العبادات اليوميّة هي مجموعة من الوسائل التي يستطيع من خلالها الإنسان أن يتقرب من الله سبحانه وتعالى ليغفر له ذنوبه وليجعله من أهل الجنة، كذلك فإنّ هذه العبادات تبثّ الراحة والطمأنينة في قلب المؤمن وتجعله راضي ومقتنع بكل النعم التي أنعمها الله عليه دون الشعور بالتذمر والاعتراض، فيما يلي سنُسلّط الضوء على أهم العبادات اليوميّة والفوائد التي تقدمها للإنسان.

أولًا: تعريف العبادة والغاية منها

العبادة في الدين الإسلامي هي الخضوع لربّ العالمين، والانصياع لكل أوامرهِ والأشياء التي أوصى العباد بالقيام بها، كذلك فإنّ العبادة في الدين الإسلامي لا تعني الطقوس والحركات فقط، إنّما تتجلى في عدة صور كالصلاة، الصيام، الحج، والزكاة، وهي منهج للحياة والمجتمع الإسلامي، حيث قال الله تعالى في آياتهِ الكريمة  ﴿ قُلْ إِنَّ صَلاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ * لا شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ ﴾ [الأنعام: 162، 163]

وفي تعريفٍ آخر للعبادة فيُمكن القول بأنّها الغاية التي يُحبها الله والتي خلق الإنسان وأوجدهُ من أجل القيام بها، حيثُ قال في آياتهِ الكريمة (وما خلقتُ الجنّ والإنس إلّا ليعبدون ما أريدُ منهم من رزقٍ وما أريدُ أن يُطعمون إنّ الله هو الرزّاقُ ذو القوة المتين)، وتتجلى العبادة في عدة صور ونواحي هي:

  1. علاقة الإنسان مع رب العالمين الذي خلقه على هذه الأرض.
  2. علاقة الإنسان بالإنسان.
  3. التزام الإنسان بآداب الحديث، وبالحفاظ على نظافته والنظافة العامة.
  4. انتباه الإنسان على كل الممارسات اليوميّة التي يقومُ بها من طعام، شراب، لباس، نوم.
  5. علاقة الإنسان مع عائلتهِ ومع كل الوسط في مجتمعهِ.
  6. علاقة الإنسان مع البيئة وكل العناصر الموجودة فيها.

وتنفسم العبادات إلى عدة أنواع أهمها:

  1. العبادات القلبيّة كالتوحيد وإيمان الإنسان بأنّ لا إله إلّا الله وحدهُ لا شريك له، الصدق في طاعة الله والاستغفار.
  2. العبادات البدنيّة كالصلاة، تلاوة القرآن، الذكر، الدعاء لرب العالمين، والصيام عن الطعام والشراب من طلوع الفجر إلى غروب الشمس.
  3. العبادات المالية كالصدق، والزكاة، وتقديم الحسنات المادية للفقراء والمحتاجين.
  4. العبادات المالية والبدنية كالحج لبيت الله الحرام، والجهاد في سبيل الله.

ثانيًا: شروط قبول الله سبحانه وتعالى للعبادة

1- الإخلاص:

وهو شرط أساسي من شروط قبول الله تعالى لعبادة الإنسان، والإخلاص يعني أن يتوجّه المسلم لعبادة الله فقط لا شريك له على الإطلاق، وأن يؤمن بوحدانيتهِ، حيث يقول الله تعالى في آياتهِ الكريمة: (وما أمروا إلّا ليعبدوا الله مخلصين له الدين حُنفاء ويُقيموا الصلاة ويوتو الزكاة وذلك دين القيمة).

وقوله تعالى أيضًا: (فمن كان يرجو لقاء ربهِ فليعمل عملًا صالحًا ولا يُشرك بعبادة ربه أحدًا).

كما وتحدث عن هذا الموضوع المهم الرسول الكريم محمد صلى الله عليهِ وسلم حيثُ قال في حديثهِ الشريف (إن الله يرضى لكم ثلاثًا: أن تعبدوه ولا تشركوا بهِ شيئًا، وأن تُناصحوا من ولاه الله أمركم، وأن تعتصموا بحبل الله جميعًا).

2- المتابعة:

ويُقصد بالمتابعة أن يقوم المسلم بالاقتداء برسول الله تعالى وسنتهِ الشريفة، وأن يقوم بكافة العبادات التي كان الرسول يقوم بها، حيث قال الله تعالى في آياته الكريمة (لقد كان لكم في رسول الله أسوةٌ حسنةٌ لمن كان يرجو الله واليوم الآخر وذكر الله كثيًرا).

كما وقال الله تعالى في آياتهِ الكريمة (لقد كان لكم في رسول الله أسوةٌ حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الآخر وذكر الله كثيرًا).

كما وقال (فليحذر الذين يُخالفون عن أمرهِ أن تصيبهم فتنةٌ أو يُصيبهم عذابٌ أليم).

ثالثًا: أهمية العبادة في الدين الإسلامي

  1. العبادة في الإسلام هي الغاية الأساسيّة التي خلق من أجلها الله سبحانه وتعالى الإنسان والجن، حيث قال الله في آياتهِ الكريمة (وماخلقتُ الجن والإنس إلّا ليعبدون وما أريدُ من رزقٍ وما أريدُ أن يُطعمون إنّ الله هو الرزّاق ذو القوة المتين).
  2. إنّ العبادة تُحرّر الإنسان المسلم من الذلّ والخشوع لأي إنسان في هذهِ الدنيا، وتجعله يخضع لأوامر الله فقط لا غير، حيثُ قال تعالى في آياتهِ المباركة: (إنّ عبادي ليس لك عليهم سُلطانٌ إلّا من اتّبعك من الغاوين).
  3. إنّ العبادة تساهم في دخول الإنسان الجنة ونيل غفران الله، حيث قال سبحانه وتعالى في آياتهِ المباركة (إنّ الذين آمنوا وعملوا الصالحاتِ كانت لهم جنات الفردوس نُزُلًا خالدين فيها لا يبغون عنها حولًا).
  4. إنّ العبادة تساعد الإنسان على التحلّي بصفات خصّها الله تعالى لعباده الصالحين، حيثُ قال الله في آياتهِ الكريمة (فبشّر عبادِ الذين يستمعون القول فيتّبعون أحسنهُ أولئك الذين هداهم الله وأولئك هم أولو الألباب).
  5. تساعد العبادة على تمكين الإنسان المسلم ونصرهِ في الدنيا، حيثُ يقول الله تعالى في آياتهِ الكريمة (الذين إن مكناهم في الأرض أقاموا الصلاة وآتو الزكاة وأمروا بالمعروف ونهوا عن المُنكر ولله عاقبة الأمور).

رابعًا: فوائد الصلاة في الدين الإسلامي

  1. الصلاة هي عمود الدين ومن تركها ترك الدين، فهي التي تساعد المسلم في الحصول على الأجر والثواب العظيم لنيل محبة الله وجنّته.
  2. إنّ عبادة الصلاة تُنهي الإنسان وتُبعده عن الفحشاء والمُنكر وعن كل المعاصي.
  3. الصلاة تساعد على تنظيم وقت الإنسان وتعليمه أهميّة الإلتزام، كأن يلتزم بأداء الصلوات الخمسة في وقتها المناسب ودون أي تأخير.
  4. الصلاة هي بمثابة الرياضة التي تُحرّك جسم الإنسان، وتحميهِ من الإصابة بمشكلة الخمول والكسل.
  5. تؤمّن الصلاة نظافة المسلم وطهارتهِ الجسديّة والنفسيّة.
  6. تؤمّن الصلاة الراحة النفسيّة للإنسان، وتبثّ داخله الأمن والطمأنينة.
  7. إنّ حركة السجود في الصلاة تسحب الطاق السلبيّة المزعجة من داخل الإنسان.
  8. تساعد الصلاة على تنشيط الدورة الدموية، والقضاء على آلام الظهر.

 

اقرأ أيضاً: فوائد الصلاة الصحية والنفسية

 

آيات قرآنية تتحدّث عن أهمية الصلاة:

  • حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَى وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ فَإِنْ خِفْتُمْ فَرِجَالًا أَوْ رُكْبَانًا فَإِذَا أَمِنْتُمْ فَاذْكُرُوا اللَّهَ كَمَا عَلَّمَكُمْ مَا لَمْ تَكُونُوا تَعْلَمُونَ.
  • وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنْفُسِكُمْ مِنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِنْدَ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِير.
  • إِنَّمَا يَعْمُرُ مَسَاجِدَ اللَّهِ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَأَقَامَ الصَّلَاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَلَمْ يَخْشَ إِلَّا اللَّهَ فَعَسَى أُولَئِكَ أَنْ يَكُونُوا مِنَ الْمُهْتَدِينَ.
  • وَالَّذِينَ يُمَسِّكُونَ بِالْكِتَابِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ إِنَّا لَا نُضِيعُ أَجْرَ الْمُصْلِحِينَ.

خامسًا: فوائد الصيام في الدين الإسلامي

  1. دخول المسلم إلى الجنة من باب مخصص فقط للصائمين يُسمى بباب الريّان.
  2. يُساعد الصيام على مغفرة رب العالمين لكل ذنوب المسلم.
  3. الصيام هو سبب أساسي لاستجابة الله تعالى لدعاء المسلم.
  4. يُعزّز ويُمكّن الصلة بين الله تعالى وعباده.
  5. يُباعد الصيام بين المسلم ونار جهنم.
  6. يُخلص الصيام جسم المسلم من كل الشوائب والسموم، ويقيهِ من الأمراض الخطيرة، بما فيها أمراض السكر، وضغط الدّم.
  7. يُعيد الشباب والحيويّة لخلايا الجسم المريضة، ويُساعد في علاج مختلف الإلتهابات التي تصيب الجسم.
  8. يُعوّد المسلم على قوة الصبر وتحمّل الجوع والمشاق.
  9. يحرّض الصيام على الإحساس بشعور الفقراء والمحتاجين، ويدفع المسلم إلى مساعدتهم وتقديم العون لهم.

 

اقرأ أيضاً: 10 أحاديث عن فوائد الصوم في شهر رمضان المبارك

 

آيات قرآنية تتحدّث عن أهميّة الصيام:

  • يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ أَيَّامًا مَعْدُودَاتٍ فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ فَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَهُ وَأَنْ تَصُومُوا خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ.
  • شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ.
  • فَكُلِي وَاشْرَبِي وَقَرِّي عَيْنًا فَإِمَّا تَرَيِنَّ مِنَ الْبَشَرِ أَحَدًا فَقُولِي إِنِّي نَذَرْتُ لِلرَّحْمَنِ صَوْمًا فَلَنْ أُكَلِّمَ الْيَوْمَ إِنْسِيًّا.

سادسًا: فوائد الزكاة في الدين الإسلامي

  1. تنظيم أمور الدولة وحل مشكلة الفقر والفقراء.
  2. التقرّب من الله سبحانهُ وتعالى، لنيل الثواب والأجر العظيم.
  3. تُطّهر النفس وتحميها من البخل وآثارهِ.
  4. تغرس الزكاة في المسلم العديد من القيم والأخلاق الساميّة كالعطف، والرحمة.
  5. تُنمّي روح التعاون في المجتمع الواحد.
  6. تبثّ الخير والبركة في أموال المسلم ومنزلهِ.
  7. تُعزّز العلاقة بين المسلمين.

 

اقرأ أيضاً: 8 أحاديث نبويّة شريفة عن أهمية الزكاة والصدقة

 

آيات قرآنيّة تتحدّث عن أهمية الزكاة:

  • وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنْفُسِكُمْ مِنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِنْدَ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ.
  • إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ لَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ.
  • وَهُوَ الَّذِي أَنْشَأَ جَنَّاتٍ مَعْرُوشَاتٍ وَغَيْرَ مَعْرُوشَاتٍ وَالنَّخْلَ وَالزَّرْعَ مُخْتَلِفًا أُكُلُهُ وَالزَّيْتُونَ وَالرُّمَّانَ مُتَشَابِهًا وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ كُلُوا مِنْ ثَمَرِهِ إِذَا أَثْمَرَ وَآتُوا حَقَّهُ يَوْمَ حَصَادِهِ وَلَا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ.
  • ذَلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ.
  • وَلَا تَلْبِسُوا الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ وَتَكْتُمُوا الْحَقَّ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ * وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَارْكَعُوا مَعَ.
  • إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَانًا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ أُولَئِكَ هُمُ الْمُؤْمِنُونَ حَقًّا لَهُمْ دَرَجَاتٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَمَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ.

سابعًا: فوائد الحج في الدين الإسلامي

  1. ثواب الحج عظيم جدًا في الدين الإسلامي حيث يغفر الله للمؤمن كل ذنوبه ويعود كأن ولدته أمه.
  2. إنّ أداء الحج يُساعد المسلم على الفوز بالجنة.
  3. يقترب المسلم خلال أداء مناسك الحج من الله سبحانهُ تعالى.
  4. تلاقي المسلمين من مختلف أنحاء العالم في مكانٍ واحد مُتجردين من الترف.
  5. يمنح الحج المسلم طاقةً إيجابيّةً كبيرة وراحة نفسية.
  6. يساعد المسلم على التحلّي بعزيمةٍ وقوةٍ وإرداة متينة.

 

اقرأ أيضاً: 8 نصائح مهمة قبل التوجه إلى الحج

 

آيات قرآنية تدل على أهمية فريضة الحج:

إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِ أَنْ يَطَّوَّفَ بِهِمَا وَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْرًا فَإِنَّ اللَّهَ شَاكِرٌ عَلِيمٌ.

يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْأَهِلَّةِ قُلْ هِيَ مَوَاقِيتُ لِلنَّاسِ وَالْحَجِّ وَلَيْسَ الْبِرُّ بِأَنْ تَأْتُوا الْبُيُوتَ مِنْ ظُهُورِهَا وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنِ اتَّقَى وَأْتُوا الْبُيُوتَ مِنْ أَبْوَابِهَا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ.

الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَعْلُومَاتٌ فَمَنْ فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلَا رَفَثَ وَلَا فُسُوقَ وَلَا جِدَالَ فِي الْحَجِّ وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللَّهُ وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى وَاتَّقُونِ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ.

 

وأخيرًا نتمنى عزيزي أن تتقيّد بالقيام بكافة العبادات التي فرضها الله سبحانهُ وتعالى، وذلك لكي تنال المزيد من الثواب والأجر العظيم.

 

المصادر:

  1. مفهوم العبادة في الإسلام والغاية منها
  2. 10 فوائد صحية للصلاة أبرزها التخلص من الطاقة السلبية بجسمك
  3. موضوعات القرآن الكريم
  4. 10 فوائد صحية للصيام سوف تفاجئك


المقالات المرتبطة