حسنا، لقد جربت الكثير وقرأت أكثر وجربت ما توفر لي، ولا زالت الأسئلة تصلني على شاكلة سأطلق موقعا عربيا أفضل من فيسبوك وأقوى من تويتر ولا زال ردي عليها واحدا: دعك من التكرار واستثمر وقتك وعلمك في تصميم وإدارة متجر أو سوق إلكترونية.
 


محتويات المقالة

     فالمستقبل لها وفق ما أرى وأظن، فلا المدونات مجزية ولا مواقع عرض إعلانات جوجل ناجحة، وتحقيق دخل من انترنت العربية أمر صعب وهدف عسير، وإذا كنت تريد الاستثمار في المستقبل فعليك بالأسواق الالكترونية، تعلم كيف تبيع عبر انترنت وكيف تتلقى المال بشكل الكتروني، وكيف تحمي نفسك (قدر الامكان بالطبع) من الاحتيال والنصب، وكيف تسوق لمنتجاتك على انترنت وكيف تعلن بشكل ناجح ومؤثر عن عروضك الخاصة وكيف تضمن ربح المال لا خسارته.

    من هذا المنطلق، سأركز في تدويناتي المقبلة على مواقع الأسواق الالكترونية، لعل ظني يصيب ويكون المستقبل القريب للمتاجر الالكترونية العربية. البداية ستكون مع نتائج دراسة بحثية مجراة على مشترين عبر انترنت حددوا فيها أكثر 10 أشياء يريدون أن يجدوها في أي سوق إلكترونية ليشتروا منها.

    1 – عرض الأسعار وبيانات الشحن بشكل واضح (95.5% من العينة طلبوا ذلك)
    المقصود هنا بكلمة واضح هو أن يكون السعر شاملا لكل شيء، الضرائب والتكاليف الخفية والشحن، السعر الذي سيدفعه المشتري فعليا ليحصل على بغيته، بدون أي إضافات أو توابل سرية.

    2 – يبدو أهلا للثقة ومضمون (76.5%)
    هل تعرف تقنية اس اس ال؟ هل سجلت مع فيري ساين؟ إذا لم تكن تعرف هذه وتلك فأنت بحاجة لتعلم الكثير من شروط الثقة في أي موقع، المشتري يعرف جيدا ألا يضع بيانات بطاقته في رابط لا يحتوي على https: أو في موقع لا يعرض برنامج المتصفح بجانب الرابط أنه موقع موثق ومشترك مع خدمات التوثيق مثل VeriSign وغيرها.

    3 – يعرض صور المنتجات على الصفحة الرئيسية (70.8%)
    سبق لي وقدمت استشارات لمواقع متاجر وأسواق الكترونية تتوقع من زائرها أن يضغط هنا وهناك حتى يصل لصفحة عرض المنتجات التي قد يرغب في شرائها، أصحاب هذه المواقع من كثرة ما عملوا على موقع كل منهم بشكل يومي حتى حفظوه، بعدها انتقلت القناعة لديهم أن كل أهل الأرض لديه خبرة بموقعهم وكيفية التجوال فيه، لأنه أمر غاية في البساطة  وهو ليس كذلك، الدراسة وجدت أن الزّائر لا يريد البحث في قوائم ولا مربعات بحث، بل يريد الضغط على صور منتجات، ويريد أن يظهر بجانب هذه الصور قوائم فرعية تعرض عليه خيارات تلبي رغباته وتجيب أسئلته، هذه الصور يجب أن تختارها بناء على أكثر المنتجات بحثا عنها وأكثرها بيعا.

    4 – تصميم فني مبهر (66.7%)
    بالإضافة إلى الشكل الموحي بالثقة، يريد المشترون رؤية تصميم فني للموقع مبهر للعين ويوحي بالحرفية لا الهواية.

    5 – آلية سهلة لحساب السعر النهائي (59.1%)
    لا جدال في الأمر، إذا كانت التكاليف الإضافية لشراء أي سلعة من سوقك الالكتروني كبيرة فسيهجرك المشترون. هذا لا يعني أن تخفيها أو تعرضها في آخر لحظة لتفوت على المشتري، لن يحدث ذلك. يجب أن تعرض كل التكاليف الإضافية على أي سعر، وإذا كان هناك أي خيارات يمكنها أن تغير من السعر النهائي، فاعرضها فوراً بمعنى، هب أن تكلفة الشحن ليست طردية، يعني لو اشريت وحدة سأدفع 20 دولار شحن، لكني لو اشتريت وحدتين سأدفع 25 دولار شحن، ساعتها يجب توفير طريقة عرض ذكية يمكن للمشتري فيها تجربة بعض التعديلات حتى يعرف السعر النهائي وما إذا كان بإمكانه عمل شيء للحصول على الصفقة الأفضل.

    6 – توفير خاصية البحث في الموقع (48.2%)
    من المعلوم أنه كلما زاد عدد المنتجات التي تبيعها عبر السوق الالكترونية، كلما زادت أهمية مستطيل البحث التقليدي الذي يعطي الفرصة لزائر الموقع لكي يصل إلى ما يبحث عنه بسرعة ودون تعذيبه بقوائم المتجر،
    الآن توفير خاصية البحث أمر سهل، لكن العثور على ما يبحث عنه الزائر هو ما يهمنا، يجب تفسير ما يبحث عنه الزائر، ومحاولة توقع أي خطأ إملائي محتمل أو توقع الفئة التي ينتمي لها ما يبحث عنه الزائر وهكذا. يجب التعامل بذكاء شديد مع معطيات البحث التي أدخلها الزائر، والحرص على عرض نتائج تتوافق مع تفضيلات الزائر.

    7 – سياسة الخصوصية للسوق الالكترونية (45.5%)
    هل سبق لك واشتركت في موقع (أو حتى مع شركة اتصالات عربية) ثم وجدت رسائل إعلانية سخامية تصل لك، رغم أنك لم تطلب استلامها ولم توافق على استخدام رقمك في نشاطات تسويقية؟ حتما نعم، وحتما ستكره ذلك، فمن لا يكره أ، يستلم رسالة نصية ما بعد منتصف الليل ليجدها منتجا جديدا لزراعة الشعر أو غير ذلك. حسنا، حتما ستكره هذا الأمر، وكذلك الزائرون الآخرون لموقعك، يريدون معرفة سياستك التي ستلتزم بها حيال بياناتهم الشخصية، هل ستبيع عنوانهم البريدي لشركات تسويق سخامية أخرى؟ هل ستراسلهم أنت بدون موافقتهم؟ هل يبدو عليك علامات احترام خصوصية الزوار .

    8 – مراجعات المشترين وآراء المستخدمين (40.9%)
    ماذا يقول من اشترى منتجات من موقعك؟ هل تأخر حتى استلم مشترياته؟ هل حصل على شيء مخالف لما طلب؟ هل الجودة مرتفعة والسعر ممتاز؟ شهادات المشترين غاية في الأهمية، والخطورة أيضا. هذه الشهادات يجب أن تكون صادقة، غير مفبركة أو مزورة، والأهم أن تكون صادرة عن شخص فاهم ومدرك لما يقوله. على الجهة الأخرى، مواقع البحث تولي أهمية خاصة لمثل هذه الشهادات وتظهرها قبل غيرها في نتائج البحث، ولذا فهي خاصية ذات أهمية كبيرة.

    9 – خدمات فورية اونلاين (32.6%)
    كثيرا ما يأتي مشترون إلى موقع سوق إلكترونية، لكنهم لا يعفرون ماذا يريدون، أو تجدهم مترددين بشأن منتج ما، هل مواصفاته تلبي ما يبحث عنه أم لا. هؤلاء المترددون يمكن تحويلهم لمشترين عبر الدردشة الفورية (لايف تشات / Live Chat) مع مسؤولي المبيعات في الموقع. هذه جزئية، الجزئية الأخرى هي رغبة المشتري في التحدث مع أحد بشأن مشكلة ما واجهته أثناء إتمام عملية الشراء، وهذه الجزئية حين تعالجها بشكل احترافي، يمكن لها أن ترفع معدلات الشراء من موقعك بدرجة ملموسة. يمكنك أن تعرض أيقونة الدردشة الفورية، أو تعرض شاشة الدردشة عند حدوث أمر ما يجعل المشتري يعدل عن رأيه بالشراء.
    (لاحظت أن موقع سوق و نمشي و سكر و جوميا، كلها لا تعرض أيقونات دردشة فورية)

    10 – روابط للشبكات الاجتماعية (22.7%)

    حين تساعد المشتري على أن يشارك على حساباته الاجتماعية أنه اشترى من سوقك الالكتروني، فأنت تساعد على إشهار موقعك، لكن هذه ليست كل القصة، إذ أن وجود حسابات اجتماعية نشيطة ومليئة بالمحتوى المتجدد والمتابعين النشطين والردود على أسئلة المتابعين، كل هذه عوامل ثقة تشجع المشتري المتردد على أن يحسم رأيه بالشراء. لا أحد يريد أن يكون أول مشتر أو أن يشتري من موقع جامد لا حياة فيه أو لم يسمع عنه أحد. هذه النقطة تحديدا ستجد مقاومة من خبراء تسويق، يرون أنه لا يجب تشتيت زائر موقع سوق الكتروني ولا يجب مساعدته على فتح شاشة أخرى قد تجعله يهجر موقع السوق ولا يشتري منه، وهي نقطة سديدة، ويجب تجربتها ومقارنة إحصائيات هجران عربة التسوق والمبيعات عند عرض الأيقونات الاجتماعية وعند عدم عرضها.

    بالطبع هناك عناصر أخرى ذات أهمية كبيرة في أي موقع تسوق الكتروني مثل خاصية الشراء دون تسجيل حساب جديد وغيرها، لكن لهذه تدوينات أخرى. حتى هذا الوقت، سأكون سعيدا جدا بقراءة الأشياء التي يجب أن تجدها في أي موقع متجر أو سوق الكتروني قبل أن تشتري منه.


    تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.