماغ: تساعد المكسرات بجميع أنواعها على تعزيز القدرات العقلية فهي تُسهّل انتقال الإشارات العصبية بين الموصلات العصبية المختلفة في الدماغ، كما أنّ الألياف وفيتامين ب 2 وفيتامين هـ والفوسفور يُفيد الأعصاب ويُنشّط الدماغ.
  5. إنقاص الوزن: وجدت الدراسات العلمية أنّ تناول المكسرات قبل الوجبات الرئيسية يساعد على الاحساس بالشبع ما يحدّ من تناول كميات كبيرة من الطعام، وبالتالي يسهم في إنقاص الوزن، كما أنّ الأوميجا 3 تحرق الدهون وتزيد معدل الاستقلاب الغذائي.
  6. فقر الدم: يحتوي الصنوبر والجوز، الكاجو، البندق، اللوز، والفستق على نسبة عالية من الحديد، لذلك تعدّ المكسرات أحد العلاجات المفيدة لمن يعانون من فقر الدم، كما أنّ فيتامينات ب المركبة والمعادن الموجودة بها تقي من الإصابة بفقر الدم.

 

اقرأ أيضاً: 5 أنواع من الأطعمة تساعدكِ على إنقاص الوزن

 

2- البندورة:

تُعتبر البندورة واحدة من أشهر الخضار وأكثرها فائدة للصحة العامة، حيث تدخل في تحضير أشهى وألذّ الأطعمة والسلطات، وأبرز فوائدها:

  1. تقي من السرطان: تحتوي البندورة على كميّة كبيرة من مادة الليكوبين التي تحارب الخلايا المريضة، والتي من الممكن أن تؤدي لإصابة الإنسان بالسرطان.
  2. الحماية من أمراض القلب: البندورة غنية بالمواد الضروريّة للحفاظ على صحة القلب والأوردة الدموية من الأمراض، كما وتُساعد البندورة على ضبط ضغط الدم المرتفع.
  3. الوقاية من أمراض البروستات: تتميّز البندورة باحتوائها على كميّة كبيرة من المواد المضادة للالتهاب، وللفيروسات المُسببة لأمراض التهاب المثانة والبروستات الخطير.
  4. الحماية من هشاشة العظام: الفيتامينات الموجودة في البندورة وخاصة فيتامين ك يُساعد على تقوية العظام وحمايتها من الإصابة بالكسور والهشاشة.

 

اقرأ أيضاً: 6 عوامل تتسبب في إصابة المرأة بمرض هشاشة العظام

 

3- الكاكاو:

من أكثر المشروبات اللذيذة المُنتشرة في العالم، وللكاكاو فوائد عديدة أهمها:

  1. الربو القصبي: الكاكاو غني بمادتي الزانثين والثيوفيلين اللتان تُساعدان في استرخاء وفتح الشُعب الهوائية الضيقة، وبالتالي السماح بدخول الهواء إلى الرئتين.
  2. التئام الجروح: يدخل الكاكاو في الكثير من المنتجات الطبية لأنه يُساعد في التئام الجروح، ويمنع انتقال العدوى إلى الجسم، ويقضي على الكثير من أنواع البكتيريا الضّارة.
  3. تحسين المزاج: أثبتت الدِراسات على دور الكاكاو في تحسين المزاج والقضاء على الاكتئاب، كما أن مُركبات الفلافونول تمنع تلف الخلايا العصبية ما يقي من الإصابة بالأمراض العصبية.
  4. ينظم السكر في الدم: يحتوي الكاكاو على مُركبات تعمل على تحسين مُقاومة الأنسولين ما يساعد في تنظيم مستويات السُكر في الدم، ويحُد من حدوث مُضاعفات أمراض السكر.

 

اقرأ أيضاً: أعراض تغيّر نسبة السكر في الدّم وأهم أسباب السكري

 

4- العدس:

يدخل في تحضير أصناف متنوعة من المأكولات العالميّة الشهيرة، وذلك لفوائده الكثيرة وهي:

  1. يُقوّي الجهاز المناعي: يحتوي العدس على العناصر والخصائص التي تُساعد على تقوية مناعة الجسم ضد مختلف الأمراض، وبشكلٍ خاص أمراض البرد، والإنفلونزا، في فصل الشتاء.
  2. ينقِص الوزن: العدس قليل السعرات الحراريّة، كما ويحتوي على الكثير من البروتينات والألياف التي تمنحُ الإنسان شعورًا بالشبع مما يُساعد على خسارة الوزن الزائد.
  3. حماية الجهاز الهضمي: الألياف التي يحتويها العدس تُساعد في الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي من الأمراض التي تُصيبه، كما وتحمي الإنسان من الإصابة بالإمساك، والإسهال المزمن.
  4. علاج فقر الدم: يحتوي العدس على كميّة كبيرة من الحديد الذي يُساعد في إنتاج كريات الدّم الحمراء، مما يُساعد في علاج ووقاية الإنسان من الإصابة بأمراض فقر الدّم.

5- بذور اليقطين:

تُعتبر بذور اليقطين من أشهر أهم أنواع البذور في العالم فهي تحتوي على الكثير من الفيتامينات والمعادن، أما فوائدها هي:

  1. التخلّص من حصى الكلى: تحتوي بذور اليقطين على خصائص تعمل على إزالة حمض اليوريك المسؤول الرئيسي عن تشكل الحُصيات الكلويّة، كما وتساعد في التخلص من السموم التي تتسبّب في إصابة الكلى بالحصيات.
  2. محاربة الديدان المعويّة: بذور اليقطين غنية بالمواد المعقمة، والمطهرة التي تعمل على محاربة الديدان المعوية التي تُسبب للإنسان الكثير من الأضرار والآثار السلبيّة.
  3. علاج القلق النفسي: يساعد المغنيسيوم الذي تحتويه بذور اليقطين في القضاء على مشاكل القلق والتوتر النفسي الذي يُصيب الإنسان، وكذلك تُساعد في القضاء على الأرق الليلي.
  4. تخفيف أعراض سن اليأس: تحتوي هذه البذور على كميّة كبيرة من الأستروجين الطبيعي الذي يُخفف وبشكل كبير من الأعراض السيئة التي تشعرُ بها المرأة خلال مرورها بمرحلة انقطاع الطمث.

 

اقرأ أيضاً: 6 وصفات طبيعيّة للتخلص من أعراض سن اليأس

 

6- شجرة الصنوبر:

ثمار الصنوبر هي أحد أنواع المكسرات المفيدة لصحة الإنسان، كما أن لشجرة الصنوبر فوائد صحية كثيرة، أهمها:

  1. زيت الصنوبر: يستخرج من شجرة الصنوبر سائل زيتي له استخدامات طبية عديدة فهو يعالج الصدفيّة، وحبّ الشباب، الأكزيما، الجرب، القروح، كما أنّه يستخدم في علاج مختلف أنواع الالتهابات فهو مضاد قوي للفطريات والبكتيريا.
  2. دقيق الصنوبر: وفقًا للأبحاث التاريخية وبحسب المخطوطات الأثرية تم التأكد أن الفراعنة والرومان والإغريق هم أول من استطاعوا استخراج دقيق الصنوبر، وقد اعتمدوا عليه بشكل أساسي في غذائهم.
  3. الحماية من السرطان: بذور الصنوبر غنية بمضادات الأكسدة التي تقاوم الجذور الحرة الضارة لجسم الإنسان، وهذا ما يساعد في الحماية من الإصابة بالأمراض، وبشكل خاص مرض السرطان.
  4. وقاية من مرض الأنيميا: توصف بذور الصنوبر لمن يعانون من مرض الأنيميا، نظرًا لاحتوائها على كميات كبيرة من الحديد الذي يعتبر مكون أساسي في تركيب الهيموغلوبين.

7- حبة البركة:

اشتهرت حبة البركة بفوائدها العلاجية حيث أطلق عليها البعض بأنها علاج لكل داء إلا الموت، أبرز فوائدها:

  1. تُقوّي المناعة: تساعد حبة البركة على تقوية جهاز المناعة نظرًا لاحتوائها على مضادات أكسدة تعمل كمضاد للجراثيم والالتهابات وبالتالي تمنع الإصابة بالأمراض.
  2. علاج الربو: استخدمت حبة البركة منذ قديم الزمان في علاج حالات الربو القصبي، ووفقًا للأبحاث الحديثة تم التأكد أنّ لزيت حبة البركة تأثيرًا مرخيًا للعضلات، وموسعًا للقصبات بآلية حصر الكالسيوم.
  3. خفض الكوليسترول: تساعد حبة البركة في خفض الكولسترول السيء في الدم، وبالتالي السيطرة على ضغط الدم وخفض نسبته فهي بذلك تقي من أمراض القلب والأوعية الدموية.
  4. الملاريا: تحتوي حبة البركة على خواص علاجية تساعد في محاربة مرض الملاريا، لذلك تستخدم هذه الحبة بشكل واسع في المجتمعات الفقيرة كوسيلة وقاية من هذا المرض.

8- الترمس:

يتميّز الترمس بنكهتهِ اللذيذة بالإضافة إلى مجموعة من الفوائد الصحيّة العديدة التي يمنحها لجسم الإنسان، أهم فوائده هي:

  1. حماية القلب: يتميّز الترمس باحتوائه على حمض الفوليك الذي يحد من الإصابة بأمراض القلب الخطيرة، وأمراض الشرايين والجلطات القاتلة.
  2. علاج العقم: أكّدت الدراسات على قدرة الترمس في علاج الكثير من المشاكل التي تعيق حدوث الحمل بالنسبة للرجل والمرأة، وذلك بفضل احتوائه على الزنك الذي يُعتبر العنصر الأساسي لحصول عملية الحمل والإنجاب.
  3. خسارة الوزن: تساعد الألياف الغذائيّة الموجودة في الترمس على منح الإنسان شعورًا بالشبع لفترات طويلة من اليوم، بالإضافة لاحتوائهِ على بعض العناصر التي تعمل وبفعالية كبيرة على حرق الدهون المتجمعة في منطقة البطن، والمعدة.
  4. ضبط السكري: يعمل الترمس على حرق نسبة السكر الزائد في الدم، وهذا ما يُساعد في الوقاية من الإصابة بمرض السكري، لذلك ينصح المصابين بمرض السكري بتناول الترمس كوجبة.

9- الكستناء:

من أهم أنواع المكسرات الشتوية وأكثرها فائدة، حيث يوصى بتناولها بشكل يومي لحماية الجسم من الأمراض، أبرز فوائدها:

  1. تقوّي مناعة الجسم: الكستناء غنية فيتامين ب، ثيامين، نياسين، الكالسيوم، الحديد، الفوسفور، إضافة للدهون، والبروتين، والماء، والنشاء، هذه العناصر تقوي الجهاز المناعي وتحمي من الأمراض.
  2. مفيدة للحوامل: المعادن والفيتامينات الموجود في الكستناء مفيدة للحوامل وخاصة حمض الفوليك الذي يساعد في توليد كريات الدم الحمراء ما يحميها من التعرض لفقر الدم، كما أنّه يمنع تعرض الجنين للتشوهات الخلقية.
  3. تعالج أمراض الجهاز التنفسي والهضمي: أوراق الكستناء تستخدم في علاج نوبات السعال المزمن والتشنج، وحالات التهاب الجهاز التنفسي، كما تسهم قشرة الكستناء في إيقاف الإسهال من خلال غلي أوراقها مع القليل من الماء.
  4. خفض الكوليسترول: الكستناء مصدر غني بالأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة مثل حمض الاوليك، وقد أثبتت الأبحاث قدرتها في خفض مستويات الكولسترول الضار LDL ورفع مستويات الكولسترول الجيد HDL في الجسم.

 

اقرأ أيضاً: كل ما يتعلق بصحة المرأة الحامل وجنينها

 

10- فيتامين H:

فيتامين H من أهم أنواع الفيتامينات حيث يتواجد في المكسّرات، والبذور، والزيوت النباتية، وفي الأسماك الزيتية، وفي الحبوب الكاملة، والكيوي، والأفوكادو، والخضروات الورقية، والبقوليات، والبيض، والكبد، أهم فوائد هذا الفيتامين.

  1. يقي من السرطان: يقوي فيتامين هـ الجهاز المناعي بفضل احتوائه على مضادات الأكسدة ما يحمي الجسم من الإصابة بسرطان المثانة، والقولون، والمستقيم، والرئة، والبروستات، والجلد.
  2. يعالج تشقّقات الجلدية: يمكن استخدام هذا الفيتامين في علاج التشققات الجلدية في منطقة البطن، والأرداف، والمؤخرة حيث تظهر هذه التشققات نتيجة الوزن الزائد، كما أنه يعالج آثار الكدمات وعلامات التقدم في السن.
  3. يشفي الحروق: يعمل فيتامين هـ على تهدئة الحروق، ويشفي المنطقة المصابة بسرعة كبيرة فيعود الجلد لمظهره الطبيعي، وذلك عند وضعه على الحروق مباشرة.
  4. يحمي صحّة القلب: أكّدت الدراسات على قدرة فيتامين هـ في التقليل من التعرّض للنوبات القلبية والذابحات الصدرية، كما أنّه يعالج تصلب الشرايين، فهو يحمي بذلك من الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

 

إذا كنت تريد عزيزي أن تحافظ على صحّتك من الأمراض عليك أن تستعين بالأطعمة السابقة وأن تتناولها بشكل يومي، عندها ستتمتع بعمر مديد وبصحة قوية.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: أهم الأطعمة التي تؤمن العناية الكاملة بصحّتك




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع